منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أكتوبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

الممثلة الأردنية أريج دبابنة : اشعر بالفخر لمشاركتي في مهرجان المسرح العربي السابع بالرباط / حاورها محسن النصار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22012015

مُساهمة 

الممثلة الأردنية أريج دبابنة : اشعر بالفخر لمشاركتي في مهرجان المسرح العربي السابع بالرباط / حاورها محسن النصار




في حوار مع الممثلة الأردنية اريج دبابنه  ومن خلال مشاركتها في مهرجان المسرح العربي السابع في الرباط - المغرب .
والممثلة المتألقة أريج  استطاعت خلال سنوات عمرها الفني القصير ان تحقق أثر طيب  وواسع ولفتت الانتباه الى تمثيلها في المسرح  الذي ينطوي على الكثير  من اثارة  الدهشة والإعجاب بفضل موهبتها وامكانياتها الادائية فهي  موهوبة وقادرة على إداء اصعب الشخصيات من خلال فهمها الواعي للمسرح  وللأدوار التي تقدمها في المسرح الجاد الذي  أضاف أليها إمكانية اجادة كل الادوار  ...
وكان لمجلة الفنون المسرحية فرصة في الحوار معها :
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
حديثينا عن تجربتك المسرحية؟




دخلت للفن  والمسرح خوصوصا حبا به لكنني لم اتوقع ان اعمل الكثير فوجدت نفسي التي كدت افتقدها في الحياة الروتينيه والمسرح  كسر هذا الروتين اليومي حيث  وقفت لاول  مرة على خشبة مسرح باول عرض مسرحي  لي عام ٢٠١٠ حيث تركتنا الفتاة المشاركة لي باللوحة وكنت بقمة خوفي الايجابي وطاقتي وواجهت الموقف الصعب ورفعت المشهد بمسرحية بهمننا بندعم صناعتنا ومنها طُلبت لمسرحية كلاسيكيه ل لوركا ذو اللغة الشعرية الصعبة والحركات الراقصة اخراج (حسين نافع) لنفس العام ودخلت مهرجان الكبار باول عمل فعلي لي حيث كنت اواصل  العمل الليل مع النهار حبا وشغفا في المسرح حيث  انني بدأت اجد نفسي حقا واحقق حلم لم اتوقع ان اصل له وثم دخلت للخطوة التي اعطتني الشهرة بمسرحية استمرت لمدة سنة ونصف يوميا بالمسرح السياسي الساخر ولعبت فيها الدور النسائي الرئيسي  بثلالث شخصيات مختلفات مع نجم الكوميديا الاول موسى حجازين مع المخرج محمد الضمور والكاتب الساخر احمد الزعبي ومنها شاهدني الملايين من العرب والاردنيين بهذه المسرحية التي حمل عنوانها عبارة اول رئيس عربي نزل عن عرشه (الان فهمتكم)  ومنها كانت نقطة شهرة سريعة وحضرها جلالة الملك عبدلله واسرته والعديد من المناصب العربية حتى انها كانت تعرض في وسائل الأعلام والنقل البعيدة المسافات والطائرات المتوجهة للخليج العربي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



حديثينا عن مشاركتك في مهرجان المسرح العربي في الرباط ؟




واشعر بالفخر لمشاركتي في مهرجان المسرح العربي السابع بالرباط  وقد اضافت لي المشاركة الكثير من عدة نواحي من مشاهدة العروض المسرحية ومعرفة  النقاد والمسرحيين ووالتعرف على اساليب مسرحية والتعرف على اصدقاء  رائعين وتعرف على العديد من البلاد العربية الرائعة في تجمع مسرحي متميز 
و مشاركتي في مهرجان المسرح العربي هي فرصة يعترف بها العالم العربي انك تستحق ان تمثل بلدك امام اكبر المسرحيين العرب والنقاد المخضرمين واللجان والاهم امام جمهور واعٍ مثقف متذوق وان تنال فرصة الوقوف على الخشبة بقلب مسرحي نابضٍ اكثر من اي مرة ولا اشمل بقولي هذا المتملقين او المنافقين واصحاب الوجوه المتعدده في دورة مهرجان المسرح في الاردن كان هناك ضيافة وجاهزية اكبر كان هذا المهرجان جميل وكبير لكن ليس كالاردن والشارقة والغريب ان ميرانيته كانت اضعاف اضعاف كل سنة اما فيما يخص الجائزة فكنت اتمنى كممثلة ان يكون هناك تقديرات لاكثر من عرض وافضل ممثل  مثلا
لكني بالعموم اشكر مجهود كل من عمل لانجاح المهرجان ومن شارك واشعر بالفخر لمشاركتي هذه .
- مسرحية حرير أدم ماذا اضافت الى تجربتك المسرحية ؟


حرير ادم هي نقلة نوعية لاريج ديابنة باسلوبها المسرحي وتعدد شخصياتها والنقلات وادوار الرجال والنساء حيث كنت الظالم والمظلوم ومسبب الالم والمتالم والمتفرج والمستمع والساذج والذكي عبرت وتحررت وتقيدت في هذا النص لاروى ابو طير واعداد زيد خليل مصطفى الذي اعطى طبيعية الامور والابتعاد عن الابتذال لمخرجها اياد شطناوي الذي اتبع طريقة اللوحات غير المكتملة اكل قصة تدخل بالوقت المناسب على الاخر فبمشاركتنا بمهرجان المسرح العربي السايع في المغرب الشقيق اشعرنا بفخر كبير لاختيار مسرحيتنا حرير ادم من ضمن ١٥١ عرض مختارين وترشيحها للمشاركة بالجائزة والتي استحقتها مسرحية (خيل تايهة) ويكفينا نحن وكل الفرق شرف المحاولة فقد تعرضت فرقتنا لانسحاب فرضته الظروف لممثلثين من العرض قبل السفر بقليل وكل الشكر لجهود الفريق الرائع ...

- كونك لم تدرسي فن التمثيل اي من الكتب التي تخص التمثيل تأثرتي بها ؟ وهل قرت كتاب اعداد الممثل للمخرج الروسي الكبير قسطنطين ستانسلافسكي ؟

الكتب التي قراتها وملت لها وأحببتها ... دراسات في الادب المسرحي لسمير سرحان
وفيزياء الجسد ل د. فاضل الجاف
واشتغال الجسد الغروتيسكي في المسرح وادبية النص ل لطيفة بلخير واتابع الروايات العالمية والنصوص المسرحية والمسرح
وطبعا قرأت اعداد الممثل
واميل للتقمص لكن يجب على الممثل ان يتقن التكنيك والتنوع في الاداء والتعامل مع الطريقة البرختيه والحديثة لتطوير نفسه ومهارات وتنوع الاداء والحس .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

- وفي الختام نتمنى لك الأبداع والتألق الدائم ...








حاورها : محسن النصار 
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3072
تكريم وشكر وتقدير : 5152
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى