منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الفائزين في الدورة 24 من جائزة العويس للإبداع
الخميس 13 أبريل 2017, 22:15 من طرف الفنان محسن النصار

» إضاءة على تكنولوجيا المسرح / تقنيات نظام الإضاءة المسرحية / وجهة نظر / م. ضياء عمايري
الثلاثاء 11 أبريل 2017, 11:57 من طرف Deiaa Amayrie

» إعلان واستمارة المشاركة في الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي، التي ستنظم في تونس خلال الفترة من 10 إلى 16يناير 2018
الثلاثاء 21 مارس 2017, 11:47 من طرف الفنان محسن النصار

» تحميل كتاب: المسرح الهولندي المعاصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 21:42 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


مايو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

لي ستراسبيرغ وأهم انجازاته المسرحية أنشاء«معهد لي سترسبيرغ للمسرح» / محسن النصار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14112014

مُساهمة 

لي ستراسبيرغ وأهم انجازاته المسرحية أنشاء«معهد لي سترسبيرغ للمسرح» / محسن النصار




مدونة مجلة الفنون المسرحية


ولد لي ستراسبيرغ في هنغاريا عام 1901، ثم هاجر مع أهله إلى أميركا وعمره ست سنوات. وفي عام 1924 مثل لأول مرة، وكان ذلك في مسرحية من انتاج نقابة المسرح عرضت في نيويورك. بعد ذلك عمل كمدير مسرح لبعض انتاجات النقابة. وفي عام 1931 شارك في تأسيس فرقة مسرحية اسمها «مسرح الجماعة». وكانت فرقة «مسرح الجماعة» أول من وظف أسلوب كونستانتين ستانسلافسكي في إنتاجاتها. وستانسلافسكي هو مسرحي روسي بدأ منذ عام 1907 بوضع وتطوير نظريات وأساليب وتمارين لجعل التمثيل واقعياً وطبيعياً. وتعرف مجموعة نظريات ستانسلافسكي بشكل عام بإسم «الأسلوب». ويعتبر ستانسلافسكي من أهم الشخصيات المؤثرة في المسرح الروسي، ولقد غير أسلوبه شكل التمثيل في روسيا للأبد قبل أي دولة أخرى. ولكن هذا التغير ظل محصوراً في روسيا إلى أن جاء لي ستراسبيرغ وتبنى أسلوب ستانسلافسكي وفق منظوره الخاص في فرقة «مسرح الجماعة» ولاحقاً في «أستديو الممثلين». وعندما أقول «وفق منظوره الخاص» فذلك لأن نظريات ومبادئ ستانسلافسكي كانت شاملة لجوانب عديدة من حالة الممثل وأسلوب عمله، كما كان جزء كبير منها تجريبيا، بينما تركزت تدريبات ستراسبيرغ لطلابه على نظرية واحده تقريباً، وهي المتعلقة بما يسمى «الذاكرة الشعورية».
فالمبدأ الأساسي الذي كانت تقوم عليه تدريبات ستراسبيرغ هو أن المشاعر لا يمكن أن تـُمثل، بل يجب على الممثل أن يسترجع مشاعر حقيقية ويوظفها في أدائه. يجب عليه أن يبحث في أعماقه عن الذاكرة التي ستثير فيه الشعور المناسب للدور أو الحالة التي يؤديها، ثم إذا بدأت مشاعره بالتدفق، فإن عمليه التمثيل لا تعدو كونها تشكيلا لهذا التيار من المشاعر الحقيقية. ولكن المقصود بالذاكرة هنا ليس الذاكرة الذهنية. بل الذاكرة الشعورية، أي تلك المتعلقة بالحواس الخمس. فلقد كان ستراسبيرغ يحث طلابه على استرجاع الطعم أو الرائحة أو الملمس أو الصوت أو المنظر الذي يرتبط عندهم بذلك الشعور الذي سيستخدمونه في التمثيل. وكان يستخدم تمارين متفاوتة ومختلفة مع كل طالب من طلابه في سبيل تمكينه من استعادة ذاكرته شعورياً، وكانت تلك أصعب وأطول مراحل التدريب.

لسبب ما، انحلت فرقة «مسرح الجماعة»، فسافر ستراسبيرغ إلى هوليوود، ثم عاد إلى نيويورك عام 1949 وانضم إلى «أستديو الممثلين» وهو معهد مسرحي ينصب تركيزه على إعداد الممثل، وكان من المشاركين في إنشائه المخرج المسرحي والسينمائي الكبير إيليا كازان الذي كان هو الآخر عضواً في «مسرح الجماعة» (وبالمناسبة فإن قناة «الحرة» تعرض حالياً حلقات من البرنامج الذي ينتجه المعهد واسمه «من داخل أستديو الممثلين»). وبعد سنة من انضمامه إليه أصبح ستراسبيرغ المدير الفني لـ«أستديو الممثلين» المكان الذي شهد أهم سنوات حياة لي ستراسبيرغ وأهم انجازاته حيث علّم ودرّب وخرّج أجيالا من الممثلين الذين أصبحوا رموزاً للتمثيل الحديث. في عام 1969 أنشأ «معهد لي سترسبيرغ للمسرح» في نيويورك، ثم في لوس أنجليس هو مبنى معهد المسرح والسينما لي ستراسبرغ والتاريخ  يمتد إلى عام 1920، قبل عقود تأسست رسميا في عام 1969. وفي عام 1923، لي ستراسبرغ، ثم الممثل الشاب مجرد بداية ليشق طريقه في ما كان الناشئة أسرع وقت ثقافة المسرح الأميركية الجديدة، وجلس في الحضور لأداء مسرح موسكو للفنون كونستانتين Stanislavsky ل(MAT) خلال جولتها الأميركية الأسطورية. لأول مرة، شهد المسرح الأمريكي وإمكانيات فنية غير عادية للمسرح الفرقة كما أدرك جهد من قبل هؤلاء السادة الروسية. عند الانتهاء من جولة MAT الأمريكية لمدة عام ونصف بعد ان المسرح الأمريكي لن تكون هي نفسها. للي ستراسبرغ - الذي سيصبح قريبا واحدا من أكثر الأصوات تأثيرا على المسرح - ألهم المثال Stanislavsky في كتابه "حياة في الفن".


الأفكار والمعلومات ستراسبرغ المكتسبة من MAT Stanislavsky على هداه كما ساهمت اكتشافاته الخاصة لتطوير الفاعل و "النظام" Stanislavsky لأخذ المسرح الأمريكي، وبناء ما من شأنه في نهاية المطاف أن ما يسمى ب "الطريقة". وفي الوقت لي ستراسبرغ ل ان العمل والسفر في العالم ثورة في التمثيل والإخراج لكل من المسرح والسينما.
في عام 1925، والنفوذ المتزايد للمسرح موسكو للفنون Stanislavsky على الفكر لي ستراسبرغ وأحضره إلى أبواب مسرح المختبر الأمريكي الذي افتتح مؤخرا. في "مختبر"، كما كان يسمى بمودة تأسست، من قبل ماريا Ouspenskaya وريتشارد Boleslavsky، اثنين من العناصر الفاعلة السابقة للمسرح الفن في موسكو و (الأهم) الأعضاء المؤسسين لاستوديو الفن المسرحي في موسكو الأولى (متجذرة بقوة في 'النظام' Stanislasvky ل وكلاهما كانا من بين الأسس الرئيسية لل"النظام" مع Ouspenskaya كونه خريج أول المناهج المصممة بعناية تستند فقط على "النظام" في ستوديو Adashev في موسكو (1909-1911). بقي Ouspenskaya وBoleslavsky في الولايات المتحدة بعد عودة MAT إلى روسيا لأنها تأمل في تقديم "نظام" لممارسة المسرح الأميركية. من العديد من الطلاب الذين نجحوا من خلال "مختبر" الأبواب، كان في المقام الأول لي ستراسبرغ الذي حمل "البذور" أساتذته زرعت في القلب وروح المسرح الدولي والممارسة الفيلم.
في منتصف عام 1920، بدأ ستراسبرغ رحلة احترافية له، في البداية باعتباره الممثل الشاب في مسرح نقابة برودواي، ثم واحدة من أول المخرجين هاما في المسرح الأميركي، وأخيرا، باعتبارها واحدة من رئيس الوزراء بالوكالة المعلمين في العالم. أعطى العمل ستراسبرغ في وقت مبكر مديرا لقسم الدراما في شارع تسوية دار كريستيز في اسفل الجانب الشرقي من مدينة نيويورك له الدروس التي تعلمها من مشاهدة MAT وعن حضور مختبر الفرصة لتجربة والكمال كمدير ومدرس . كان لي ستراسبرغ جزء من الهياج الثقافي المثير الذي يتم إنشاؤه في ذلك الوقت في اسفل الجانب الشرقي نيويورك عن طريق الموجات الأخيرة من المهاجرين الشرقية وجنوب أوروبا. تم يستعد هؤلاء الرجال والنساء جنبا إلى جنب مع أطفالهم إلى تغيير عميق في "العالم الجديد" زعموا الآن وطنهم المعتمدة، ولا سيما في مجال الفنون الادائية. تقريبا من البداية، أظهر ستراسبرغ موهبة خارقة للإفراج عن موهبة فطرية فاعل وباستخدام "نظام" بطرق شأنه Stanislavsky نفسه لا نفهم تماما واستخدام حتى بعد سنوات. على الرغم من ستراسبرغ لم يدع له نهج ناجحة للغاية "أسلوب"، وهذا هو المكان الذي ما أصبح يعرف باسم 'الأسلوب' ولد.
في عام 1931، لي ستراسبرغ، جنبا إلى جنب مع هارولد Clurman وشيريل كروفورد، جمعت معا 28 الجهات الفاعلة لخلق ما يمكن أن تصبح واحدة المسرح الأكثر تأثيرا في تاريخ الولايات المتحدة: مسرح المجموعة . وشمل أعضاء مسرح المجموعة مثل هذه الفعاليات البارزة مثل ستيلا أدلر، شقيقها لوثر ادلر، روث نيلسون، موريس Carnovsky، روبرت (بوبي) لويس وجون غارفيلد. وكذلك، فإن السينما والمسرح مدير المستقبل، ايليا كازان والمعلم بالإنابة قريبا أن يكون لاحظت، سانفورد (ساندي) مايسنر (في الواقع، ساندي مايسنر في كثير من الأحيان مازحا أنه كان أقدم طالب مهني لي ستراسبرغ ل). واستند مسرح المجموعة على ما كان يطلق عليه يوما مسرح "صحيح" أو مسرح "الحقيقي" أو كما يقول الروس "أسرة مسرح": شركة دائمة من الجهات الفاعلة، وتقاسم المشتركة والحرفية والجمالية المكرسة لمسرحيات تجسد تجربة من "حياة أوقاتهم".كان ستراسبرغ مدير الأساسي للفريق خلال أول ستة من وجودها لمدة عشر سنوات. في ذلك الوقت، كان مسؤولا فقط عن تدريس شركة المجموعة التمثيل وتدريبهم في ما كانوا لا يزالون في ذلك الوقت تعتبر التقنيات التجريبية بعنف من Stanislavsky "النظام". كان نجاح ستراسبرغ في هذا أنه حتى اليوم يعتبر مسرح مجموعة خيرة فرقة من الجهات الفاعلة لقد وجدت من أي وقت مضى في المسرح الأميركي، وكان موجودا في منتصف برودواي.
مع المجموعة، تركز عمل لي ستراسبرغ باعتباره مدير ومعلم على ستة من عناصر كثيرة من الحرف الفاعل الذي سيأتي لتشكل له ناضجة 'الأسلوب': الارتجال، والذاكرة العاطفية (الشعور والذاكرة الانفعالية)، وتحليل المشهد / ظروف معينة والتفسير، والخيال، والاسترخاء. تم توظيف هذه العناصر أثناء البروفات مع ستراسبرغ مسرح التمثيل وشركة المجموعة في فصول خاصة يدرس بها لأعضاء المجموعة. خارج المجموعة، والطلب يتزايد لمهارات خاصة في ستراسبرغ مدرسا من التمثيل واصلت طوال عام 1930 لي ستراسبرغ لتطوير له 'الأسلوب' مع كل الفاعلين والمهنيين الشباب عديمي الخبرة برودواي.
ستراسبرغ قضى في وقت مبكر عام 1940 في هوليوود كمخرج من الاختبارات الشاشة لالممثلين الشباب كانت استوديوهات السينما المهتمة في توقيع على العقد. قيل إن 80٪ على الأقل من الفعاليات ستراسبرغ بتدريبات ثم تم توظيف الشاشة اختبارها من قبل استوديوهات. قبل عام 1947، كان لي ستراسبرغ مرة أخرى في نيويورك للمشاركة، والخروج في نهاية المطاف كقائد، في ما كان قريبا لتصبح "العصر الذهبي" من برودواي والمسرح الأمريكي. مسرحيات تعتبر بعض الأعمال الرئيسية لل20 عشر قرن ظهرت خلال هذه الفترة. أعمال تنيسي وليامز، آرثر ميلر، هورتون فوت، ويليام إنجي، كليفورد Odets وادوارد ألبي فقط على سبيل المثال لا الحصر. إنشاء ايليا كازان، طالب ستراسبرغ السابق من مسرح المجموعة، نفسه بأنه مدير المتميز والرائد بصوت الفني في المسرح الأمريكي والفيلم مع كلاسيكيات مثل الإصدارات مرحلة من جميع أبناء بلدي، عربة اسمها الرغبة، وفاة بائع متجول و القط على سقف من صفيح ساخن . أفلام كازان تضمنت من بين أمور أخرى في النسخة السينمائية من قبل المذكور عربة اسمها الرغبة، وكذلك الشرق من عدن و على الواجهة البحرية . خلق عمل كازان نجم جديد، رجل من شأنها أن تحدد بسرعة مستقبل الفيلم التمثيل وتجسيد القيم الفنية 'الأسلوب' ستراسبرغ في تمثيل التمثيل - مارلون براندو.
وراء الكواليس من هذا العصر الذهبي في برودواي، كانت المجموعة الجديدة الناشئة كقوة تحويلية للمسرح-الأمريكي استوديو الفاعلون. أنشئت في عام 1947 من قبل إيليا كازان، روبرت ("بوبي") لويس بمساعدة الإدارية شيريل كروفورد، كان الفاعلون ستوديو مكان الممثلين والمخرجين والكتاب المسرحيين يمكن أن تعمل على حرفتهم بعيدا عن الضغوط الصناعية. قبل 1948، كان روبرت لويس استقال من استوديو الفاعلون وبدأ ايليا كازان لننظر حولنا لشخص لقيادة الاستوديو. اعترف ستراسبرغ بأنها "تلك الظاهرة الطبيعية - مدرس ولد" وسعى لضمه للانضمام إلى الاستوديو. قبلت ستراسبرغ دعوة للانضمام في عام 1948 وعام 1951 تم تعيينه المدير الفني لاستوديو الممثل، وهو المنصب الذي شغله حتى وفاته في عام 1982. وبحلول منتصف عام 1950، كان اسم لي ستراسبرغ في مرادفا استوديو الفاعلون. وعلاوة على ذلك، كان استوديو الممثل ولي ستراسبرغ تصبح مرادفة للطريقة محددة للغاية للعمل مع الجهات الفاعلة في الحصول على الحقيقة والواقع والمسرحي العضوية في الأداء؛ طريقة العمل صاغ في الصحافة باسم "الطريقة".
تحت القيادة الملهمة لي ستراسبرغ، واستوديو الفاعلون أصبحت واحدة من الحركات الفنية البارزة في المسرح والسينما الدولي. كان هذا جزئيا بسبب الممثلين الشباب الذين رائعة وضعت لعمل استوديو والذين ظهروا أقرب وقت جيل جديد من السينما والمسرح النجوم - جيمس دين، كيم ستانلي، جيرالدين بيج، سوزان ستراسبرغ، بول نيومان، جوان وودوارد، مورين ستابلتون، جولي هاريس، وشيرلي نايت، جين فوندا، آن بانكروفت، شيلي وينترز، باتريسيا نيل، إيلي والاش، ريب تورن وبن Gazzara على سبيل المثال لا الحصر. ولكن شيئا أكثر جوهرية متورط. كان العمل والحرفية يؤكد نجاحهم في أي جزء صغير نظرا إلى التدريب الذي تلقوه من لي ستراسبرغ. في الاستوديو، تحولت ستراسبرغ انتباهه من إنشاء الفرقة والمسرح، لتنمية المواهب الفاعل الفرد. وركز عمله على تحرير تلك المواهب من العادات الاجتماعية و / أو الشخصية دون أن يلاحظها أحد من السلوك الذي، في الواقع، مقيدة أو ملثمين التعبير العضوي الفكر والشعور والرغبة في العمل. وكان خلال هذه الفترة التي وضعت ستراسبرغ التمارين والإجراءات الخاصة لمعالجة هذه العادات الفردية الفاعل. هذه هي "الأغنية والرقص" وتمارين "لحظة خاصة" الشهيرة الآن. ان مستقبل 'أسلوب' رؤية التوسع وتعميق التفاهم ستراسبرغ وإجراءات من أجل القضاء على القيود التي لا داعي لها، والعادات في كثير من الأحيان اللاوعي عدم التعبير، وضعت على موهبة الممثل والخيال.
في عام 1963 و 1973 دعي لي ستراسبرغ للاتحاد السوفياتي السابق (روسيا اليوم). وفرت هذه الرحلات ستراسبرغ مع فرصة لتحقيق التطور في النظرية والممارسة من Stanislavsky "النظام" في بلدها الأصلي. ما اكتشفت ستراسبرغ أصبح موضوع قلق كبير بالنسبة لبقية حياته. من وجهة لي ستراسبرغ عن علم الرأي، كثيرا ما كان أساسيا في التدريب وتطبيق "نظام" الشهيرة قد فقدت والتخلص منها في ظل القيود السياسية المفروضة على الفنون من قبل الاتحاد السوفياتي. لستراسبرغ، يبدو الجزء الأكبر من هذه المواد "فقدت" تركز على الفهم والتدريب والتطوير وتطبيق اكتشاف Stanislavsky من الذاكرة العاطفية ( الشعور و الذاكرة الانفعالية ). كان التدريب الواعي والإلهام الفني المقدمة من الذاكرة الوجدانية في عمل الممثل غائبة بشكل واضح في الاتحاد السوفياتي السابق. دون تكرار واسعة من هذه العناصر الفردية من 'النظام'، (أو ما يسمى Stanislavsky "القطار والحفر") نوعية خاصة التي تعرف "نظام" يتصرف على أساس من الصعب إن لم يكن من المستحيل خلق. كل من التدريبات Stanislavksy لبناء نحو استخدام الذاكرة العاطفية (الشعور والذاكرة الانفعالية) التي سمحت الفاعل لتجربة ما وصفه Stanislavsky كما perezhivanie أو (إعادة) تعاني منها. هذا العنصر من (إعادة) تعاني، من خلال استخدام الذاكرة العاطفية، هي مصدر التمثيل الصادق وما أعطى أسلوب ستراسبرغ لانها ذات نوعية خاصة.
أولئك الذين يشكون في هذا مبدأ أساسي من مبادئ العمل Stanislavsky في حاجة تتحول فقط إلى جزء من بريد إلكتروني 1937 التي Stanislavsky إرسالها إلى صديقه الأمريكي والترجمة اليزابيث رينولدز هابجود - كتب السنة قبل الموت Stanislavsky - والتي نقلت على الصفحات 75-76 في روز Whyman ل دراسة رائدة من 'نظام':نظام Stanislavsky بالوكالة من (مطبعة جامعة كامبريدج، 2008)، على عكس ما معظم الناس تشارك من قبل "نظام" ويعتقد، في هذه الرسالة الهامة تاريخيا Stanislavsky يقدم بيان مؤكد دعم دور البالغ الأهمية من الذاكرة الوجدانية في كتابه "النظام" و في التمثيل الإبداعي:
"وفيما يتعلق الذاكرة الوجدانية - تسمية ملك للريبو. وقد انتقد لهذه المصطلحات، كما أن هناك لبسا مع المفعول. تم إلغاء تسمية ريبو وليس استبدال جديد، واحد محدد. ولكن من الضروري بالنسبة لي أن تسمية الذاكرة الرئيسية التي يستند كلها تقريبا فننا. لقد دعوت هذه الذاكرة العاطفية، أي أن الذاكرة من الشعور.
ذلك غير صحيح ومحض هراء أن أكون قد تخلت عن ذكرى المشاعر. وأكرر أنه هو العنصر الرئيسي في قدرتنا على الإبداع[التأكيد مضاف]. لم يكن لدي سوى التخلي عن تسمية (الوجدانية)، ونولي أهمية لذاكرة اقترح لنا من الشعور، وهذا يعني، أن الذي فننا تأسست أكثر من كان لي في السابق ".
تجارب ستراسبرغ في روسيا أوحت له لحفظ وتعميق فهمه لهذه العناصر الأساسية لل'النظام' Stanislavsky التي تم القضاء عليها السوفييت على أهمية (إعادة) تعاني في التمثيل، والتي كان يعتقد أنها أساسية لعمل الممثل.
طوال عام 1960 وعام 1970، لي الموسعة والمكرر تسلسل فريد من الشعور والذاكرة العاطفية التدريبات كان قد تطورت على مدى حياته المهنية الطويلة. الفرد وضعف أو "ثنائي" تم توسيع التمارين الحسية من عام 1930 خلال عام 1950 الآن إلى ما كانت تسمى "threesomes"، "foursomes" وهلم جرا - و (إعادة) إنشاء و (إعادة) تعاني من العديد من  الأشياء الحسية من الاهتمام في نفس الوقت. تمارين تم المنسوجة بسهولة في هذا التسلسل في "لحظة خاصة" و "الحيوان" (سلوك الحيوان على إنسان خلق إعادة جسديا). العديد من التدريبات المتقدمة لي ستراسبرغ لبوعي القطار وتنطبق كان الجانب العاطفي للذاكرة الذاكرة الوجدانية أيضا جزء من هذا التسلسل ممارسة الآن.وتشمل هذه التمارين القائمة على الذاكرة العاطفية في "مكان" ممارسة، وممارسة "كائن شخصية" والشهير "تمرين الذاكرة العاطفية" (وتسمى غالبا بالاسم السن وهي: تمرين الذاكرة العاطفية). وقد تم تطوير جميع الأعمال الحسي / العاطفي مزيد بإضافة "الأنشطة اليومية" (الأعمال المادية)، "الجهر" وممارسة مناجاة أو أغاني مع الحقائق التي أنشأها تمارين القائم على الذاكرة العاطفية الحسية والعاطفية. طبقات خفية من العناصر العاطفية والجسدية للسلوك البشري العضوي (الحواس والمشاعر، سوف، الإجراءات المادية، والكلمات، الخ) في التدريبات التي تخلق التمثيل الصادق، هو واحد من الإنجازات العليا للحياة لي ستراسبرغ والعمل.
بالإضافة إلى تطور العاطفي القائم على الذاكرة تسلسل ممارسة، غيرت لي ستراسبرغ شكل ممارسة الاسترخاء انه قد علمت سابقا من عام 1930 حتى أواخر عام 1950.تأثير الاكتشافات التي تمت في الجزء الأخير من القرن العشرين فيما يتعلق بطبيعة السلوك البشري وكذلك مصلحة لي ستراسبرغ الشخصية في فن المارشال الصينية القديمة تاي تشي قاده إلى تعميق التعقيد والأهداف وبالتالي تدريب من ممارسة الاسترخاء له. وأضاف الآن ما أسماه "مجردة" أو حركة unhabitual لعملية تركيز الأساسية التي تؤدي إلى الحرية العضلات والاسترخاء. وقد تم دمج الأصوات أيضا في عملية الاسترخاء. واستخدمت كل من الحركة والأصوات لشحذ الوعي الفاعل الذات، والقضاء على التوتر العاطفي، وإطلاق سراحهم من عاداتهم عدم التعبير والسلوك التقليدي.
في أواخر عام 1970، دخلت الأفلام الأميركية ما وصفت بأنها "العصر الذهبي" لصناعة الأفلام. وكان جزء كبير من هذه الفترة قصيرة لكن مؤثرة بعمق في هوليوود بظهور جيل جديد من الممثلين الأسلوب ': آل باتشينو، روبرت دي نيرو، إلين بورستين، جاك نيكلسون، سالي فيلد، هارفي كيتل، استل بارسونز وروبرت دوفال إلى اسم المثال لا الحصر. في الأفلام الآن الكلاسيكية مثل العراب ، العراب الجزء الثاني ، الصين تاون ، يأتي إلى البيت ، صائد الغزلان ، سائق تاكسي ، يعني الشوارعوغيرها الكثير، هذا الجيل الجديد من الممثلين الأسلوب '- تحت إشراف إدارة كرس بالتساوي على استحوذا على اهتمام وإعجاب الجماهير في جميع أنحاء العالم - تصوير الحقائق المعقدة للسلوك البشري. وجاء عملهم لتحديد التميز والفنية في صناعة الأفلام والسينما التمثيل. بين هذا الجيل الجديد من الممثلين كانت 'الأسلوب' ممثل فيلم المبتدئين على عكس أي مبتدئ آخر قبل أو منذ ذلك الحين - لي ستراسبرغ. بداية مع نظيره جائزة الأوسكار ترشيح للعب هيمان روث في فرانسيس فورد كوبولا العراب الجزء الثاني ، قضى لي ستراسبرغ السنوات الأخيرة من كتابه "الحياة في الفن" كما كان قد بدأ منهم أكثر من خمسين عاما من قبل - التمثيل.
بحلول وقت رحيل لي ستراسبرغ في عام 1982، فإنه يرى أن طريقته في التدريب أداة الفاعل يمكن في النهاية أن استدعاء الأسلوب. تمارين له تدريب الممثل أن يكون الخيال وخلق العروض الفردية من خلال تطبيق شخصي فريد من ممارسة العمل. الطريقة يحافظ على التعاليم التأسيسية كاملة من Stanislavsky - مع تعديلات أضيفت من عمل استثنائي لعبقرية المخرج المسرحي الروسي يفغيني Vakhtangov - في حين تتضمن في هذا التقليد مستمرا في البحث، والأصالة، والخبرة، والمنح الدراسية، الاكتشافات والرؤى والخيال وسعة الاطلاع لا مثيل لها عبقرية لي ستراسبرغ .
المصدر: The Lee Strasberg Theatre and Film Institute 2014.

محسن النصار
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3068
تكريم وشكر وتقدير : 5148
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 51
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى