منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin:

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11122012

مُساهمة 

جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin:





عرض أوبرا "لوهنجرين Lohengrin " لفاجنر Wagner قصّةَ مَأْخُوذةُ عن الرومانسيةِ الألمانيةِ من القرون الوسطى،وتدور احداثها فى مكان باسم " أنتورب Antwerp "فى القرن العاشر الميلادى، ومستوحاه من قصه باسم" بارسيفال Parsifal "،و هى جزءُ من القصص التقليدى الألمانى عن فارسِ ِالبجعةَ. وأقيم العرض فى مهرجان "بيروث Bayreuth" عام 2000م.
يتكون العرض من ثلاث مشاهد ً،و قُدم العرض كمعالجة للأوبرا لمصمم المناظر " ستيفانوس لازاريديس " وهو مصمم مسرح يونانى صمم العديد من العروض المسرحية مثل "نابوكوNabucco " ،"كارمنCarmen " و "أورفيو ويوريديسOrphée et Eurydice وغيرها من العروض والعرض للمخرج" كيث وارنر Keith Warner"،وهو مخرج لعدد من العروض المسرحية كحلم ليلة صيف وTHE DAMNATION OF FAUSTوBILLY BUDD وغيرها من العروض المسرحية.
تدورأحداث لوهانجرين حول فارسِ الكأس المقدسِ الغامضِ "Lohengrin " وظهورُه المفاجئُ في آخر لحظة ، و إبْحاره أسفل نهرScheldt في مركب على شكل البجعة، وتبدأ القصة بإتهام الزا بقتل أخيها وانتظارها لمعجزة ظهور الفارس لكى تثبت براءتها، و يظهر الفارس المجهول فجأة على مركب فى النهر على شكل البجعة مع النداء الآخير له ، ويَهْبطُ من المركب و يُحيّي الملكَ ويَسْألُ "إلزا" أن يساعدها لاثبات براءتها بشرط ألا تسأله من هو أو من أين جاء وتوافق "إلزا"،ويثبت براءتها ويطلب يدها للزواج. و تخطط الساحرة "اورترود Ortrud" - وهى امرأه شريرة تزرع بذرة الشك فى قلب الزا- مع زوجها"تيلراموند لكى تسأل "الزا" الفارس الاسئلة المحرمة قبل دخول الكنيسة والزواج، و تسأل" الزا "الفارس الاسئلة المحرمة ،و يهجم "تيلراموند"على الفارس لقتله فيقوم الفارس بدوره بقتله ويتجه بحزن ناحية عروسه ،ويكشف عن هويته الحقيقية امام الملك والزا ،ويخبرهم بأنه فارس الكأس المقدسة وأنه ابن الملك بارسيفال ،وأن الوقت قد حان لعودته وتظهر البجعه المركب ،وتتحول إلى جوتفريد أخو الزا والذى حولته أورترود الساحرة إلى بجعة ويعود الفارس لقلعته وتموت "إلزا" حزناً عليه.
التصميم السينوغرافى عبارة عن أرض مُقفَرّة وقاحلةُ بها اثنان من التلال الصغيرة ويمتلىء كُلّ منهما بجذوع شجرميت ، وبينهما منحدرِ ،بالإضافة لمنظر لقمر طبيعي وشوائب مظلمة، وسحب وتمثل الشجرة فى المشهد الأول المعادل الرمزى للموت والجدب ، ويَرتفعُ المنظرمِنْ الجوانبِ والأمام نحو منتصف الخشبة، وهو عبارة عن سلسلة مُترابَطة مِنْ العربات ، وفى المشهد الأول يظهر مكعب وراء المنظر ، ويرتفع لإعلى على خشبة المسرح كما يرتفع عند ظهور "لوهنجرين" المفاجىء ،وفى أسفل المشهد يوجد مكعب صغير لظهور البجعة الرمزية،وفى مشهد وصول الملك هنري بجيشِه السكسونيِ، ينحدر من أعلى جسر هائل معلق من أعلى ويغطى خشبة المسرح ويسير عليه صفان من الجنود.
قام "لازاريديس" بتصميم خشبة مربعة الشكل تتوسط الفراغ بين التلّين يُمْكِنُها الدُورَان والانحدار والصْعودُ والهبوط والاختفاء، ويرتفع لوهنجرين على منصة مكعبه الشكل لإعلى للدلالة على دوره فى العرض من مساندة لاظهار براءة الزا، ورغم ذلك فهو امان مؤقت معلق فى الهواء. واستخدم المكعب كمعادل تشكيلى للوهانجرين والزا كما رمز للأخ الصغير بمكعب صغير.
ويظهر الجسر فى المشهدين الأول والثانى ، وهوعلى شكل الشرفةِ من الأمام كما أضيف للجسر عدد من الامتدادات فى مشاهد المعارك، ، والجسر طويل مستطيل الشكل، ويسيطر على التصميم عدداً من الأشكال الهندسية من المربعاتِ والمكعّباتِ.
فى مشهد زفاف "إلزا" وهو إحد اللحظات المؤثرة فى العرض تظهر المستويات الصغيرة لأعلى متخذه شكلاً صليبياً والتى تقف عليه "إلزا Elsa " والملك و" اورترود Ortrud" و"تيلراموند Telramund " و"لوهنجرين Lohengrin فى مواجهتها.
ينحدر جسر متحركَ من خلف الخشبة ويتقابل مع إحدى المستويات الممتدة، كما يظهر جسر متحرك آخر يتصل بالمستويات الممتدة ويختفى بعد ذلك بين أجنحة المسرح، والمستوى الأوسط بين هذه المستويات عبارة عن مربع يعلو ركيزةً مربعة والتى تتحرك على عربة من خلفيةِ الخشبة فى اتجاه المركزِ على مساراتِ خاصة، و رمز الشكل الصليبى فى مشهد الزفاف للكاتدرائية ، ووقوف الزا على الخشبة المكعبه وهى تتوسط الشخصيات الاخرى فى العرض فهى مركز جذب لبقية الاشكال المحيطة والتى تتصارع بالايجاب والسلب ،وأوجدت حركات الصعود والهبوط والامالة للمكعبات الصراع بين شخصيات العرض.
عبر المصمم فى احد المشاهد عن الحب المستحيل بين الزا والفارس بحائط يفصل بينهما وهو حائط الصمت والذى يمنع التواصل الحقيقى بينهما ،واستخدم الاضاءة الحمراء بين الزا ولوهانجرين والحب المستحيل بينهما .
يسبح التصميم فى الظلام اللانهائى والذى يبدأ فى الانقشاع بمعرفة حقيقة لوهانجرين. و تموت الزا لأنهاغير قادرة على تحمل فراق الفارس بعد خيانة ثقته بطلبها لمعرفة اسمه.
سينوغرافيا العرض قائمة على التشكيل بالمكعب ، إلا انه يختلف فى مساحته حسب ما يمثله من شخصية وتأثيرها فى مجرى الأحداث، وتتحرك المكعبات تبعاً لتطور الاحداث ،واختلاف احجام المكعبات حسب دور كل شخصية فى العرض الدرامى ومدى تفاعلها سلباً أو إيجاباً
من الاحداث
.

- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
( (http://www.bayerische.staatsoper.de/309-ZG9tPWRvbTQmaWQ9MTI2Jmw9ZW4-~popups~k_biographie.html
-http://www.andante.com/article/article.cfm?id=25787
- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
-http://www.omm.de/veranstaltungen/festspiele/BAY-99lohengrin.html
-http://www.andante.com/article/article.cfm?id=25787


راندا طه
المرفقات
جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin.doc جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin:لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.(103 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الصور جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin.doc صور جماليات التشكيل فى سينوغرافيا لوهانجرين Lohengrin:لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.(87 Ko) عدد مرات التنزيل 2
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى