منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

مسرحية «طيف» تدشن التصفيات النهائية للمسرح على مستوى السلطنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20032015

مُساهمة 

مسرحية «طيف» تدشن التصفيات النهائية للمسرح على مستوى السلطنة




ضمن منافسات الأندية للإبداع الشبابي –
الناعبي: تنشيط المسرح في الأندية والأخذ بيد الشباب المبدعين من أهم أهداف المسابقة –
دشنت مسرحية طيف انطلاق منافسات التصفيات النهائية لمسابقة المسرح ضمن مسابقة الأندية للإبداع الشبابي لعام 2014/2015، وذلك في الحفل الذي رعاه سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية بحضور خليفة بن سيف العيسائي مدير عام النشاط الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على مسابقة الأندية للإبداع الشبابي وبحضور عدد من المسؤولين بوزارة الشؤون الرياضية ومن المهتمين بالشأن الثقافي والمسرحي، وذلك في المنافسات التي تقام على مسرح الكلية التقنية العليا بمسقط. بدأ الحفل بكلمة خليفة بن سيف العيسائي مدير عام النشاط الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على مسابقة الأندية للإبداع الشبابي أكد فيها حرص وزارة الشؤون الرياضية على رعاية الشباب المبدعين وقال إن رعاية المبدعين والاهتمام بهم واحتضان أعمالهم ما هو إلا تجسيد حي لاعتبار الإنسان قيمة عليا وعنصر مهما في المجتمع وبكل تأكيد له الدور الكبير في بناء هذا الوطن والسير به نحو مصاف الدول المتقدمة، حيث إن في كل مجتمع تجد أن المبدعين هم الطاقة المؤثرة التي تدفع نحو التقدم والرقي.
تطوير العمل الشبابي
وأضاف: مما لا شك فيه أن وزارة الشؤون الرياضية تعتبر داعما أساسيا للإبداعات الشبابية وذلك من خلال ما يقدم لهم من بيئة خصبة تحثهم على الإبداع، كما أن من الأهداف الرئيسة لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي هو العمل على تطوير العمل الشبابي لتشجيع واستقطاب المجيدين والمبدعين في مختلف الأنشطة الشبابية وتنمية قدراتهم، وتمكين شباب الأندية نحو التفاعل مع مختلف الأنشطة، واستقطاب الشباب للأندية والمجمعات الرياضية لتصبح مركزا لإبداعاتهم في شتى المجالات.
إبداع جديد
وأردف يقول: نقف اليوم على عتبة إبداع مسرحي جديد من خلال النسخة الثانية لمسابقة المسرح وذلك في إطار برنامج مسابقة الأندية للإبداع الشبابي الذي يتضمن عدة مجالات، مضيفا أنه ومهما كانت التحديات التي يواجهها المسرح من أجل البقاء إلا أنه سوف يظل النقطة التي يبدأ منها الانطلاق نحو التطور والرقي، والمساهمة في تطور المجتمعات وسيبقى حلقة مهمة في إطار للنهوض الحضاري لأي أمة من الأمم، موجها شكره في ختام كلمته للجنة التحكيم ولفرق العمل، متمنيا التوفيق لجميع الفرق المسرحية المشاركة. بعدها تم التعريف بلجنة التحكيم لنهائيات المسرح التي تتكون من الدكتور عبدالكريم بن علي جواد والفنان القدير صالح بن زعل الفارسي والفنانة القديرة أمينة عبدالرسول والفنانة والمذيعة رشا بنت شنون البلوشية والمخرج المسرحي والمذيع والمؤلف محمود بن عبيد الحسني.
وعقب التعريف بلجنة التحكيم ألقى الدكتور عبدالكريم بن علي جواد كلمة عبر فيها عن سعادته وسعادة اللجنة بهذا المهرجان المسرحي وقال سعداء بانطلاق نهائيات مسابقة المسرح بين أندية السلطنة التي نتطلع فيها إلى الاستمتاع ومشاهدة ما تحمله تلك المسرحيات من مستوى فكري وذهني وجمالي، متمنيا لجميع الأندية المشاركة التوفيق في تقديم رؤيتها في العروض ورسالتها التي تريد أن تنقلها للآخرين.   بعدها شاهد راعي الحفل والحضور أول العروض المسرحية وهو عرض مسرحية (طيف) المقدم من نادي النصر المتأهل على مستوى محافظة ظفار، والتي ألفها عبدالله بن عوض الشنفري وأخرجها عدي بن عمر الشنفري، حيث حاول العرض المسرحي الإجابة حول سؤال واحد من باب وزاوية أخرى جسدها مجموعة من الشباب في مهمة عسكرية وكلت لهم مهمة قتالية وأثناء المهمة سقط صاروخ على المجموعة، لتبدأ معها قصة المسرحية للإجابة عن السؤال الحقيقي للمسرحية والتي تكشف من خلال تخيلاتها خفايا بعض من يعيشون في المجتمع موضحة عددا من الإشكاليات الاجتماعية كالتسلط والخيانة والأمانة.
تنشيط
وأكد سعادة المهندس خلفان بن صالح الناعبي مستشار وزارة الشؤون الرياضية على أهمية مسابقة المسرح، وقال: لا شك أن مسابقة الأندية للإبداعات الشبابية التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية في مجال المسرح مهمة لتنشيط المسرح في الأندية الرياضية بمحافظات السلطنة، والأخذ بيد الشباب المبدعين في هذا المجال سواء تأليفا وإخراجا أو تمثيلا وإضاءة وديكورا مسرحيا.وأضاف أن المسرحية التي دشنت فعاليات المسابقة والتي قدمها نادي النصر بعنوان (طيف) كشفت الكثير من التطور الذي يشهده المسرح الشبابي على مستوى الأندية الرياضة وبالتالي فإن هذه المسابقة ستكون حافزا وداعما لهذا القطاع المهم في الحركة الثقافية بالسلطنة وسيترتب عليه بإذن الله تعالى العمل على تطوير هذه المسابقة من قبل القائمين عليها بوزارة الشؤون الرياضية التي تعمل جاهدة لجعل الأندية الرياضية بيئة جاذبة لاستثمار طاقات الشباب الإبداعية وتطويرها بما يمكنها من تحقيق المزيد من النجاح، وفي ختام تصريحه بارك للأندية التي تأهلت للمنافسات النهائية في مسابقة الأندية للإبداعات الشبابية في مجال المسرح متمنيا لهم التوفيق وكسب المزيد من الخبرات والنجاحات في هذا المجال.
عامل محفز
وفي هذا الجانب أكد عدي بن عمر الشنفري مخرج مسرحية طيف على أهمية المسابقة في مجال المسرح وقال إنها عامل محفز لإظهار مواهب الشباب الإبداعية في مجال المسرح وتطوير قدراتهم وتبادل الخبرات والتجارب في كافة جوانب المسرح من تأليف وإخراج وديكور وتمثيل، وستعمل على وضع قاعدة عريضة للعمل المسرحي في الأندية الرياضية بمحافظات السلطنة، مشيدا باهتمام وزارة الشؤون الرياضية للمسرح ولكل عمل شبابي خالص، متمنيا أن يحالفه الحظ في الحفاظ على لقب المسابقة التي حصدها النادي في النسخة الأولى من المسابقة، موضحا أن طاقم العمل المشارك هو طاقم جديد عن الطاقم الذي فاز في النسخة الأولى وهذا أمر إيجابي يسهم في إتاحة الفرصة لمشاركة عدد من الشباب في هذا المجال سواء من ممثلين ومخرجين أو مؤلفين للمسرحيات.
تواصل العروض
وفي الفترة المسائية قدم نادي الاتفاق مسرحية (في مدينة النساء حدث)، وضمن المسابقة قدمت أمس عرضين الأول تحت عنوان «تمهل نحن في الانتظار» قدمه نادي الوحدة في حين قدم نادي عبري  مسرحية بعنوان «سيمفونية الشحاتين»، أما اليوم فسيكون العرض الأول مقدما من قبل نادي السويق بعنوان «الطوفان» فيما سيكون العرض الثاني مقدما من قبل نادي فنجاء بعنوان «انتيجون»، أما عرضا اليوم الأخير فسيكون العرض الأول مقدما من قبل نادي قريات بعنوان «وظيفة شاغرة» في حين سيكون العرض الأخير مقدما من قبل نادي الرستاق بعنوان «الزاد». الجدير بالذكر بأن جميع العروض المسرحية ستقام على مسرح الكلية التقنية العليا بالخوير.

عمان
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى