منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الفائزين في الدورة 24 من جائزة العويس للإبداع
الخميس 13 أبريل 2017, 22:15 من طرف الفنان محسن النصار

» إضاءة على تكنولوجيا المسرح / تقنيات نظام الإضاءة المسرحية / وجهة نظر / م. ضياء عمايري
الثلاثاء 11 أبريل 2017, 11:57 من طرف Deiaa Amayrie

» إعلان واستمارة المشاركة في الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي، التي ستنظم في تونس خلال الفترة من 10 إلى 16يناير 2018
الثلاثاء 21 مارس 2017, 11:47 من طرف الفنان محسن النصار

» تحميل كتاب: المسرح الهولندي المعاصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 21:42 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


يونيو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

أندريه ديمترييف.. الطفل الذي أبقى الزوجة في البيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01062016

مُساهمة 

أندريه ديمترييف.. الطفل الذي أبقى الزوجة في البيت




ورثة تولستوي
شهد الأدب الروسي قبيل نهاية القرن العشرين أوقاتاً عصيبة، وخلت المكتبة الأدبية الروسية من الأعمال المميزة، إلا من الأصوات القليلة التي نجحت في تجاوز تلك الفترة. ورغم تراجع الرقابة على الإبداع وإتاحة المجال أمام الكتاب في روسيا الجديدة للتعبير عن آرائهم، إلا أن ظروف البلاد الصعبة التي أعقبت الانهيار، أدت إلى معاناة سوق الكتاب في روسيا الجديدة، فقد شهدت طباعة الكتب في روسيا تراجعاً كبيراً وقف على حافة الكارثة، وتراجع عدد الكتب المطبوعة على نحو كبير، وطالت فترة التعافي إلى عشر سنوات.
يأتي فيكتور بيليفين في مقدمة كتاب تلك الفترة، فقد نال شهرة كبيرة بفضل قصصه القصيرة في المقام الأول وبعدها الروايات، يليه الروائي والكاتب المسرحي فلاديمير ساروكين، والشاعر ديميتري بريجوف. والجديد فعلاً في هذه الفترة هو ظهور كاتبات قصة قصيرة على الساحة مثل تاتيانا تولستايا، لودميلا بتروشيفسكايا، والروائيات لودميلا أوليتسكايا، ودينا روبينا، فيما حافظ الخط التقليدي للرواية الروسية على وجوده مع كتاب مثل ميخائيل شيشكين وفاسيلي اكسينوف.
ومن الكتاب المميزين في هذه الفترة، أندريه فيكتوروفيتش ديمترييف، الروائي والقاص المميز، والحاصل على جائزة البوكر الروسية عام 2012. ولد الروائي والقاص الروسي أندريه فيكتوروفيتش ديميترييف في مايو 1956، نشر أولى قصصه في منتصف الثمانينات، لم ينل شهرة في الأوساط الأدبية الروسية إلا مع نشر نوفيلاته (فاسكوباييف وإليزابيث) و(منحنى النهر) في عامي 1992 و1995 على الترتيب.
تجري أحداث (منحنى النهر) في مدرسة داخلية تقع خارج المدينة للأطفال من مرضى السل. يعاني أحد تلاميذ المدرسة ويدعى سميرنوف من مضاعفات، حالته متأخرة، جاء أبوه بصحبه البوليس ليأخذه معه. تصور الأب أن بقاء الطفل بالبيت سيدفع زوجته، التي تريد تركه، للبقاء. اعترض سنيتكوف -كبير الأطباء بالمدرسة- يعرف أن الطفل سيحرم من الرعاية الطبية المناسبة بالمنزل، هذا سيمثل خطراً على حياته، لذا قرر أن يخفي الطفل في كوخ بالقرب من المدرسة. هناك، سميرنوف الصغير يحلم، يعاني من ضلالات تأخذه إلى عالم رائع من الخيال. يبعد بخياله ليحلم بقصة ذات طابع ديني، تحكي عن دير قديم بجوار المدرسة به رسوم لقوى خيالية خارقة.
مكان (منحنى النهر) واقعي، الحكاية تمزج بين الحقيقة والخيال. هناك انتقال مستمر من عالم لآخر، أزمنة متغيرة، الحكي على مستويات مختلفة، شخصيات متباينة، بسيطة وإنسانية. هناك تركيز على وصف العالم الخارجي، تفاصيل بسيطة تصف سمات الشخصيات. ترك ديميترييف النهاية مفتوحة، لم يعمد إلى الوعظ، ترك للقارئ حرية التفسير. يرمز النهر الذي يقع بالقرب من المدرسة الداخلية إلى التغييرات في المستقبل القريب. لم يتحدد مصير المدرسة الداخلية، من المحتمل أن تنتقل إلى مكان آخر. وعلى نفس النحو، ظل مستقبل سميرنوف الصغير غامضاً. تلمح الروايات الخيالية في القصة إلى التقلبات المتوقعة وغير المتوقعة في الحياة الإنسانية.
أما قصة (طريق العودة – 2001)، تجري أحداثها في منطقة بسكوف في روسيا السوفيتية، خلال الفترة التي تلت الحرب العالمية الثانية. الشخصية الرئيسة، ماريا، الوحيدة بين الشخصيات التي نشعر معها بألفة. تعمل مربية في بيت الراوي الذي يتذكر، كفرد ناضج، طفولته الأولى. ماريا، فلاحة بسيطة غير متعلمة، تتطلع لحياة مريحة، دوماً تتعرض للغواية من القوى الشريرة، وممن يستغلونها ويسيئون لها. ضعيفة لحد العجز عن مقاومة جاذبية الحرية، الكحول، الجنس، تستسلم، تقع في مشاكل دون قصد. يتداخل مصير الفتاة مع حدث أدبي مهم، الاحتفال بعيد ميلاد شاعر روسيا الكبير بوشكين.
ذهبت ماريا لقضاء بعض الحاجات لأصحاب البيت بالمدينة، قابلت بعض المعارف القدامى وانضمت لصحبتهم دون إعلام أصحاب البيت، إلى جوري بوشكين، حيث عاش الشاعر الكبير في صباه مع مربيته، للاحتفال بعيد ميلاد بوشكين. شرب الجميع حتى الثمالة، تركوها وحدها، دون نقود أو وسيلة مواصلات. عليها الآن أن تمشي مسافة مئة كيلو متر حتى بسكوف، وحدها. تروي القصة بلغة مكثفة من خلال الراوي الشخصي والراوي المشاهد، غنية بالمجاز ووصف الطبيعة، دون فانتازيا، دون محسنات، دون مشاهد رعب أو شخصيات مخيفة. الترميز في القصة ضمني من خلال قدر ومشاكل البطلة. قدم ديميتري قصة إنسان يعاني دون ذنب اقترفه. ماريا شخصية طيبة بطبيعتها، حياتها الصعبة لم تمدها بالأدوات اللازمة لمقاومة الإغواء.
يكتب ديميترييف باختصار قصصاً شيقة، حكاياته خلاقة، لغته سهلة، لكن نثره يستهدف القارئ المثقف، هدفه أن يروي حكايات مؤثرة عن ناس عاديين يقعون في مواقف تثير الشفقة.
----------------------------------
المصدر : أحمد صلاح الدين - الصباح الجديد 
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3068
تكريم وشكر وتقدير : 5148
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى