منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


يناير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25112017

مُساهمة 

غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة

نجم الدراجي - القدس العربي 

«صباح الخير عيني ـ أهلا عيني ـ حاضر عيوني ـ هالو عيني» إنها مفردات من الفلكلور البغدادي وأنغام سيمفونية استئناس الغربة». تواصل الأيقونة غادة السمان العزف على قيثارة مشرنقة بأحد عشر وتراً يزينها الذهب والصدف من إرث جدتها الملكة السومرية شبعاد في ستة أيام عراقية .

مدينة الضباب ورائحة التاريخ

لقد غمرها طوفان الحب العراقي من أدباء وصحافيين وتشكيليين ومبدعي المسرح والموسيقى كذلك سائق التاكسي وبائع الحلوى … وصل الحب إلى حالة الغزو حين استباح الضباب الذي يشعرها بالذهول في مشهد حال بينها وبين الألوان. 
الياسمينة الدمشقية في جولة إلى أسواق بغداد وكأنها تذكرها بتراث دمشق «هي المرة الأولى التي أرى فيها الضباب يشرنق أشجار النخيل والمآذن الملونة والقباب المنقوشة، وهي المرة الأولى التي يمتزج فيها الضباب بروائح الفلفل والكاري والصابون والشمع الملون وغيرها من الروائح المميزة العجيبة لأسواق بغداد… كأنها رائحة التأريخ، رائحة حكايا طويلة، رائحة سفن قادمة من الشرق البعيد محملة بالطيب تلمع عليها أسنة سيوف عربية».
دفعها الضباب إلى البحث عن المسرح، وتسليط الضوء على حياة الشعب التي لا يحجبها ضباب، والمتذوق لا يذهب إلى مدينة إلا ويبحث عن مسارحها «لأن المسرح يلخص المناخ الفكري والثقافي للبلد» والمسرح مرآة البلد.
مسرح بغداد درجت تسميته بمسرح ( العاني) نسبة إلى يوسف العاني وهو فنان مثقف ومبدع يمتلك حضوراً كبيراً في المسرح العراقي وله نظرياته الخاصة وتشترك معه في العطاء الممثلة ناهدة الرماح إضافة إلى قاسم محمد وسامي عبد الحميد، وبرنامج تلك الليلة وجود ثلاثة أعمال مسرحية وقد أعجبت الأيقونة بذلك، وكذلك أطلعت على مسرح الأطفال من خلال تجربة قاسم محمد. هؤلاء الفنانون الشباب يعملون على نبش القضايا الفلكلورية لإعادة طرحها بشكل ينسجم مع الحداثة. كل فنان يتحدث للأيقونة عن المسرح بطريقته يتنقلون بين أروقة مسرح عمره 7000 عام مسرح بدء الخليقة «حركة المسرح تقوم على أكتاف مجموعة من الشبان تتعاون والعاني على خلق مسرح عربي أصيل». وبعد أكثر من أربعين عاماً على رحلة الإبداع غابت تلك الأكتاف لكن خلدت أعمالهم، وحصد المسرح ثمار هذه المسيرة الفنية وصارت لهم مدارس في المسرح والدراما التلفزيونية.
بعد مرور عامين على رحلة الإبداع، قدمت إلى بغداد الشابة الرائعة فيروز وأبدعت في أجمل أغنية صاغها الاخوين الرحباني وفي مطلعها .. بغداد والشعراء والصور/ ذهب الزمان وضوعه العطر/ يا ألف ليلة يا مكملة الأعراس/ يغسل وجهك القمر/ بغداد هل مجد ورائعة / ما كان منك إليهما سفر/ أيام أنتِ الفتح ملعبة / أنى يحط جناحه المطر/ أنا جئت من لبنان/ من وطن إن لاعبته الريح تنكسر.
أتخيل أن فيروز قد قرأت في إحدى مقالات غادة السمان مقترحاً لتغيير اسم بغداد إلى ( مدينة ما بعد ألف ليلة وليلة ). من يزور بغداد تستقبله هذه الأغنية المتلازمة مع أشراقة كل صباح. لماذا؟ لم يختزل الزمن الجميل عقارب ساعته لسنتين كي تستمع الأيقونة غادة السمان لهذه الأغنية الخالدة وهي تشرب فنجان قهوتها، ربما سمعت غادة هذه الأغنية في لندن أو جنيف أو باريس أو أي من مدن الغربة، ورسمت ذكرياتها بحروف الأغنية وصوت الكبيرة فيروز لتكتمل الثلاثية الافتراضية.

بين النهرين وشيخ المصورين

في الطريق إلى مدن الفرات يستقبلها النهر الخالد بأمواج الحياة، وتصف سحر الطبيعة وعبق التأريخ «النخيل والخضرة بين بغداد وكربلاء .. والمطر يغسل كل شيء كمن ينفض غبار الزمن عن كتاب تاريخي عريق، والضباب يلف البادية والخضرة بشفافية مؤثرة فيبدو كل شيء مسحوراً مثل حلم داخل الكرة البلورية لساحرة تستحضر الماضي العظيم». ها هي القباب الذهبية في مقر ( قمر بني هاشم ) ومنها إلى الكوفة عاصمة الخلافة الإسلامية ثم إلى النجف المدينة العريقة لتصادف حانوتا لمصور شعبي خطت عبارة على بابه العتيق. «الحياة فقاعة فصورها قبل أن تنفجر». وقد ذكرت هذا المصور مؤخراً في إحدى مقالاتها قائله «لو كان ذلك المصور الشعبي في دكان صغير مغبر في النجف يدري أن العبارة التي سطرها في واجهة حانوته ستكون مدخلاً للتواصل بين الشعوب ولتعليم اللغة العربية لبلدان تجهلها كيف كانت ردة فعله ستتجلى؟ بتواضع بالتأكيد..» وكذك قالت «اعتقال لحظة هاربة هو في جوهره استيحاء من عبارة المصور الشعبي في النجف… الذي لا أعرفه ولا أدري ما إذا كان حياً أم أن فقاعته انطفأت». إنه السيد نوري الفلوجي شيخ المصورين في مدن الفرات الأوسط وقد انطفأت فقاعته في العام 1991 تاركاً وراءه أرشيفاً فنياً كبيراً. غداً موعد رحلتها إلى بيروت. لكن لماذا؟ انعقدت الغيوم في سماء بغداد عنيدة… لا تمطر ولا ترحل!
بغداد
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3073
تكريم وشكر وتقدير : 5153
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى