منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بحث في"المرجعيــات المعرفيــــــة للمخيلة الاخراجية ونمذجة اداء الممثل المسرحــــــــي "
اليوم في 04:40 من طرف الفنان محسن النصار

» فتح باب المشاركة في مهرجان بغداد الدولي لعروض مسرح الشارع / الدورة الرابعة
الخميس 25 يناير 2018, 06:33 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أ.اسماعيل عبد الله في ختام مهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة10 – 16 جانفي/ يناير/ كانون الثاني 2018 تونس
الخميس 25 يناير 2018, 06:11 من طرف الفنان محسن النصار

» بيان لجنة تحكيم النسخة السابعة من جائزة د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي للعام 2017
الخميس 25 يناير 2018, 06:07 من طرف الفنان محسن النصار

» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي

اذهب الى الأسفل

10022015

مُساهمة 

سلطان القاسمي يشهد انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دعا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة كافة المسؤولين والمؤسسات الثقافية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى ضرورة الاهتمام بالمسارح والفرق المسرحية ودعمها والارتقاء بها لما للمسرح من دور كبير وجوهري في تبني وإيصال الفكر السليم ومحاربة اي نوع من السلوك غير القويم.


جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها سموه الليلة في حفل انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة.
وبعث سموه تحياته لكافة الحضور مؤكدا لهم أنه ليس صاحب فضل كما يذكر كثيرون.. مشيرا إلى أنه دعاهم فلبوا كون المسرحيون متعطشين للقاء يجمع شملهم ويوطد علاقتهم ببعض فكلنا زائلون ويبقى المسرح ولابد من العمل من أجل هذا المسرح والقائمين عليه.
وأكد سموه ضرورة أن تحظى الحركة المسرحية في الخليج والوطن العربي باهتمام اكبر كون المسرح حاليا يعتمد وبشكل كبير على جهود الشباب وحماسهم وانطلاقا من حبهم لهذا المسرح ويجب أن يكون الاهتمام نابعا من المسؤولين من خلال العمل على إقامة المعاهد التي تخرج الأكاديميين وتضمين المناهج الدراسية في مختلف المراحل السنية التأسيسية والوسطى والثانوية أنشطة مسرحية ودروسا حول المسرح.
ووجه سموه بإقامة مسابقة في التأليف المسرحي تحت إشراف دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة تعنى بمسرح الطفل والناشئة.
وكان في استقبال سموه لدى وصوله لقصر الثقافة مقر إقامة المهرجان كل من سعادة عماد عدنان مدني قنصل عام المملكة العربية السعودية في دبي وسعادة عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام وسعادة طارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية وسعادة هشام المظلوم رئيس مجمع الآداب والفنون وعدد من رؤساء الدوائر وكبار المسؤولين في الإمارة وسعادة محمد ذئاب الموسى المستشار في الديوان الأميري والدكتور عمرو عبدالحميد المستشار في المكتب الأكاديمي في إمارة الشارقة وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام وحشد كبير من الفنانين المسرحيين الإماراتيين والخليجيين والعرب وممثلي وسائل الإعلام المختلفة وجمهور غفير من عشاق المسرح.
بدأت أولى فعاليات المهرجان بعرض فيلم تسجيلي يرصد مراحل الإعداد للمهرجان والذي تأتي إقامته بناء على توجيهات كريمة من صاحب السمو حاكم الشارقة.
تلت عرض الفيلم كلمة لدائرة الثقافة والإعلام قدمها سعادة عبدالله بن محمد العويس وقال فيها “تقف شارقة الإمارات العربية المتحدة اليوم مرحبة بالمسرحيين الخليجيين حيث سيزدان مسرح الإمارات بنجوم الخليج العربي المتألقين تلبية لدعوة كريمة بإقامة مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي وهو مهرجان جديد تطلقه الشارقة وترعاه تقديرا للجهد المسرحي في بلدان الخليج العربية وإبرازا لعطاءاته ..هذا المهرجان الذي وهبه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الدعم الكبير والرعاية السامية في سبيل توطيد العلاقات الخليجية المسرحية وتجويد المنتج المسرحي الخليجي”.
وأضاف “وبانعقاد هذا المهرجان – الذي جاء وفق الرؤى السديدة لصاحب السمو حاكم الشارقة – يكتمل عقد المهرجانات المسرحية بتواجد المسرح الخليجي واسطة ذلك العقد بعد أن تفاعلت الساحة العربية مع مهرجان المسرح العربي الذي انعقد في شهر يناير الماضي بالمملكة المغربية بتنظيم وإشراف الهيئة العربية للمسرح كما أن هذا المهرجان يأتي قبل انطلاق مهرجان أيام الشارقة المسرحية الذي سيقام في مارس القادم إن شاء الله”.
وحول المشاركات المسرحية في الدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي قال رئيس دائرة الثقافة والإعلام “سنسعد في هذا المهرجان بمشاركات مسرحية خليجية تمثل آخر الإبداعات الخليجية المسرحية حيث يفتتح المهرجان بعرض مسرحية “صدى الصمت” لفرقة – المسرح الكويتي – من دولة الكويت وتتوالى العروض: لنشهد مسرحية “جروح “ لفرقة – مسرح أوال – من مملكة البحرين ومسرحية “بعيدا عن السيطرة” لفرقة مسرح الطائف – من المملكة العربية السعودية ومسرحية “المرزام” لفرقة مسرح قطر الأهلي – من دولة قطر ومسرحية “النيروز” لفرقة مسرح مسقط الحر – من سلطنة عمان ومسرحية “لا تقصص رؤياك” لفرقة مسرح الشارقة الوطني – من دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وأشار عبدالله العويس في ختام كلمته إلى أنه سوف تخصص مجموعة من الجوائز التنافسية لأفضل عرض وإخراج وأفضل ممثل دور أول ودور ثان وأفضل ممثلة دور أول ودور ثان وأفضل ديكور وأفضل تأليف وإضاءة ومؤثرات صوتية.
عقب ذلك تمت دعوة أعضاء لجنة تحكيم عروض المهرجان لتعريف الحضور بهم وهم الفنانة جيانا عيد / سورياوالدكتور سامح مهران / مصر والدكتور عز الدين بونيت / المغرب والدكتور فيصل جواد / العراق والفنان عبدالله راشد /الإمارات.
وتجدر الإشارة إلى البرنامج الثقافي المصاحب للدورة الأولى من مهرجان الشارقة للمسرح الخليجي يحفل بتشكيلة متنوعة من الرؤى والأفكار والقصص والتدريبات والذكريات من اجل إثراء ليوميات التظاهرة بالمعرفة والتواصل والنقاش واحتفاء بجميع الأسماء الحاضرة.
وتضمن الملتقى الفكري الذي يدور موضوعه الرئيس حول “في ظل التحولات الاجتماعية الراهنة: أي أفق للمسرح الخليجي؟” ناقشة عدد من المحاور من بينها “لمسرح الخليجي: هوية أم هويات؟ – المسرح والمجتمع في الخليج الآن: شواغل واتجاهات؟” كما ستشهد أيام المهرجان انعقاد ندوة بعنوان “لخليج ..في مرايا المسرح العربي؟” إلى جانب إقامة مجلس الرواد وفيه يحكى عن جيل التأسيس والريادة في المسرح الخليجي عن تلك الأيام والتجارب والذكريات والمواقف التي عمرت ماضينا وألهمتنا مسرحنا الجديد بالإضافة إلى إعداد الورشات التدريبية في المكياج والنقد والتوثيق المسرحي والكتابة المسرحية والإلقاء المسرحي.

وام
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3077
تكريم وشكر وتقدير : 5157
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى