منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

مسرحية "لعبة الجنون " تأليف عزيز جبر الساعدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12062013

مُساهمة 

مسرحية "لعبة الجنون " تأليف عزيز جبر الساعدي





ترفع الستارة

(تسمع اصوات انفجارات ,سيارات اسعاف,موسيقى ترقب تتلاشى شيئا فشيئا ,الاضاءة تتغير اعلان عن مرور زمن ,أصوات وهمهمات خائفة لبشر ’يدخل احدهم ويركض اخر وأخر خلفه بين جنبات المسرح (حواسم)كل يحمل على كتفه حاجه من الحاجيات,مشادة بينهم كلُ يريد السرقة من الاخر ,أحدهم معوق,يصدم الاخر يتشاجران ويبقى المعوق بلا شيءيحمله يذهب ثانية للسرقه(مشهد كوميدي صامت) بين الهرج والمرج يظهر رجل دين يصرخ (الله أكبر ’الله اكبر,السرقة حرام اموال الدولةحرام ,,,يكررثلاث مرات بينهم ,كل مرة يصدمه واحد بسخرية يضطر هو الاخر لسرقة بعض الاغراض وينهزم,,)

( تطفى الاضاءة)

(نفس الاشخاص يظهرون على المسرح وهم يرتدون ملابس انيقة ويجلبون مجموعة من الكراسي ويجلسون عليها بصمت وابهة ,بسمع صوت من خارج المسرح’’’’)
الممثل الاول والثاني مرتبطان بنسيج من القماش او أي شيء يرتأيه المخرج بمعنى انهما تؤئم متلازمين ,الاشخاص ينظرون اليهم طيلة العرض ,يضكون جماعيا ,يستهزون ,جميع حركاتهم منسجمة ومنضبطه))

ملاحظة(قديجد المخرج بعض الحوارات يقولها الاول بدل الثاني والعكس صحيح ,هذا الخطأ مقصود من المؤلف)

الممثل الاول: هيا ,,هيا أسرع سوف نتاخر ,,هيا 

الممثل الثاني:الى اين,,,؟
الممثل الاول:الى اليابان,,

الممثل الثاني:لا,,لا,,لن أذهب ,,هنا سأتوقف
الاول : ماذا تقول ؟؟ألم نتفق على الذهاب الى اليابان؟
الثاني: لا سوف ابقى هنا مع أهلي ,,لاأستطيع ,,
الاول: أمجنون أنت,,أنا لاأستطيع الذهاب بدونك ,,نحن نسيج واحد ,(بلهجة حادة)أما تذهب أما سيكون لي موقف معك ,,,ثم قلي ما الذي يربطك باهلك؟؟
الثاني: أريد ,,أريد ان أكل الباقلاء .
الاول: وفي اليابان ليس لديهم باقلاء؟
الثاني: لا,,ليس لديهم الباقلاء بنكهة الدهن الحر
الاوليضحك) :صدقني ستعثر على الباقلاء بالدهن الحر ,وماذا بعد؟
الثاني:لا لا لااستطيع تصور الباقلاء بدون البيض.
الاول: ستجد كل شيء هناك ,هيا هيا يا عزيزي هيا
الثاني:لن أذهب ,,أما أنت فأبحث عن مرادك
الاول: مرادي هو مرادك ,,تذكر حاجتنا الى العلم والمعرفة 
الثاني: هنا نستطيع الحصول عليها
الاول: أين في الباقلاء والدهن الحر ياهذا,,أه لولا هذا النسيج الذي يربطني بك لكنت في عالم أخر
الثاني: أنت تحلم ؟
الاول: ليس من المهم ان انظر اليك أو تنظرين الي بل المهم ان ننظر كلانا باتجاه واحد
الثاني :لم نختلف طوال عمرنا ,,ماذا دهاك هذه المرة يا صاحبي؟
الاول: صحيح لم نختلف ,,ولكن ,,
الثاني: ولكن ماذا ؟؟
الاول: الشروع في التغيير ..أقصد المحاولة في ان نكون بعالم اخر ,,نرسم لحياتنا شكلا جديدا 
الثاني: هذا لايعني الاختلاف ..فكر ان خلافاتنا ستخلق لنا مشكلة لانستطيع ايجاد حل لها 
الاول: هذا ما أفكر به..لقد تصدعت..أشعر أن العالم تغير في كل شيء الا نحن ,ليس لدينا مشكلة منذ وجدنا ,مشاعرنا أفاقنا واحدة ,قل لي ماذا جرى ؟
الثاني : حسن اذا كان هذا ما تفكر به ,فدعنا لشأننا مالنا والعالم ,ناكل خبزنا براحتنا في ارضنا 
الاول: نحن مرتبطين بالاخرين والاخرين لايتركونا
الثاني :لنكن أقوى من الاخرين ..بعزيمتنا واصرارنا على العيش سوية وبهدوء
الاول: يضحك)أي هدوء ياهذا ,اين ؟في الغزل مع الحبية؟أم بممارسة حياتنا الخاصة؟
الثاني :الله خلقنا هكذا؟اتعترض على ارادة الله؟ها؟
الاول: ولكن لابد من التغيير؟ لقد قضينا العمرمتلازمين..أما انٌ لنا ان ننفصل (المجموعه يعبرون عن قلقهم بحركة اياديهم)
الاول:لاتنسىهذا النسيج الذي يربطنا ,علمنا الشيء الكثير..تكيفنا معه ,,صحيح أفكارك وتصوراتك عبرت حدود الزمن ..ولكن هذا قدرنا (المجموعة تشعر بالارتياح)
الثاني:بألم) ..من يأخذ بايدينا للخلاص..من ..من
(المجموعة تصفق بيدها وتعطينا ظهرها,يتغير المنظر في اسفل يسار المسرح يظهر رجلان يرتديان ملابس سوداء يوحي لنا من خلالالحوار انهم كانوا ينصتون اليهم)

شبح اول: لقد نضجت الفكرة ..بدء الضجر يغلف جوارحهم

شبح ثاني:وهذا هو المطلوب.لنفعل فعلنا اذن
شبح اول :كيف؟,,نفس الخطة التي عملناها سابقا مع,,
شبح ثاني: بالضبط ..لنضرب على الوتر الحساس ,فننال منهم
شبح اول: وسيدنا؟؟
شبح ثاني: سيرحب بالفكرة صدقني..تعال لنطبق خطتنا’’
(يدخلان باتجاه الاول والثاني,بينما يظهران يفكران في أمر ما كل في مكان لوحده ,الشبح اول يتقدم باتجاه الممثل الاول)

شبح اول: أراك منزعج يا صاحبي؟
ممثل الاول: نعم
شبح اول: مارأيك ان تاتي معي ..تعيش في مزرعتي في عالمنا ,,الاكل والشرب وفوق كل هذا أعطيك ألف دولار؟

ممثل اول: مقابل ماذا؟
شبح اول:هكذا أنقذك من همومك ومتاعبك
ممثل اول: فقط لوجه الله تعالى هكذا ؟؟
شبح اول: نعم هكذا ,,انت انسان تريد الحرية ,تسعى للتغلب على مشاكلك وهمومك تريد المعرفةتريد العالم الاخر أريد خلاصك
انا اسعى لانقاذ أمثالك انني احب الناس الطموحين ,

ممثل اول: وهذا الذي التصق به؟

شبح اول: اٌن الاوان لتنفصل عنه ,
ممثل اول:كيف؟؟؟

شبح اول: بأي شكل من الاشكال ,الم تسمع بشيء اسمه عملية جراحية؟ تذكر عذاباتك ,حريتك,أنسانيتك,الا تحتاج الى التمرد ,الخلاص؟
ممثل اول:اَه التمرد الخلاص ,هذا ما ابحث عنه بالفعل .
شبح اول: اذا تعال معي نوقع العقد بيننا 
ممثل اول: لا لا لابد من طرح الفكرة على صاحبي ,,على قدري..........
شبح اول: ليس من المهم طرح الفكرة عليه
ممثل اول: لايمكن لايمكن ابدا ,هذا انا الاخر ,هل تفهم؟

(بينما يتحدثان يظهر شبح ثاني وياخذ بيد ممثل ثاني الى يمين المسرح ,يظهر لنا شكل لافته في الوسط الون الاسود,في الجانب الاخر الون الابيض ,باتجاه المجموعة التي تنظر اليهم باهتمام بالغ)

شبح ثاني ؛ انا المنقذ وأنا الخلاص ’خلاصك معي ,,الحياة التي تريدها ,العمل ,الراحة والحياة الوردية ,كل ما تحلم به ,كل شيء,كل شيء,,,
ممثل ثاني: معقولة هذه الحياة الوردية بلا مقابل ؟
شبح ثاني: (يضحك) وهل يوجد شيء في هذاالعالم بلا مقابل؟

ممثل ثاني: حسن قل لي ,ما هذا المقابل ؟

شبح ثاني:ليس الان ,,فكر الان بحياتك الاتيه ,الاكل والشرب وفوق كل ذلك عشرة الاف دولار

ممثل ثاني:وهذا ما أبغيه حقا ,

شبح ثاني:لنوقع العقد ونرحل

ممثل ثاني:لا ,,ليس بهذه البساطة ,,فانا مرتبط مع أخي ,,ولابد من من أخذ رأيه؟
شبح ثاني: فكربنفسك يا عزيزي,,فهذا الذي أقدمه لك ,لم اقدمه , لاحد غيرك
ممثل ثاني: ولكني مرتبط معه ..وهذا النسيج الذي يربطني به ,لا استطيع الخلاص منه؟ لماذا لاتأخذنا نحن الاثنان؟؟
شبح ثاني:لا لا لايمكن ,أنت وحدك ..أنت المهم بالنسبة لي ..صاحبك في عالم أخر .وهو في غير عالمي
ممثل ثاني: وكيف استطيع الذهاب وحدي انها مشكلة؟
شبح ثاني: هذه المشكلة دعها لي أنا وحدي قادر على حلها 
ممثل ثاني:مستحيل ,لا تستطيع 
شبح ثاني :انت لاتعرف قدراتي ,فلا تعطي أرائك حولي
ممثل ثاني: ماذا افعل ,لقد أصابني الصداع

شبح ثاني:فكر جيدا ولاتاخذ وقتا طويلا ,,تذكر الحظ يطرق بابك مرة واحدة 

(يخرج الثاني والشبح الاول ايضا وتتغير الاضاءة ,تتغيرحركة الممثلين.ليصبح النسيج وجهه الابيض باتجاه الجمهور ,وبعد تفكير يقول الممثل الاول)

ممثل اول: لقد طرق الحظ بابي يا صاحبي.؟
ممثل ثاني: وانا ايضا 
ممثل ثاني: كيف طرق الحظ بابك حدثني انت اولا
ممثل أول:لقد طرح علي هذا الرجل مشروعا انسانيا مدعوم بألف دولار (متباهي)

ممثل ثانييضحك ) ماذا ,,ألف دولار ,,وهل وافقت؟
ممثل أول: بيني وبينك وافقت /واريد ان اخذ رأيك
ممثل ثاني: يضحك)
ممثل اول: ما الذي يضحكك؟؟
ممثل ثاني:هذا الجهل الذي تعيشه ,يسبب لي دائما الغثيان ,وينغص عليُ عيشتي معك .
ممثل ثاني: جهل؟ انت الذي تقول هذا دائما,,لا تنسى قبل لحظات أختلفنا بسبب الجهل,,انت تريد الذهاب الى اليابان وأنا (يقاطعه)
ممثل اول:ولكنك لم تفكر حتى من هم هؤلاء ,لماذا يمنحونا هذه الفرصة؟واي عمل؟هل قال لك شيء عن نفسه؟
ممثل ثاني:تقول يمنحونا فرصة ؟أفهم من هذا ,انه منحك نفس الفرصة ؟
ممثل اول: طبعا وتحدث بلغة انسانية راقية,
ممثل ثاني: أي انسانية؟ التي تفصلنا عن بعضنا؟
ممثل اول:أليست هذه فكرتك ..فكر ,,فكر
ممثل ثاني:لا لا ياصاحبي لن أسمح لنفسي مجرد التفكير ,,هذه عبودية جديدة,هذه لعنةجديدة ,ستنقلنا من عالم البساطة الى عالم كله تعقيد.أنت لم تعرف نتائج هذا

ممثل اول:ولكنك لم تقل لي ماذا طرح عليك الرجل؟
ممثل ثاني: قال لي الاكل والشرب والسكن وعشرة الالاف دولار؟
ممثل اولSadبانفعال):ماذا ؟؟عشرة الاف دولار؟؟لماذا لماذا وانا انا الف دولار؟؟ها 

ممثل ثاني:لانك جاهل وأنا مثقف (يضحك)
ممثل اول:ايها الحقير ,ايها الثعلب الماكر
ممثلثاني:ماذا انا حقير وثعلب ,,شكرا 
ممثل اول:لا اقصدك أنت ,,بل هذا الحقير الذي يريد شرائي
ممثل ثاني:ماذا قلت شراؤك؟
ممثل أول: طبعا ,وما الفرق بيني وبينك؟لديك أرجل ولديٌ ارجل,لديك عيون وأيدي وأنا كذلك ,لماذا لماذا ها ,,أنت الذي قلت له ذلك؟لاأشك بذلك
ممثل ثاني:تعلم الادب يا صاحبي,,فانا لن أفعل ذلك.
ممثل اول:اذا لماذا هذه التفرقة؟
ممثل ثاني: أسال نفسك؟ثم أسال صاحبك الجديد
ممثل اول:ومع ذلك سأذهب معه ,ولكن ليس بأقل من عشرة الاف دولار
ممثل ثاني: افهم من هذا انك مصمم على الاتفاق معه؟
ممثل اول: نعم ,أريد الخلاص 
ممثل ثاني:على حساب حريتك ؟
ممثل اول:حريتي ان اتخلص منك,ومن هذه البيئة التي تربطني بعالمالخرافة والوهم
ممثل ثاني: تريد الخلاص مني اذن؟اذا كان هذا يرضيك فخذ حريتك,ولكن ليس على حساب انسانيتك ,,وناسك.
ممثل اول: اسمع كف عن هذا الحديث ,أذا لم تستطع الكلام فيما هو أفضل من ذلك فيحسن اتقفل فمك.
ممثل ثاني:الا ان أشاراتهم لن تنفعنا كثيرا وأظنهم سيرتبون لنا ما ينبغي أن أفعله بك كما يفعلون مع الاخرين؟
ممثل ثاني:كم يكون مضحكا..لو اضطررت لربطك الى عمود ,ثم أبدأ في شق بطنك بسكين؟
ممثل اول: كف عن هذا الحديث .
ممثل ثاني:يا اًلهي ,أني اكره ذلك ولامفرمن أن تظل ممزقا تماما ,,أني أكره ان أعيش معك هنا ,,وانت ممزق تماما أمام عمود الكهرباء
ممثل اول: أنت ايتها الدودة المتعطشة للدماء .تدفعني دائما للجنون ,وعندما أفكر في ذلك ,فلست واثقا من أنك تفعلها فعلا ’
ممثل ثاني : اذن قل شيئا أخر معقولا..حريتي هي انسانيتي,المهم ان اعيش في عالم أخر
ممثل اول:والباقلاء والدهن الحر؟؟؟
ممثل ثاني:أعود اليها
ممثل اول: من قال ؟ اه الم تسمع القائل (ماذا ينتفع المرء لو ربح العالم كله وخسر نفسه)
ممثل ثاني لماذا تشعرني دائما بالخسارة ,بالاحباط,الحياة ليست لك وحدك,,
ممثل اول:أي حياة كلانا نشعر بالاسى والاسف ,,والفرق أنني لم أشعر بعد بالاحباط..قل لي ياصاحبي لو قال لك صاحبك ساعطيك زيادة خمسة الاف دولار ولكن بشرط ان تقتلني؟ماذا تقول؟
ممثل ثاني:اقول نعم أقتلك
ممثل اولSadما انا بباسط يدي اليك لاقتلك اني اخاف الله رب العالمين)
ممثل اول: يضحك) عدنا الى هابيل وقابيل.
ممثل ثاني:ما الذي تغير .العالم يعيد نفسه ولكن بطرق مختلفه.
ممثل اول: حسنا ماذا نفعل/ما رأيك ان نلعب معهم لعبة الجنون
ممثل ثاني:المجنون لايلعب ,المجنون يعيش اللعبة.
ممثل اول:والعمل؟؟
ممثل ثاني : انت الذي يقرر,,تذهب او لا تذهب

(ممثل اول يسير لوحده تتغير اللافته او القماش الاسود والابيض من حين الى اخر ,يستقر ثم يقول..)
ممثل ثاني:ماذا ترى ..ماذا تقول؟؟
ممثل اول: أقول نقتلهم ,نعم علينا قتلهم والقضاء عليهم 
ممثل ثانييضحك بهستريا) هل تعتقد ان هذا ضروري؟فليس من سبب يدعونا لذلك؟
ممثل اول:وهل ثمة أسباب تدعونا للابقاء عليهم؟
ممثل ثاني لااعرف ولكن لامعنى لقتلهم .

(في هذه اللحظات يقف الممثلين في اسفل يسار المسرح,تنهض المجموعة المتفرجه عليهم يقومون بحركات تمثيل صامت توحي انهم باجتماع ,بين رافض ومؤيد كردفعل للمشهد السابق)

(موسيقققققققققققققققققققققى)

في يمين المسرح يظهر المدير مع اعوانه)

المدير: لقد تباطئتم كثيرا ايها السادة 
شبح اول: لابد من ياخذوا فرصتهم بالتفكير يا سيدي.

المدبر:

وهذا ما نخشاه ,التفكير ...لا ...لانريدهم ان يفكروا؟

الشبح الثاني: أنا اشعر أن كفة الميزان تميل لي أكثر ,,واعتقد أنني سأربح الصفقة .
المدير: ممتاز ,,أستمر وعليك أن تساعد صاحبك ايضا ,اغروهم بالمال ,بالنساء,حركوا خيالهم بكل شيء ,,المهم ان نحقق النصر

الشبح الاول: أشعر ان هذا النسيج بحاجة الى قوة اكبر من المال والنساء ,لاننا نتعامل مع عقول مختلفة ,مساحات ذهنية متنوعة .
المدير: اعلم ذلك ,وليس لدينا خيارات ,اذا لم يأتي الكل علينا بالجزء
شبح ثاني :وهنا الصعوبة يا سيدي والجزء ملتصق بالكل
شبح اول: والجزء يُكمل بعضه بعض ورغم كل الاختلافات التي بينهم .
شبح ثاني:المعادلة صعبة يا سيدي 

المدير:أذا أقتضت الضرورة أقطعوا هذا النسيج ولنحصل على الجزء الذي يناسبنا
الاول: ولكن الخوف ان يموت الجزء الاخر
المدير(بعصبية) الى الجحيم 
الثاني: لنحاول ياسيدي ان نحصل على الكل ..أقصد ان نعطي للاثنان نفس الاهمية؟

شبح اول: وانا ارى كذلك ياسيدي

المدير:لايمكن ان تحصلوا على مبتغاكم ايها السادة صدقوني صعب/لان البيانات التي لدينا تؤكد استحالت ذلك

الثاني:لنحاول مرة اخرى 
المدير: حسنا ..أذهبوا وحاولوا ولكن لاتعودواالا بقرار صائب.

(أظلام مع موسيقى)

ممثل اول: هل سمعت بقصة ندم الحصان ؟
ممثل ثاني: وهل الحصان يندم؟ (يضحك)
ممثل اول: اليس الحصان بكائن حي مثلك؟إ
ممثل ثاني:أحترم نفسك 
ممثل اول: حسنا ,,حسنا هذا الحصان الجميل(يلعب بشعره) بشعره الجميل ,وبقوامه الرائع واسنانه البيضاء(وهو يداعبه بتحريك يده على وجه واسنانه)انه لايدخن مثلك؟
ممثل ثاني:أحترم نفسك ؟
ممثل اول:هذا الحصان كان فقيرا ,مهملا ,يعيش مع صديق له في مكان مهجور 
ممثل ثاني:حتى الحصان يشكو من الفقر والاهمال..
ممثل اول:نعم اليس هوكائن حي (يقاطعه)
ممثل ثاني: مثللك 
ممثل اول:لم يكن فقير بمعنى الكلمة,,بل كانت البساتين والاشجار الخضراء ,تلف المكان رغم انه مهجور
ممثل ثاني:تقصد انه يعاني من الغربة والوحدة 
ممثل اول:مثلك تماما ..ولكنه كسول وجوعان
ممثل ثاني:أحترم نفسك آ
ممثل اول:حسنا لاتغضب جاء احد التجار وعرض عليه عرضا مغريا يخلصه من رتابة الحياة وأغراه بالاكل والعمل المربح
ممثل ثاني: وهل وافق على الذهاب معه؟
ممثل اول:نعم ذهب وفعلا وجد الاكل والشرب ,ولكن بعد ايام كسر ظهره من العمل الشاق,ولانه حصان تحمل كل ذلك ,,وبمرور الايام شعر بالوحدة والغربة اشتاق الى بيئته الى اقرانه ,

ممثل ثاني ::: طبعا لايستطيع العيش بمفرده 
ممثل اول:: أحسنت وبدء الحصان بالتمرد وشعر التاجر انه لايطيع اوامره ,,استعمل كل القسوة معه ضرب مبرح ,منعه من الاكل والشرب ,ثار الحصان
ممثل ثاني :عفيه هذا الحصان ذكي ,طبعا حريته افضل
ممثل اول :ولكن بعد فوات الاوان ...عاد الى اهله واقرانه منكسرا ذليلا ولايعرف كيف يواجه اقرانه,بعد ان وجدهم متكاتفين يعيشون 
بامان وحرية
ممثل ثاني :ماذا تريد القول بهذه الحكاية ؟
ممثل اول:أخاف عليك وعلى نفسي,بأن نفقد حريتنا وأنسانيتنا اذا تفرقنا ممثل ثاني :وهل انت حصان ؟
ممثل اول: اذا لم تفكر ستصبح مثل هذا الحمار (يضحكان)
(المجموعة تتعاطف مع حوارات الشخصيتين ,دون ان يعلما بهم) 
يدخل شبح اول وشبح ثاني ويذهب الاول مع ممثل ثاني وممثل اول مع شبح اول))

شبح اول: ها يا صاحبي..ماذا قلت ؟
ممثل اولSadبغضب) :لماذا تعطيني ألف دولار وصاحبك يعطي عشرة الاف ها.........
شبح اول:وهل هذاما يحزنك؟
ممثل اول: نعم ...أنا لا أقل مكانتهُ من صاحبي
شبح اول: وأن أعطيتك عشرة الاف دولار ,,هل توافق؟
ممثل اول:نعم أوافق ولكن بشرط ,,,,,,,,,
شبح اول:ما هو هذا الشرط؟
ممثل اول: ان يأتي صاحبي معي.
شبح اول:لا اوافق ..اريدك وحدك ..نحن لاتفرض علينا شروط 
ممثل اول:كيف وانا مرتبط معه في نسيج واحد
شبح اول: كيف ؟
شبح اول: سنفصلك عنه
ممثل اول: كييييييييف ؟
شبح اول:لنا طريقتنا ..لاتهتم بذلك (يهمس في اذنه وكأنه يشرح له الخطة)بينما يتحرك ممثل ثاني مع شبح ثاني,المجموعةطوال المسرحيه تشهد الاحداث بتعليق ايمائي))
شبح ثاني: هل فكرت بالعرض يا صديقي؟
ممثل ثاني:نعم على ان يكون المبلغ عشرون ألف دولار
شبح ثاني:ما هذا ..لاتكن طماع 
ممثل ثاني: تريدني ان اكون مخلصا لكم ومطيع ..لابد من أوُمًن مستقبلي
شبح ثاني:مستقبلك معنا ,خلاصك بنا ..لاتكن طما عا فتضيع هذه الفرصة
ممثل ثاني:هذا هو قراري الاخير
شبح ثاني: حسنا لك ما تشاء بشرط ان لاتخبرصاحبك
ممثل ثاني:ولكنه جزء مني لا استطيع الخلاص منه ..تربطني معه اشياء كثيرة
شبح ثاني: أعرف ما تفكر به ,تقصد هذا النسيج ,نحن نخلصك منه؟
ممثل ثاني: كيف؟؟؟
شبح ثاني: لنا طرائقنا الخاصة ,,وامهلني عشرةدقائق لاشاور صاحبي وننتهي من هذا الموضوع
(يسحب الشبح الاول ,الشبح الثاني ويتفقان بالتمثيل الصامت ثم يعودان اليهم ثم يعودان الى الممثلين)
سبح اول :هل انتم جاهزون؟
ممثل اول: نعم
شبح ثاني: وأنت يا صاحبي 
ممثل ثاني:نعم 
شبح اول:لنوقع العقد اولا (يوقعون اوراق او ما يجده المخرج مناسبا للتعبير,ثم يذهب الثاني لجلب منشار وسكين ’يظهر على الشاشه سلايدات لصور مختلفه للاقتصاد والحرب ووووو؟)
ممثل ثاني:ماذا تفعلون ؟؟؟؟؟
شبح ثاني: نجري لكم عملية (المجموعة الصامته تخرج مسرعة من المسرح ثم
0تغير في الاضاءة وموسيقى اظلام على المسرح نسمع صوت مدوي لالالالالا , يظهر الاثنان مرميين على الارض,اضاءه سبوت لايت عليهم فقط الاثنان فقط على المسرح وصوت واحد)
ماذا ينتفع المرء لو ربح العالم كله وخسر نفسه
(موسيقى حزينه تعبرعن جو المسرحيه)
يظهر ممثل اول وقد انسلخ من صاحبه ,نصف اللافته , او النسيج مع الاخر دليل انفصالهم 
ممثل اول: واخيرا ساحقق أمنياتي ,ساحقق كل رغباتي المكبوته طيلة 
ممثل ثاني :وانا ماذا افعل؟ هل ستتركني هنا وحدي 
ممثل اول:أنت اردت ذلك (اشبع باجله ودهن حر) 
ممثل ثاني:هكذا نسيت بكل بساطة ..تنسى كل شيء ؟ذكرياتنا ,عواطفنا 
حكاينا ,مشاعرنا ..كل شيء هكذا
ممثل اول: لم أنسى ,,ولكننا أصبحنا مثل الراعي عازف النايء والثعبان
ممثل ثاني:ما هذه الحكاية لم أسمعها من قبل؟
ممثل اول: كان احد الفلاحين لديه مجموعة من الاغنام يرعى بها في الحقل ,يذهب الى احدى المغارات يعزف الناي ,,فتخرج له حيه (ثعبان) وهي تتمايل طربا .ترقص ثم تدخل المغارة فتخرج للراعي ليرة ذهبية وتعطيها للراعي,وهكذا كل يوم يأتي ويعزف وتخرج الحية وتعطية ليره,ذات يوم مرض الراعي عازف الناي,فبعث بولده ليرعى الاغنام وعلمه بطريقته مع الثعبان,وبالفعل ذهب الصبي وعزف على الناي وفعلا خرجت الحية ودخلت الى المغارة واخرجت ليره وكما اخبره والده,في اليوم الثاني فكرالصبي لماذا لايقتل الحيه ويسيطر على الكنز؟,وسوس الشيطان في نفسه واخرج شهوة الطمع بداخله,فستغل خروج الحيه من المغارة ليضربها على رأسها ولكنها سرعان ما أنقضت عليه,
ممثل ثاني :وهل قتلها؟ اقصد مات الصبي؟
ممثل اول:الحية ضٌربت علىرأسها ولم تموت ولكنها لدغة الصبي فعاد الى والدة يبكي وهو متالم
ممثل ثاني: نعم ,وبعد ماذا حدث ؟ أكمل 
ممثل اول: ذهب الاب بعد ايام الى المغارة وعزف كثيراولكنها لم تخرج آآ
ممثل ثاني :وانهت الحكاية؟؟
ممثل اول: لا عاد من جديد وعزف كثيرا حتى خرجت اليه ,اتدري ماذا حصل؟
ممثل ثاني: هل لدغته ؟
ممثل اول: لا لم تقتله ,ولكنها قالت له بعد ان عاتبها على عدم الخروج,قالت ياصاحبي لا تعود الى هنا مرة اخرى؟
ممثل ثاني : لماذا ؟
ممثل اول:قالت انت كلما تاتي الى هنا ساتذكر ضربة ولدك لي في الرأس,وانت حتما سوف تتذكر مافعلته لولدك,.لهذاكل شيء انتهى,
ممثل ثاني:لم أفهم..ماعلاقتي بهذه الحكاية ؟
ممثل اول: تلك هي العلة يانفسي ,مشكلتي معك هذا التخلف ؟ سأطلٌق العنان لنفسي وقدمي مع الريح لاْلحق بما وصل اليه العالم.
ممثل ثاني (منكسر) ولن تعود؟؟
ممثل اول:سأعود حتما ,,وصدقني سأجلب لك معي من هناك 0باجله ودهن بالبيض) الى اللقاء يا صاحبي (يخرج ببطء ويسحب الرداء منه ,ينكمش ممثل ثاني على نفسه مهزوما كسيرا ,المسرح خالي الا من الممثل وتتغير الاضاءة نسمع صوت خافت ثم يرتفع تدريجيا أغنية فيروز (انا وشادي غنينا سوه... ينهض الممثل يرقص على انغامها ,يجلب كرسيين من التي تركتها المجموعة الصامته ,ويخلق علاقة معها اثناء اداء الرقصة .أثناء رقصة الممثل يظهر ففي اعلى خلف السرح جزء من الرداء يركض اليه الممثل ,لكنه سرعان ما يخبو ,يستطيع المخرج الاستمرار بالاغنيه حتى نهاية العرض وتحية الممثلين )


ستار
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى