منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

قاسم مطرود سيرة أبداعية متميزة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

07092012

مُساهمة 

قاسم مطرود سيرة أبداعية متميزة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ودعت الأسرة المسرحية العراقية والعربية واحدا من أبرز مبدعيها  في مسيرة ابداع  المسرحي المتميز لكن المرض والموت لم يمهله   . فاليوم الجمعة 7-9-2012 وفي الساعة الثالثة والنصف صباحاً رحل عنا الفنان المسرحي المبدع قاسم مطرود ـ وقد ولد الفنان قاسم مطرود عام 1961 في بغداد
ـ وبعد هجرته من العراق حاز على الجنسية الهولندية اضافة لجنسيته العراقية الأصلية
- التحق ( بأكاديمية الفنون الجميلة ) عام 1994 جامعة بغداد وتخرج منها عام 1998 في اختصاص الفنون المسرحية قسم الإخراج المسرحي
- عام 1979 دخل معهد الفنون الجميلة / بغداد قسم الفنون المسرحية فرع الإخراج
- دخل في أكاديمية هلفرسم ( Media academie / Hilversum ) وحصل على دبلوم في مجال تقديم البرامج التلفزيونية ( Bureauredactie Televisie ) و دبلوم في مجال الإعداد وإخراج البرامج التلفزيونية ( Bureauredactie Televisie )
- أكمل الدورة الخاصة في كبفيّة كتابة السيناريو في radaracademie
-عام 1995 منح شهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان المسرح الجامعي الأول المقام في كلية الفنون الجميلة وشهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان منتدى المسرح الحادي عشر كناقد للكثير من الأعمال المسرحية
- عام 1996 منح شهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان المسرح العراقي الثالث بالكثير من المقالات النقدية
- عام 1997 منح شهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان المسرح العراقي الرابع
ـ وفي 1998منح شهادة تقديرية لمشاركته في مهرجان المونودراما الثاني المقام من 29-3 ولغاية 28 – 5
-عام 2006 منح شهادة تقديرية من قبل وزارة الثقافة والتراث في سلطنة عمان على جهوده المسرحية في إثراء مهرجان المسرح العماني الثاني. كما منح شهادة تقديرية من قبل فرقة مزون في سلطنة عمان التي قدمت نصا من نصوصه والموسوم ( رثاء الفجر ) والذي فاز بافضل سينوغرافيا.
- عام 2007 وعام 2008 و 209 على التوالي منح شهادات تقديرية من قبل المهرجان الوطني للمسرح المحترف الدورة العربية لإثرائه الملتقى العلمي.
-وفي عام 2008 منح شهادة تقديرية من قبل دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة، تقديرا لجهوده المبذولة والعطاء الموصول في الدورة الثامنة عشر لايام الشارقة المسرحية
المسرحيات التي ألفها :
- طقوس وحشية ـ- للروح نوافذ أخرى ـ رثاء الفجر ـ الجرافات لا تعرف الحزن ـ نشرب إذن
ـجسدي مدن وخرائط ـ دمي محطات وظل ـ معكم انتصفت أزمنتي ـ أحلام موضع منهار
ـ أوهام الغابة ـ مجرد نفايات ـ عزف على حراك الجمر ـ ليس عشاءنا الأخير ـ رماح الفجيعة
ـ مواطن ـ حوار المصاطب ـ موتى بلا تأريخ ـ سيادتكم ـ حاويات بلا وطن ـ صدى الصمت ـ
مساكن الخريف ـ خريف الوحشة ـ مراسيم الازمنة ـ هروب قرص الشمس ـ تراتيل العيون
الكتب المطبوعة :
- للروح نوافذ أخرى ـ رثاء الفجر ـ الجرافات لا تعرف الحزن ومسرحيات أخرى ـ طقوس وحشية ـ سيمفونية الجسد والموت ـ
كتب تحت الطبع :
- دمي محطات وظل - أحزان جثة - المسرح العراقي عطاء دائم - مجرد نفايات ومسرحيات أخرى - صدى الصمت - وطن سقفه السماء
- قاسم مطرود في مرايا النقد المسرحي (كتاب حول تجربتي المسرحية)
- قاسم مطرود الحب الحرب المنفى (كتاب حول تجربتي المسرحية)
- دلالات الموت والحرب في نصوص قاسم مطرود (كتاب حول تجربتي المسرحية)
- ليس عشاءنا الأخير
المسرحيات التي أخرجها :
- 1979 صرخة في وجه ألذات - 1980 "الاستثناء والقاعدة" لبرتولد برخت - 1986 مهرجان الدمى في سوق هرج
مسرحياته التي عرضت على المسرح :
قدمت اغلب أعماله على المسارح العربية والأوربية والتي علم بها المؤلف أو لم يعلم بها ومنها مثلا كرواتيا أو سوريا والكثير من البلدان الأخرى وادناه بعضا منها. .

- قدمت مسرحية "للروح نوافذ أخرى" على مسرح الرشيد / العراق

- نص مسرحية الحاوية على منتدى المسرح / العراق

- نص مسرحية الحاوية في مصر

- نص مسرحية الحاوية في السويد

- نص مسرحية الحاوية في النرويج

- نص مسرحية الحاوية في هولندا

- قدمت ثانية مسرحية "للروح نوافذ أخرى" ونالت جائزة أفضل ممثلة في الأردن / عمان

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" على متحف روتردام العالمي

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في الكويت

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في تونس

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في ليبيا

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في العراق

- قدمت مسرحية" الجرافات لا تعرف الحزن" في سلطنة عمان

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في عمان

- قدمت مسرحية "الجرافات لا تعرف الحزن" في سوريا

- قدمت مسرحية " نشرب إذن " في الكويت

- قدمت مسرحية “ مجرد نفايات " في سلطنة عمان

- قدمت مسرحية “ مجرد نفايات " في العراق الموصل

- قدمت مسرحية “ مجرد نفايات " في العراق بغداد

- قدمت مسرحية “ مجرد نفايات " في العراق كركوك باللغة الكردية

- قدمت مسرحية “ رثاء الفجر " في سلطنة عمان

- قدمت مسرحية “ رثاء الفجر " في الأردن ضمن مهرجان عمان المسرحي

- قدمت مسرحية “ رثاء الفجر " في القاهرة ضمن مهرجان المسرح التجريبي

- قدمت مسرحية “ رثاء الفجر " في تونس ضمن مهرجان قرطاج المسرحي

- قدمت مسرحية " نشرب إذا " في لاهاي في هولندا باللغة الهولندية

- قدمت مسرحية ( حاويات بلا وطن )في السويد ستوكهولم ومدينة يفلا

الجوائز التي حصل عليها :
- 1997 جائزة أفضل نص مونودراما عن مسرحية الحاوية

- 1996 كرم من قبل المركز العراقي للمسرح على جهوده المبذولة وإسهاماته في دفع الحركة المسرحية في العراق

- 2006 بالتفاته فريدة من نوعها كرمت دائرة السينما والمسرح المبدعين من الشباب والرواد وكان مطرود ضمن المكرمين وهو الوحيد الذي كرم بالنسبة للمغتربين

- نال الطالب المغربي فوزي السعيدي من جامعة المولى إسماعيل كلية الآداب والعلوم الإنسانية مكناس بحث دبلوم الدراسات العليا المعمقة في مسرح قاسم مطرود وإسهاماته في كتابة النص المسرحي

- تناول العديد من طلبة الدراسات العليا في أكاديمية الفنون الجميلة في العراق تجربة قاسم مطرود المسرحية وخاصة في التأليف المسرحي

- 2009 كرم بدرع الإبداع العربي من قبل ملتقى الرواد والمبدعين العرب

- 2009 كرم بدرع الإبداع العربي من قبل ملتقى الرواد والمبدعين العرب

- 2009 كرم بدرع الإبداع العربي من قبل ملتقى الرواد والمبدعين العرب

- 2010 كرم بدرع الإبداع العراقي

2010 كرم بساعة الجواهري ضمن الاحتفاء الذي أقامه اتحاد أدباء وكتاب العراق

2010 كرم بعدد من المخطوطات ضمن الاحتفاء الذي أقامته أكاديمية الفنون الجميلة

- 2010 كرم بدرع الإبداع المسرحي ضمن مهرجان المسرح العربي في القاهرة
-
عمل في المواقع الفنية :
- عميد كلية الفنون المسرحية في الجامعة الحرة في هولندا
- عمل في التلفزيون كفاحص أفلام
- بدأ العمل في الصحافة منذ عام 1982 إذ نشر في العديد من الصحف والمجلات العراقية والعربية
- كتب في جريدة العراق كل يوم أربعاء متناولا فيها أهم الأحداث المسرحية بدا من عام 1983 حتى 1987
- اشرف على صفحة المسرح في جريدة الجمهورية اعتبارا من عام 1994 ولغاية 1998
التراجم
- ترجمت مسرحياته للروح نوافذ أخرى ونوافذ الفجر والجرافات ونشرب اذأً إلى اللغة الهولندية
- ترجمت مسرحياته : عزف على حراك الجمروصدى الصمت إلى اللغة الفرنسية
- ترجمت مسرحياته : للروح نوافذ أخرى ودمي محطات وظل إلى اللغة العبرية
- ترجمت مسرحياته : موتى بلا تاريخ ونشرب أذأً إلى لإنكليزية
- ترجمت مسرحية نشرب إذا إلى اللغة إلى السويدية
المشاركة في المهرجانات الدولية
قدمت إليه دعوة لحضور مهرجان قرطاج لأكثر من مرة

قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي كمبدع للعديد من المرات

قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان المسرح العربي مستلما درع المهرجان

قدمت إليه الدعوة لحضور مهرجان المسرح العماني الثاني

وكثير من المهرجانات العربية والأوربية الأخرى الخاصة في المسرح والميدان الثقافي
العمل في المجالات الصحفية :
- عضو هيئة تحرير مجلة أحداق ـ عضو هيئة تحرير مجلة علوم الالكترونية - عضو هيئة تحرير مجلة أسفار في العراق ـ- رئيس تحرير أول مجلة عربية الكترونية تعنى بالفنون المسرحية (مسرحيون )
عضو اتحاد أدباء العراق ـ- عضو اتحاد أدباء العرب - عضو اتحاد المسرحيين العراقيين عضو ومن مؤسسي رابطة نقاد المسرح - عضو منظمة On File -
" ومن مؤسسي البرلمان الثقافي العراقي في هولندا - رئيس تحرير أول مجلة عربية الكترونية تعنى بالفنون المسرحية "مسرحيون  والتي أصبحت بعد عام من إنشائها مصدرا هاما للدارسين والمهتمين بالشؤون المسرحية
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى