منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


ديسمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

برامج الدوحة ترايبكا السينمائي 2011

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

13102011

مُساهمة 

برامج الدوحة ترايبكا السينمائي 2011




برامج الدوحة ترايبكا السينمائي 2011


أعلنت
"مؤسسة الدوحة للأفلام" عن إطلاق مبادرة "مشاريع الدوحة" في خطوة هامة
لتطوير صناعة السينما في قطر، ودعم اصحاب الموهبة في منطقة الشرق الأوسط
وشمال إفريقيا. تقدم المؤسسة من خلال هذه المبادرة فرصة فريدة لأكثر من
أربعين شخصا ًمن الحاصلين على المنح السينمائية من "مؤسسة الدوحة للأفلام"
لتلقي التوجيه والرعاية والاطلاع على جميع وجوه صناعة الأفلام، بالإضافة
إلى توفير الرعاية الشاملة لصانعي الأفلام الإقليميين وزيادة الامكانات
اللازمة لتمويل الأفلام.
برنامج "مشاريع الدوحة" هو جزء من فعاليات
الدورة الثالثة لـ"مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي"، ويمنح الحاصلين على
منح "مؤسسة الدوحة للأفلام" السينمائية، الخبرة المطلوبة من خلال سلسلة من
اللقاءات الفردية والإجتماعات العامة الى جلسات نقاش عدة وفعاليات تجمعهم
مع أبرز وكلاء المبيعات العالميين وهيئات التمويل ومستشاري كتابة النصوص
والموزعين والمنتجين المعنيين بصناعة الأفلام في المنطقة.
يشارك ما يزيد
على مئة متخصص سينمائي في مجالات عدة يأتون من جميع أنحاء العالم في
البرنامج الذي يستمر أربعة أيام. من بينهم رئيس شركة "فورتيسيمو فيلمز"
العالمية لإنتاج وبيع وتوزيع الأفلام مايكل جاي ويرنر، والمنتج المصري
المعروف ومؤسس شركة "فيلم كلينيك" محمد حفظي، والمنتجة السينمائية جوسلين
بارنز التي سبق لها ورُشحت لجائزة "إيمي" وهي ايضا شريكة مؤسسة والمديرة
التنفيذية لشركة "لوفرتور فيلمز". هناك ايضا المدير الإداري لشركة "فرونت
رو فيلمد إنترتينمنت" ذات المسؤولية المحدودة جيانلوكا تشاكرا، والمنتجة
السينمائية ورئيسة قسم المقتنيات في "وايلد بنش" ريتا داغر والمديرة
الإدارية لشركة "ناشيونال ديفيلوبمنت كوربوريشن أوف إنديا" نينا لاث غوبتا،
والكندي المخضرم وخبير التوزيع ورئيس قسم المقتنيات في شركة "دي فيلمز"
طوني سيانسوتا الى فادي اسماعيل وهو مدير عام الخدمات الإعلامية في مجموعة
"ام بي سي".
مبادرة أماندا بالمر
وتمثل هذه المبادرة تجسيداً لمساعي
برنامج تمويل الأفلام الذي أطلقته "مؤسسة الدوحة للأفلام" في مايو 2011
بهدف تقديم الدعم المادي والحيوي لصانعي الأفلام في دول الشرق الأوسط وشمال
إفريقيا.
.. وبرنامج "حوارات الدوحة"
يستضيف مهرجان الدوحة ترايبكا
السينمائي الثالث سلسلة "حوارات الدوحة"، التي تتضمن تسع حلقات نقاشية
وندوات دراسية وحوارات. وسيجمع البرنامج الغني الذي وضعته مؤسسة الدوحة
للأفلام عددا من أبرز القائمين على صناعة السينما مع المواهب الناشئة من
مختلف أنحاء العالم في أجواء تفاعلية صممت لتيسير التعاون والحوار وتبادل
الآراء بين الحاضرين محليا ًوإقليميا ً ودوليا ً.
كما سيقدم البرنامج
الذي سيقام على مدار أربعة أيام مجموعة من المتحدثين البارزين والذين
سيتقاسمون تجاربهم وقصصهم وخبراتهم مع صانعي الأفلام الناشئين، وضيوف
الصناعة وكذلك مع الجمهور المشارك كما سيقومون بمناقشة التوجهات الجديدة في
مجال صناعة السينما في المنطقة وفي العالم، كما سيسلط الضوء على حياتهم
ومسيرتهم المهنية وإبداعاتهم الفنية.
ومن ضمن المشاركين الممثل والمخرج
العالمي أنطونيو بانديراس (الذهب الأسود، القط أبو الجزمة، ذا ماسك أوف
زورو)، المؤلف الموسيقي العالمي جيمس هورنر (الذهب الأسود، أفاتار،
تايتانيك)، فنان المؤثرات البصرية الشهير ومدير ويتا ديجيتال جو ليتيري
(مغامرات تنتن، أفاتار، لورد أوف ذا رينغز)، ولوك بيسون المخرج والكاتب
الفرنسي المعروف (ذا ليدي، ذا فيفث إيليمنت، لي غراند بلو)، الى مخرج
الأفلام الوثائقية الذي رشح لنيل جائزة الأوسكار مورغان سبورلوك (كوميك كون
أبيزويد 4: أي فانز هوب ، سوبر سايز مي، 30 دايز)، والمصور السينمائي
المعروف كريسوفر دويل (تورمنتد، هيرو، إن ذا موود أوف لوف) والمخرجة
اللبنانية نادين لبكي التي حازت على إعجاب النقاد (سكر بنات، وهلأ لوين؟)،
والمخرج الانكليزي الهندي آصف كباديا الحائز على جوائز عدة (سينّا، ذا
وريار، ذا شيب ثيف).
تنطلق سلسلة "حوارات الدوحة" في 26 تشرين الاول من
طريق مناقشة تتناول الفيلم الملحمي "الذهب الأسود" للمخرج جان جاك أنّو
الى عرض فيلم وثائقي حول كواليس التصوير في تونس وقطر إبان الربيع العربي.
وسيتحدث المخرج والمنتج والممثلون عن الجوانب العملية والإبداعية لتصوير
الفيلم بما في ذلك التقاط المناظر الطبيعية الصحراوية المدهشة في قطر
واستخدامها سينمائيا للمرة الأولى، كما يتحدث خلال الحلقة النقاشية المؤلف
الموسيقي العالمي جيمس هورنر، الحائز على جائزة أوسكار في شأن تعاونه مع
أبرز المواهب في المنطقة من ضمنهم المغني القطري فهد الكبيسي الذي تولى
اداء اكثر من اغنية في فيلم "الذهب الاسود".
لجنتا تحكيم مسابقة الأفلام العربية الروائية
ينضم
مجموعة من أبرز المخرجين والممثلين العالميين إلى المخرج السوري المعروف
محمد ملص لتشكيل لجنة تحكيم "مسابقة الأفلام العربية الروائية" ضمن "مهرجان
الدوحة ترايبكا السينمائي". في حين يرأس المخرج الوثائقي الإنكليزي نيك
برومفيلد الحائز عدة جوائز عالمية وصاحب "كورت أند كورتني"، و"باتل فور
هاديثا"، و"بيغي أند توباك"، لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية.
وتضم لجنة
تحكيم "مسابقة الأفلام العربية الروائية" نجوما بارزين كمثل الممثلة روبن
رايت التي شاركت في أفلام "مونيبول" و"ذا برينسيس برايد" و"فورست غامب"
والممثلة اللبنانية كارمن لبّس الحائزة جوائز عدة وفي رصيدها "كل ما تريده
لولا" و"زوزو" و"بيروت الغربية". نجد في اللجنة ايضا المخرج المتحدر من
سنغافورة أريك كو الذي رشح لنيل "السعفة الذهب" في "مهرجان كان السينمائي"
وهو صاحب أفلام "تاتسومي" و"ماي ماجيك" و"مي بوك مان" الى المخرجة جاسميلا
زبانيك الحائزة "جائزة الدب الذهبي" في "مهرجان برلين السينمائي" وفي
رصيدها أفلام "أون ذا باث" و"غربافيكا" و"لاند أوف ماي دريمز".
فيما
تتشكل "لجنة تحكيم الافلام الوثائقية" الى رئيسها نيك برومفيلد، من المخرج
المغربي حكيم بلعباس صاحب فيلمي "إن بيسيز" و"ثريدز" ومدير مهرجان اسطنبول
السينمائي عزيز تان.

avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3073
تكريم وشكر وتقدير : 5153
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

- مواضيع مماثلة
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى