منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الفائزين في الدورة 24 من جائزة العويس للإبداع
الخميس 13 أبريل 2017, 22:15 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أغسطس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

أوغستو بوال يتحدث عن مسرحي المنتدى و المقهورين وقوس قزح الرغبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20112012

مُساهمة 

أوغستو بوال يتحدث عن مسرحي المنتدى و المقهورين وقوس قزح الرغبة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حدثنا عن مسرح المنتدى Forum Theatre ؟
ظهر مسرح المنتدى إلى الحياة في بيرو وبالطبع آنذاك أنجزته قليلاً. حين جئت إلى أوربا فإن أول شيء أخبروني به كان " أوه نعم ذلك يليق جداً بأمريكا اللاتينية لكن هنا الموقف مختلف". ثم رأينا بأنه لا يختلف كثيرا مطلقا. إن آلية المسرح المنتدى هي لكل شخص ولا تقتصر على الناس في بيرو، إنها للناس في أوربا أيضاً. هنا في أوربا بدأت أطور سلسلة "قوس قزح الرغبة Rainbow of Desire". والآن لدينا خمس عشرة تقنية من قوس قزح الرغبة. التقنية الأساسية تطورت في أوربا وبالأخص في أسكندنافيا. ثم رجعت إلى البرازيل إذ بقيت أطور التقنيات الأخرى. والآن نحن نعمل قوس قزح الرغبة في كل أنحاء العالم. وابني جوليان يمثله في الهند أيضاً. لا اعتقد بأنك ما إن تكتشف شيء فإنه يصلح فقط لذلك الشيء. إذا ما حدث ذلك فإنه طارئ وسوف يختفي في الحال لأن الواقع سوف يتغير. إن التقنيات التي طورناها لن تموت مستقبلاً لأننا لن نصبح محددين بالظروف المحددة في بيرو واسكندنافيا. إنها تأتي كبناء وأنت تناقشها في مجموعة مع من يستخدمها. مثلاً في البرازيل لم أر المخدرات من قبل ولم أتكلم حولها أو حول عنف عصابات المخدرات لكن الآن في الريو إذا ما مثلت أربع مسرحيات ففي الأقل أحداها ستكون حول المخدرات وفي الأقل أحداها ستكون حول عنف الشرطة. لذا فإن الثيمات تتغير لكن الآليات هي نفسها. مثلا حين أتعلم الإنكليزية فأستطيع التكلم حول أي شيء. أستطيع التكلم عن الميتافيزيقيا وعن التاريخ وعن العلم لأني لدي اللغة. الخطاب، الكلام الذي تريد أن تخلقه، يحتاج إلى لغة. لذا تتعلم هذه اللغة وتستعملها لحاجات مجموعتك.
*بعض الناس سيقولون بأن اتجاه قوس قزح الرغبة في أعمالك قريب إلى العلاج كيف تعلق على ذلك؟
*تعليقي أن المسرح وسيلة علاجية. إنه ليس علاجاً بل وسيلة علاجية. إن مسرح المقهورين هو مسرح ديناميكي وليس ساكناً. فهو يسمح للناس أن يذهبوا ويحاولوا ويحاولوا مرة أخرى للمرة الثالثة والرابعة وهذا هو في المطاف الأخير وسيلة علاجية. مسرح المنتدى أيضاً علاجي. حين تأتي هنا وتبذل نفسك له فإن علاجي. أنه جيد لك لأن حقيقة أنك ترتكب التجاوز وتشترك فيه يجعلك أقوى. إنه يجعلك شخصاً لا يقبل خيال الحقيقة هنا وذلك شيء جيد. إنه علاجي لكنه ليس علاجاً. العلاج يتطلب أن لديك مشكلة سيكولوجية وحاجة للعلاج. ويفترض العلاج أن هناك معالجاً أي شخص يعلم أفضل منا.
*أين تكمن الحدود ما بين التعليمي والعلاجي؟
* لا أؤمن بوجود حدود هناك. أعتقد أن هناك تداخلاً. أظن أنك إذا ما مثلت هاملت بصدق وبشكل جيد فإن ذلك سيكون علاجياً لك كممثل. كذلك ممكن أن يجعلك مريضاً إذا لم تؤدِّ الدور بشكل جيد لكنه علاجي.
* هل هناك اختلاف مسرحي ما بين "قوس قزح الرغبة" و مسرح المقهورين The Oppressed Theatre؟
*اعتقد أن تقنية "قوس قزح الرغبة" أكثر تعقيداً. في الواقع إذا نظرت إلى مسرح المنتدى فسترى البساطة فيه. تصنع مشهداً مع بطل وتظهر ما تفعله؛ في الأساس هذا هو جوهره. تستطيع مثلاً أن تكوّن أفكاراً عن كيفية الاستفادة من الموسيقى لكن الأمر لا يزال بسيطاً نسبياً. ومع ذلك إذا ما أخذت تقنيات من قوس قزح الرغبة فإن الأمر يصبح أكثر تعقيداً ويتطلب وقتا طويلاً كي تنجزه. ذلك لأنه من الصعب كثيراً أن تصنع مسرحاً مما هو خافِ في عقلك، وربما مخفٍ أيضاً عنك. إنك لا تعلم لذا يتوجب عليك أن تدخل المناطق داخل رأسك والتي هي غير واضحة لك. لذا فإن الأمر أكثر صعوبة وتعقيداً، لكنه المسرح. دائماً أًصرّ: أنا رجل المسرح أنا لست معالجاً أنا لست معلماً لكن بالطبع إن المسرح علاجي. بالطبع المسرح تعليمي، بالطبع المسرح سياسي. سياسي بمعنى إنه مهما فعلت هنا فإنك لن تبقى هنا. مهما فعلنا هنا فسوف نخرج ونفعله في الحياة الواقعية. مهما تعلمنا هنا فسيكون تخمينياً. أن تكون مواطناً يعني أن تغير المجتمع. أن تكون مواطناً يعني أن تجعل المجتمع بصورة أفضل. إن مسرح المقهورين بإمكانه أن يساعد في ذلك. اعتقد أن كل الأشكال الموجودة في قوس قزح الرغبة يجب أن تذهب إلى مسرح المنتدى وينقلها بدوره إلى العالم الواقعي. أنّ ما نفعله هنا هو أيضاً حياة حقيقية لكني أعني الحياة خارج المنتدى. كل أشكال قوس قزح الرغبة هي طرق تجسيد المقهورين الذين تم تهميشهم. لكن من الضروري أن تحاول خارج الواقع أيضاً. لا لكي تعالج نفسك بل لتعلم نفسك ما منعه عنك التعليم الفاشستي. أقول أنّ في أنفسنا ثمة قتلة وهنا يكمن السبب في أننا نستطيع أن نؤدي دور "مكبث". داخل أنفسنا كآبة (سويداء) وهنا يكمن السبب في أننا نستطيع أن نؤدي دور "هاملت، لكن لدينا من الأمور الطيبة داخل أنفسنا أيضا التي بإمكانها أن تساعدنا. إن التعليم الفاشستي يخنق هذه الأمور، لكنها ما زالت حية داخلنا. بعض المميزات التي من الممكن أن تكون مفيدة لنا نائمة هناك. ومسرح المقهورين يستطيع أن يظهر تلك المميزات.
*ما هي أهم التحديات بالنسبة للجوكر Joker؟
* أن للجوكر مسؤولية كبيرة في التنسيق بين المبدعين لأن كل فرد عليه أن ينخرط في الإبداع. كونك جوكراً عليك مسؤولية التنسيق بين كل الإبداعات والمبدعين. لكن أيضاً يتوجب عليك أن تتخذ الحذر من أن تفرض رأيك الخاص فأنت لا تتفوق على أحد. لديك رأيك ، لديك ذكاؤك تستطيع أن توظف كل الميزات لديك. لكن لا تقل أني مثل هذا أو أني أكثر معرفة من ذاك؛ ذلك هو المبدأ في ذلك. لماذا يسمى الجوكر بهذا الاسم؟ في البرتغال يسمى " كورنيغا gorniga" في الأسباني "كوميدان comidan" لكن لسوء الحظ في الإنكليزية مرتبط بالمزاح (Joking) نحن نقول "Jokering" لا "Joking" لأنه يعني الكارت الأبيض. إن الجوكر الحقيقي هو شخص يستطيع أن يساعد الناس كي يكتبوا مسرحية، ويساعد الناس كي يعيقوا المسرحية ويساعد الناس بالموسيقى وبالنص وبكل شيء. ذلك هو الكارت الأبيض لذا فإن المسؤولية هو أن تتعلم أكثر فأكثر وأن تعرف أكثر فأكثر كي تستطيع أن تتعلم بالعديد من الطرق. تلك هي مسؤولية كبرى. لكن عليك أن تتعلم بطريقة ديمقراطية وأن تحترم الآخرين. حين يريد الجمهور أن تناقش ما يفكرون به فإن مسؤولية الجوكر تكون مسؤولية أخلاقية مع ذلك. من المهم أن تستخدم هذا الامتياز كي تفرض الأفكار لأنه موقع ذو امتياز. يشبه الأمر أني في موقع ذي امتياز هنا وجوليان في موقع امتياز هنا لأنك دعوتنا. لذا جئنا هنا ويفترض أننا نعلم شيئاً. ربما نعرفه وربما لا نعرفه، لكن من المفترض أننا نعلم كل شيء عن فوائد أشكال مسرحنا- وهذا شيء ليس صحيحاً. اليوم علمت هنا في النرويج أنكم تستخدمون مسرح المنتدى للأطفال بعمر 4 و5 سنوات. ولم أسمع عن ذلك من قبل: كيف تستخدم مسرح المنتدى مع أطفال يافعين جداً؟ كيف لهم أن يستجيبوا أود أن أرى فيلماً حول استعمال مسرح المنتدى للأطفال بعمر 4 إلى 5 سنوات. لم أر ذلك. لكنكم فعلتموه هنا. الآن أستطيع أن أخبر كل شخص: انظر أنا متأكد بأنك أن تستطيع أن تستخدم مسرح المنتدى للأطفال بعمر 4 سنوات. إذا ما كان الأمر ممكناً في النرويج فمن الممكن عمله في البرازيل أيضاً. لذا سأتبنى هذه الفكرة وأنقلها إلى البرازيل. ش
شكرا لكم..

المدى
ترجمة: نجاح الجبيلي
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3071
تكريم وشكر وتقدير : 5151
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى