منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12052017

مُساهمة 

أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر




أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
زوجة الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون كانت إلى جوار زوجها خلال حملته الانتخابية تدير جدول أعماله وتحرر خطبه وتقدّم له النصح في ما يخص حضوره على المسرح.
 عندما التقى الاثنان كان هو في سن الـ15، وكانت هي معلمة متزوجة في الأربعين من عمرها توجهه في مسرحية مدرسية. والآن وبعد أن أصبحت بريجيت ماكرون توشك على دخول قصر الإليزيه بوصفها السيدة الأولى ستواصل توجيه زوجها على مسرح أكبر.

فقد كانت زوجة الرئيس الفرنسي المنتخب إيمانويل ماكرون، التي تبلغ من العمر الآن 64 عاما، إلى جوار زوجها خلال حملته الانتخابية تدير جدول أعماله وتحرر خطبه وتقدّم له النصح في ما يخص حضوره على المسرح.

وعندما ألقى ماكرون خطاب النصر بعد فوزه في الجولة الأولى من الانتخابات قبل أسبوعين أحضر زوجته إلى المنصة وشكرها ليقابل بتصفيق حاد من قبل الحاضرين. وقال ماكرون وقد غلبته مشاعره “بريجيت دائما حاضرة والآن أكثر من ذي قبل ولولاها لما صرت على هذه الحالة التي أنا عليها” فراح المئات من أنصاره يهتفون باسمها.

كان الاثنان شخصيتين مجهولتين تماما عند تعيين ماكرون وزيرا للاقتصاد في حكومة الرئيس الاشتراكي فرنسوا هولاند في أغسطس عام 2014 واستقالت بريجيت ماكرون، التي كان اسمها قبل الزواج بريجيت ترونيو، من عملها بالتدريس بعد ذلك بعام لمساعدة زوجها الشاب الطموح.

وفي وزارة الاقتصاد اتسم وجودها بالتحفظ خلال الاجتماعات مع المسؤولين بمبنى الوزارة الحديث على نهر السين في شرق باريس. وقال ماكرون في آخر لقاء له مع العاملين بعد استقالته من حكومة هولاند في أغسطس 2016 “هي تقضي وقتا طويلا هنا لأن رأيها يهمني ولأنها تجلب جوا مختلفا وهذا مهم. حياتي هنا ولا يمكنك أن تعمل جيدا إن لم تكن سعيدا”.

ولم يُعلن إيمانويل ماكرون خوض انتخابات الرئاسة إلا بعد ذلك بثلاثة أشهر في يوم 16 نوفمبر 2016 غير أنه بحلول ذلك الوقت كان قد بدأ يجعل العلاقة معها، وهي التي تكبره بنحو 25 عاما، جزءا لا يتجزأ من ظهوره العلني.

بريجيت لا تأبه بهذا التهكم بل كانت تشارك في المزاح قائلة إنه إذا كان يريد أن يرشح نفسه للرئاسة فعليه أن يعجّل بذلك وهي لا تزال حسنة المظهر
وفي الشهور التي سبقت ترشيحه رسميا اكتشفها الشعب الفرنسي في سلسلة من التقارير على غلاف مجلة “باري ماتش” واسعة الانتشار منها صورة للزوجين في أغسطس 2016 على الشاطئ، بدت فيها الزوجة الشقراء ضئيلة الجسم بسمرة الشاطئ وهي ترتدي مايوه السباحة. وكان العنوان “إجازة العشاق قبل الهجوم”.

وفي فيلم وثائقي أذاعته قناة فرانس 3 التلفزيونية في نوفمبر 2016 قبل أيام من إعلان ماكرون ترشيح نفسه عرض الزوجان لقطات فيديو من أيام ماكرون وهو يؤدي دوره في المسرحية المدرسية التي التقيا من خلالها وكذلك لقطات من حفل زواجهما عام 2007.

وفي الفيديو يقول ماكرون “شكرا لتقبّلنا كزوجين غير عاديين” في مراسم الزواج التي حضرها أبناء بريجيت الذين كانوا كبارا في ذلك الوقت. وكان هو في الثلاثين تقريبا وهي في الرابعة والخمسين.

وكثيرا ما يتهكم رسامو الكاريكاتير والبرامج الساخرة في الإذاعة والتلفزيون على فارق السن بين الزوجين ويصورون ماكرون في صورة التلميذ الذي يتلقى التوجيهات من معلمته.

ويقول أنصار ماكرون إن هذه النكات معادية للمرأة وإن أحدا لن يطرف له جفن إذا كان الوضع معكوسا وكان الزوج أكبر من الزوجة. ويماثل فارق السن بين ماكرون وزوجته ذاك الفارق بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا.

ولا تأبه بريجيت بهذا التهكم بل كانت تشارك في المزاح قائلة إنه إذا كان يريد أن يرشح نفسه للرئاسة فعليه أن يعجّل بذلك وهي لا تزال حسنة المظهر. ولدت بريجيت في 13 أبريل عام 1953، وهي الأخت الصغرى بين 6 أبناء لعائلة ثرية تعمل بصناعة الشوكولاتة في بلدة أميان الشمالية وتزوجت مصرفيا أنجبت منه ثلاثة أبناء.

وفي عام 1993 وفي مدرسة برفيدانس جيزويت، التي كانت تدرس فيها اللغة الفرنسية والدراما، قام ماكرون الصغير بدوره في المسرحية تحت إشرافها. وفي العام التالي أعاد الاثنان كتابة مسرحية معا وعدلاها لتشمل أدوارا أكثر.

وقالت بريجيت لقناة فرانس 3 “شيئا فشيئا وقعت بالكامل تحت سحر ذكاء هذا الصبي الصغير”. وعندما انتشرت الشائعات ترك ماكرون أميان لإتمام السنة الأخيرة في المدرسة الثانوية في مدرسة ليسيه أنري الرابع المرموقة في باريس، والتي تعدّ منجما تقليديا للنخبة الفرنسية.

ويقول كتاب سيرة ماكرون إنه قال لبريجيت “لا يمكنك أن تتخلصي مني. سأعود وأتزوجك”. وسُئل ماكرون ذات يوم عن الدور الذي قد تلعبه بريجيت في الإليزيه إذا ما انتخب رئيسا فقال إنه سيقترح في الأسابيع الأولى من رئاسته دورا رسميا بلا مقابل مالي للسيدة الأولى وسيأخذ برأيها في تحديد ماهية هذا الدور. وقال “سيكون لها وجود. وسيكون لها صوت ورؤية للأمور. ستكون بجانبي كما كانت دائما. لكن سيكون لها أيضا دور عام”.

--------------------------------
المصدر : جريدة العرب 
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى