منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

عروض أجنبية وعربية في الدورة 23 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12092016

مُساهمة 

عروض أجنبية وعربية في الدورة 23 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح




 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يشارك في الدورة 23 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي 17 عرضا عربيا ودوليا من 14 دولة من أنحاء العالم، ويقدم كل منهم على مدار يومان خلال فترة إقامة المهرجان التي تمتد من 20 وحتى 30 سبتمبر الجاري.  وتضم قائمة الأعمال المشاركة عرضان مأخوذان عن نصوص للكاتب الانجليزي الشهير وليام شكسبير وهما "كلان ماكبث" أو "عشيرة ماكبث" إخراج دانيال سكاتينا لفرقة مسرح الظل من ايطاليا، وعرض "فينوم هاملت" أو "سم هاملت" لفرقة ارت فاكتوم للمخرج ألبرتو سانتياجو من المكسيك. وتقدم الولايات المتحدة الامريكية عرض من نوعية المسرح الوثائقي بعنوان "خواريز" للمخرج روبين بولندو وفرقة مسرح ميتو، بينما تقدم المخرجة باولا كالدرون عرض "بانكر" من تشيلي لفرقة مسرح كويربوليميت، ومن أرمينيا عرض "مرسيدس" إخراج هاكوب غازانكيان لفرقة مسرح شباب ولاية يريفان. وتشارك فرقة مسرح عرائس بوزنان البولندية بالعرض المسرحي "موليير" إخراج نيفيل ترانتر، وتقدم فرقة مسرح فوجيان الصينية عرض "ثاندر ستورم" أو عاصفة الرعد" للمخرج تشين داليان، ولفرقة مسرح يوجين يونسكو من مولدوفا العرض المسرحي "اخر ليلة في مدريد" إخراج فيتالي دروسيس. وتعرض فرقة أميزيرو من رواندا عرضا بعنوان "مسرحية إذاعية" إخراج ويزلي روزيبيزا، ومن روسيا عرض "لن نقتل عمدا" لفرقة مسرح بيرلوك إخراج لوري زايتسيف، ومن السويد عرض "ركائز الدم" لفرقة اجساد عراقية إخراج انمار طه.  أما عن الدول العربية المشاركة في الدورة فهي لبنان وتونس والامارات، وتشارك كل منهم بعرضان حيث تقدم لبنان عرضي "هو الذي رأى" لفرقة زقاق المسرحية إخراج عمر أبي عازار، و"بس أنا بحبك" للمخرجة لينا أبيض وفرقة "بيروت 8:30". وتشارك تونس بعرضي "الصابرات" إخراج حمادي الوهايبي لفرقة المركز الوطني للفنون الدرامية، و"برج الوصيف" لفرقة المسرح الوطني التونسي إخراج الشاذلي العرفاوي. بينما تقدم الإمارات عرضي "مرثية الوتر الخامس" لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام إخراج فراس المصري و"تحولات حالات الإحياء والاشياء" لمسرح الشارقة الوطني إخراج محمد العامري. وقد أكد د.حسن عطية، أن الندوات التي ستقام على هامش المهرجان ستكون معاصرة تطرح قضايا فكرية هامة بما يصب في خدمة الحركة المسرحية، مشيراً إلى أن الندوة الأولى تتحدث عن المضامين التي قدمها المسرح التجريبي خلال الـ5 سنوات الأخيرة سواء قضايا إرهاب وتكفير وذلك بمشاركة عدد من المفكرين العرب. أما الندوة الثانية فتطرح قضية كيفية نجاح المسرح في صياغة البنية الدرامية المرتبطة باللحظة الحالية التي نعيشها، فيما تركز الندوة الثالثة على مجموعة من المغتربين العرب للتعرف على كيفية طرحهم لقضايانا في العالم، بجانب مائدة مستديرة تضم العديد من مسؤولي المهرجانات في العالم". وقالت د.دينا أمين المسؤول عن ورش المهرجان، أن إدارة المهرجان استقرت على إقامة 6 ورش فنية تتنوع ما بين تمثيل وإخراج وسينوغرافيا وتمثيل حركي تشرف عليها د.دينا أمين ويقوم عليها عدد من الفنانين الأجانب من دول مختلفة. وأوضحت أن هناك ثلاث ورش من أمريكا وواحدة من الهند وأفغانستان وتشيلي والهند، الأولى تتحدث عن مجال التمثيل المسرحي، والثانية ورشة في الإخراج المسرحي، بالإضافة إلى ورشة تهتم بالحركة المسرحية والتمثيل، بجانب ورشة في الكتابة المسرحية، أما الورشة الثالثة فهي في السينوغرافيا والإخراج المسرحي، والأخيرة للمخرج الباكستاني شاهد نادين ولديه فرقة مسرحية باسم "أجوكي" مكونة من 20 عام.  وقالت "كان مهما استضافة ورش من جميع أنحاء العالم ومن تخصصات مختلفة كي يستفيد الشباب المسرحي داخل مصر، وسعيدة بتقدم أكثر من 1000 شاب لالتحاق بالورش المختلفة وتم اختيار 25 شخص لكل ورشة على أن يخضعوا لاختبار حتى يصل عددهم داخل الورشة الواحدة إلي 16 شاب فقط". قال المخرج عصام السيد رئيس لجنة مشاهدة العروض العربية والأجنبية للمهرجان الدولي للمسرح التجريبي والمعاصر: "تقدم للمسابقة 79 عرض وقدم اختيار 21 عرضاً مسرحياً، وتم ترتيبهم في حالة تفادي إعتذارعرض ليحل بدلاً منه عرض آخر، تتكون اللجنة من د.كرما سامي أستاذ الأدب الانجليزي ود.ايمان عز الدين استاذ مسرح بجامعة عين شمس، ود. أسماء طاهرعبد الله استاذ المسرح بجامعة حلوان، واستاذ صلاح عبد الصبور، ورشا عبد المنعم وخالد رسلان، وتم مشاهدة كل العروض والمناقشة حولها، وحدث تصويت وبعدها ترتيب مبدأي حسب عدد الأصوات وبعدها قمنا بترتيب نهائي للعروض المشاركة". أضاف:"بدأنا استقبال العروض الجديدة من شهر مارس وبدأت اللجنة عملها في أبريل الماضي وانتهت في اخر مايو، لا توجد مسابقة وتم تغير اللائحة وهي تقتصرعلي العرض فقط بعد عودة المسرح بعد توقفه في عام 2010، فهذه تعتبر أول دورة بعد التوقف، وتم اتخاذ هذا القرار بناء علي قرار مجلس إدارة واجتماع من حوالي سنتين يخلص علي تغير اسم المهرجان وإتاحته لكل التجارب المسرحية سواء تجربيه أو معاصرة وليس التجريبية فقط كما كان في  السابق، وعن إلغاء فكرة التسابق وأخذ جوائز لا ننكر أن وجودها يعمل روح منافسة وهذا شئ صحيح، ولكن ندرك أن الجوائز لن تكون للجميع وقدرات المهرجانات العالمية لا توجد فيها تسابق وهدفنا أن الجمهور يستمتع وليس للتسابق". يذكر أن السيد ترأس لجنة اختيار العروض الدولية والعربية المشاركة في المهرجان والتي ضمت في عضويتها الفنانة معتزة عبد الصبور ود.إيمان عز الدين وأسماء يحيي الطاهر والناقد خالد رسلان والكاتبة رشا عبد المنعم ود.كرمه سامي فريد. 
-----------------------------------
محمد الحمامصي - ايلاف 
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى