منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بحث في"المرجعيــات المعرفيــــــة للمخيلة الاخراجية ونمذجة اداء الممثل المسرحــــــــي "
اليوم في 04:40 من طرف الفنان محسن النصار

» فتح باب المشاركة في مهرجان بغداد الدولي لعروض مسرح الشارع / الدورة الرابعة
الخميس 25 يناير 2018, 06:33 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أ.اسماعيل عبد الله في ختام مهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة10 – 16 جانفي/ يناير/ كانون الثاني 2018 تونس
الخميس 25 يناير 2018, 06:11 من طرف الفنان محسن النصار

» بيان لجنة تحكيم النسخة السابعة من جائزة د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي للعام 2017
الخميس 25 يناير 2018, 06:07 من طرف الفنان محسن النصار

» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

وقائع المؤتمر الصحافي لمهرجان الكويت المسرحي 15

اذهب الى الأسفل

07122014

مُساهمة 

وقائع المؤتمر الصحافي لمهرجان الكويت المسرحي 15




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بمناسبة انعقاد مهرجان الكويت المسرحي الخامس عشر خلال الفترة من 10-20 ديسمبر الجاري، عقد الأمين العام المساعد لقطاع الفنون محمد العسعوسي مؤتمرا صحافي اصباح اليوم ، لإلقاء الضوء حول فعاليات وانشطة الدورة الحالية، بحضور مدير المهرجان حمد الرقعي وعدد من الاعلاميين.

تحدث العسعوسي مؤكدا على أن التكريم إحدى أبرز تظاهرات مهرجان الكويت المسرحي، وقد حرصت اللجنة المنظمة لمهرجان الكويت المسرحي ومنذ مرحلة مبكرة من انطلاقة هذا العرس المسرحي على تكريم عدد بارز من نجوم وكوادر الحرفة المسرحية، الذين ساهموا خلال مسيرته بتسجيل حروف أسمائهم بالنور في ذاكرة الحرفة والمسيرة المسرحية.

وقال: خلال الدورات الماضية من عمر هذا المهرجان، تم تكريم أكبر عدد من المبدعين، واليوم تأتي وقفة جديدة لتكريم كوكبة من الأجيال المسرحية، التي تمثل إنجازاتها ومسيرتها بصمات خالدة في الذاكرة والوجدان المسرحي والفني على حد سواء.

إن التكريم هو احتفاء حقيقي من اللجنة المنظمة، ومن قبلها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، وقطاع المسرح، وإدارة المسرح بالمجلس الوطني، وأيضا من الحركة المسرحية بكل كوادرها وقطاعاتها وأجيالها، بالفنانين المكرمين، الذين أفنوا زهرة شبابهم من أجل عشقهم للمسرح، الذي ظل بيتهم الأول وفضاءهم الخصب، الذي حلقوا من خلاله إلى قلوب الجماهير، فكانت البصمة.. والحضور.. والخلود في ذاكرة الحرفة.. والزمن.

واليوم حينما تقف أمامنا كوكبة من الكوادر المسرحية، فإن مفردة التكريم لا تستوعب بصماتهم.. وعطاءهم.. ودورهم الكبير، جيلا بعد آخر.. فهو تكريم مستحق لجيل.. وأسماء.. ومبدعين أقل ما يمكن أن نقول لهم «كفيتم ووفيتم».. بارك الله جهودكم.. فأنتم رموزنا.. وراياتنا المسرحية.

المكرمون

 


واستعرض العسعوسي أسماء المكرمين في افتتاح مهرجان الكويت المسرحي وهم:

 


الفنان عبدالحسين عبدالرضا

الفنان عبدالأمير التركي

د.نورية الرومي

د.حسين المسلم

الفنان عبدالعزيز الحداد

الفنان سليمان البسام

**********

عرض حفل الافتتاح

عرض مسرحي قصير بعنوان: «الوهم»

تأليف: حمد الرقعي

إخراج: هاني النصار

**********

الندوة الفكرية

المسرح والحرب

المحور الأول: المسرح والحرب – الأبعاد العالمية

الجلسة الأولى

أ – المسرح والحرب في الفكر الإنساني.

ب – المسرح وظلال الحرب الأهلية.

المحور الثاني: المسرح والحرب – الأبعاد العربية

الجلسة الثانية

أ – المسرح وحرب التحرير في دول المغرب العربي.

ب – المسرح وحرب تحرير الكويت

**********

 


 


 


العروض المسرحية المشاركة

العرض الأول مسرحية «حرب النعل»

فرقة الخليج العربي

الممثل سليمان الياسين (غيث)

الممثلة أحلام حسن (حور)

الممثل حمد العماني (الصنقل)

الممثل نواف القريشي (الحوت)

الممثل حسين المهنا (الوكيل)

عبدالله البدر (مخرج)

إسماعيل عبدالله (المؤلف)

يوسف البغلي (مخرج منفذ)

تصميم الإضاءة: أيمن عبدالسلام

مؤثرات صوتية: عبدالله المطيري

مهندس الديكور: محمد الربيعان

مساعد مخرج: عبدالله البصيري

 


العرض الثاني مسرحية «الديوانية»

فرقة فن وان

كلمة المخرج

«كنا نتغنى بالكثير.. ثم أصبحنا نتغنى بشيء واحد فقط.. واليوم أصبح غناؤنا مزيجا من الصراخ والآه...».

خالد الراشد

كلمة المؤلفة

«حين يعلو دوي الصمت في داخلك.. دع الآخرين يستمعون إلى صدى أفعالك».

تغريد الداود

 


العرض الثالث مسرحية «زيارة»

مسرح الشباب

تأليف وإخراج: نصار النصار

تمثيل: علي الحسيني، سارة رشاد، سماء العجمي، عثمان الصفي، حسين العوض، وميثم الحسيني

فريق الإخراج: محمد محب، وأحمد عزت

دراماتورج: فلول الفيلكاوي، وعلي البلوشي.

مدير الخشبة: فاضل النصار.

مدير الإنتاج: سعد الفلاح.

مدير مالي: محمد الزلزلة.

علاقات عامة: العنود العطوان.

سينوغرافيا:

تصميم وتنفيذ الأزياء: هبة الصانع.

تصميم وتنفيذ الديكور: محمد الرباح.

تصميم وتنفيذ الإضاءة: عبدالله النصار.

موسيقى ومؤثرات صوتية: وليد سراب.

إشراف عام: علي وحيدي.

 


نبذة عن العمل: زيارة يقوم بها زوج إلى زوجته المحجوزة في مكان حجز ومعها مجموعة من الأفراد يجهل جميعهم سبب حجزهم في هذا المكان، إلا أنهم يجدون الأمل في خروجهم عن طريق هذا الزوج، ما يدفع كلا منهم إلى المصارحة ومحاسبة الذات.

كلمة المخرج أتمنى لكم مشاهدة ممتعة..

نصار النصار

 


العرض الرابع مسرحية «حاول مرة أخرى»

المسرح العربي

تأليف: صالح كرامة العامري

إخراج: د. مبارك المزعل

مساعد مخرج: علي جاسم

ديكور وأزياء: محمد الرباح

تصميم وتنفيذ إضاءة: فيصل العبيد

التأليف الموسيقي: عبدالله الحشاش

إشراف إداري: منال العمران

مدير الإنتاج: يوسف مال الله

منفذ إنتاج: عبدالرحمن صبر

تمثيل: أوس الشطي، سالي فراج، وسارة أحمد

ملخص المسرحية

قصة سيدة متهمة بقتل زوجها ويطلب منها المحامي تغيير رأيها في جريمة القتل، غير أنها تتمسك برأيها وتعترف بقتله وأنها بانتظار القصاص، حيث يجري سجال بين السجينة والمحامي والصديقة، وخلال ذلك تظهر لنا حقيقة المحامي، حيث إنه من المحامين المتلاعبين بالقانون بطرق ملتوية، غير أن السجينة ترفض تلك الطرق، ومن خلال السجال تظهر لنا المشكلة الرئيسية التي يعاني منها المحامي وغياب الضمير لديه، حيث إنه يخرج بلا عودة، كما أن الصديقة تقوم بزيارة السجينة لمجرد السؤال: لماذا لم تقم بقتلها هي الأخرى؟ غير أن حوار السجينة يوضح لها مدى عذاب الدنيا للصديقة.

في الختام، نجد المحامي والصديقة في صراع مع الذات والسجينة بانتظار القصاص بضمير مرتاح.

كلمة المخرج

أ – دعوة إلى مصارحة الذات.. دعوة إلى جلدها.. دعوة إلى مصارحتها.. دعوة إلى يقظة الضمير..

إن لم تستطع.. حاول مرة أخرى.

ب – للذين يحملون في أنفسهم قسوة وظلما للآخرين، هذه دعوة لمصارحة النفس وإراحة الضمير..

إن لم تستطع.. حاول مرة أخرى.

ج – إن كنت الجاني أو المجني عليه، تصارح مع ذاتك، وراجع حساباتك واجلدها وأيقظ ضميرك.

إن لم تستطع.. حاول مرة أخرى.

د. مبارك المزعل

 


العرض الخامس مسرحية «معركة العقول الفارغة»

المسرح الكويتي

إشراف عام: فيصل العميري

المؤلف: فيصل العبيد

إخراج: علي المذن

مساعد مخرج: حسين العوضي، وعبدالله النصار

موسيقى: صهيب العوضي

إدارة الإنتاج: مهدي السلمان

سينوغرفيا وديكور: د. فهد المذن

تمثيل: عبدالمحسن القفاص، حمد أشكناني، إبراهيم الشيخلي، نواف القريشي، فرح فاضل الصراف، وخالد المظفر

كلمة المؤلف

«معركة العقول الفارغة هي إعادة صياغ من مسرحية عقول في القفص التي كتبتها قبل عشر سنوات، كنت أظن وقتها ومازلت أن هناك عقولا نيرة ومن الممكن أن تفيد مجتمعاتها، لكنها اختارت أن تغرد من مكانها دون حراك حتى أصبحت تلك العقول بحال الطيور التي تغرد داخل الأقفاص، واليوم في معركة العقول سأفتح الأقفاص لهم ولنسمع تغريدهم».

فيصل العبيد

كلمة المخرج

«قد تختفي الحقيقة لبعض الوقت، لكنها لا تضيع أبدا، ولنستعد للحاضر بالعزف على القانون».

علي المذن

العرض السادس مسرحية «ما وراء»

فرقة المسرح الشعبي

إخراج: خالد أمين

مؤلف وممثل: أحمد العوضي

مخرج تقنيات: عبدالله الزيد

مساعد مخرج: ضاري عبدالرضا، ونوف أحمد

أزيام: ابتسام الحمادي

ديكور: هبة الكندري

الإضاءة: يوسف الحشاش

المدير المالي: عبدالله محمد الشطي

مدير إنتاج: هادي كرم

إنتاج: أسامة عبدالكريم

موسيقى + مؤثرات صوتية: عبدالعزيز الصايغ

تمثيل: حنان المهدي، علي الحسيني، وغدير السبتي

كلمة المخرج

«لكل شي، وراء، وما وراءنا أشياء!

عالمنا المبرمج ممتلئ باللون الأحمر».

خالد أمين

كلمة المؤلف

«لا أدري ما أقول، ولكن أعي ما أفعل».

أحمد محمد العوضي

نبذة عن العمل

بشر، مجتمع، شعب، كلنا نملك عالمين، عالم الما وراء وعالم الوراء، ولكن لماذا نعيش في زمان ليس زماننا؟ وشخصيات ليست بشخصياتنا؟ نعلم نهاية طريقنا لكننا نسير، وهنا يكمن السؤال: لماذا نفعل هذا ونحن مخيرون؟

 


العرض السابع مسرحية «الضريرة والحب»

مسرح الحداد

كلمة المخرج

«عندما تأخذ العواطف زمام الأمور في حياة الإنسان، بعيدا عن تفعيل العقل، تؤول الأمور إلى أحداث، ربما تصل إلى الفجيعة.

لتحقيق هذه المقولة، عمدت في هذا العمل المسرحي لأن ألجأ إلى التغريب.

الضريرة والحب: عمل مسرحي واقعي، يفتقد الزمان والمكان، كويتي اللهجة، يفتقد إلى محلية الطرح، بالشكل والموضوع.

المشاعر المتدفقة هي لغة النص، إيقاع وأسلوب العرض يتبعان المدرسة الأمريكية بالتحديد.

لولا هذه المهرجانات المسرحية الرائعة، لما تهيأ لنا طرح أفكار مسرحية جديدة.

شكرا للجمهور دعمه بتلبية الدعوة والحضور، والشكر موصول للداعي، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب».

عبدالعزيز الحداد

 


العرض الثامن مسرحية «مكبث»

لوياك

الرابعة فجرا أيقظني مكبث الممثل من نوم عميق.

سمعت أصوات المطر.. أربكني ذلك.. هل هو المشهد الذي أبحث عن تصويره على الورق.. أم إنه حلم.. أم حقيقة؟

فتحت النافذة.. سماء مدينة الكويت تغسل أحلام الناس بالمطر.. أمسكت بالمشهد وبدأت أمارس طقوس الخلق.

المخرج رسول الصغير

·        الافتتاح والختام على مسرح السالمية والعروض على مسرح الدسمة

·        يعق كل عرض ندوة تطبيقية بالمسرح

يذكر أن 8 فرق مسرحية تتنافس على جوائز المهرجان وهي:

جوائز المهرجان:

- جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل.

- جائزة أفضل مخرج مسرحي.

- جائزة أفضل مؤلف مسرحي.

- جائزة أفضل ممثل دور أول.

- جائزة افضل ممثل دور ثاني.

- جائزة أفضل ممثلة دور أول.

- جائزة أفضل ممثلة دور ثاني.

- جائزة أفضل ديكور مسرحي.

- جائزة أفضل الإضاءة.

- جائزة المؤثرات الصوتية.

- جائزة الأزياء لأفضل عرض مسرحي متكامل.






المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب


avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3077
تكريم وشكر وتقدير : 5157
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى