منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بحث في"المرجعيــات المعرفيــــــة للمخيلة الاخراجية ونمذجة اداء الممثل المسرحــــــــي "
اليوم في 04:40 من طرف الفنان محسن النصار

» فتح باب المشاركة في مهرجان بغداد الدولي لعروض مسرح الشارع / الدورة الرابعة
الخميس 25 يناير 2018, 06:33 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أ.اسماعيل عبد الله في ختام مهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة10 – 16 جانفي/ يناير/ كانون الثاني 2018 تونس
الخميس 25 يناير 2018, 06:11 من طرف الفنان محسن النصار

» بيان لجنة تحكيم النسخة السابعة من جائزة د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي للعام 2017
الخميس 25 يناير 2018, 06:07 من طرف الفنان محسن النصار

» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية برعاية حاكم الشارقة

اذهب الى الأسفل

18032014

مُساهمة 

افتتاح مهرجان أيام الشارقة المسرحية برعاية حاكم الشارقة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة مساء أمس وبحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة حفل انطلاق فعاليات الدورة ال 24 لمهرجان أيام الشارقة المسرحية وذلك في القاعة الكبرى بقصر الثقافة .
بدأت أولى الفعاليات بوصول راعي الحفل صاحب السمو حاكم الشارقة حيث كان في استقباله الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني المستشار بمكتب سمو الحاكم والشيخ عصام بن صقر القاسمي المستشار بمكتب سمو الحاكم والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام والشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم .
كما كان في استقبال سموه كل من عبدالرحمن سالم الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لامارة الشارقة وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة واللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة وعبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام وعدد من أعضاء المجلسين التنفيذي والاستشاري لإمارة الشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وأحمد بو رحيمة مدير ادارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام وجمع من الفنانيين المسرحيين المحليين والخليجيين والعرب والنقاد وممثلي وسائل الإعلام المختلفة المحلية والدولية .
وألقى عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام كلمة اللجنة العليا المنظمة للمهرجان قال فيها "مناسبة ثقافية وفنية ظلت تعمر الشارقة بعروضها وندواتها وانشطتها الثقافية المتنوعة لأكثر من ثلاثين عاماً . مرحبا بكم في أيام الشارقة المسرحية التي انطلقت أولى دوراتها في العام 1984 وغدت أيامنا الأجمل وأيام جميع الاشقاء العرب وكل أهل المسرح في العالم" .
وأضاف: "لقد تبوأت أيام الشارقة المسرحية موقعا متميزاً بين التظاهرات الثقافية العربية وظل لدعم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الدور كله في أن تحظى بهذه المكانة المشرفة فلقد رعاها سموه دورة إثر دورة ووجه بالمحافظة عليها وتمكينها بكل ما من شأنه ان يطورها ويرتقي بها ايمانا بالدور الكبير الذي يلعبه فن المسرح في النهوض بالمجتمعات واثرائها بالمعرفة ودفعها إلى التعاون والتقدم" . 
وقال إن أيامنا المسرحية قدمت منذ انطلاقتها الكثير مما تذخر به ذاكرتنا الثقافية في دولة الإمارات إذ تكتنز ذاكرة المسرح الإماراتي بمئات العروض المسرحية ومن بحوث الندوات الفكرية والاصدارات المسرحية حيث يمكن القول إن أيام الشارقة المسرحية بعروضها وبأنشطتها المصاحبة أثرت مشهدنا الثقافي الإماراتي بمعظم الفاعلين به من فنانين ونقاد وصحفيين ومهتمين بفن المسرح كما ان أيام الشارقة المسرحية احتضنت منذ تأسيسها المئات من الوجوه المسرحية العربية الرائدة والشابة ما مكنها سنة اثر سنة التقدم بنجاح ومع كل دورة من دوراتها تكتسب حضورا شابا وإبداعا جديدا في عروضها وفي انشطتها الموازية واقبالا ملفتا من الجمهور على قاعاتها وأصداء اعلامية واسعة لم تقتصر على إمارات الدولة بل شملت انحاء الوطن العربي كافة وما كان لكل ذلك ان يتحقق لولا الدعم الكبير لصاحب السمو حاكم الشارقة .
وأوضح أنه يصاحب المهرجان جملة من الانشطة التي تمدد زمن احتفالنا ب "الأيام" وتزيده ألقاً وبهاء نهارًا ومساء حيث تأتي هذه الانشطة لتجدد الأواصر القوية بين المسرح والفنون الأخرى، كالسينما والتشكيل إضافة إلى الملتقى الفكري الذي سيبحث موقع المسرح العربي في العالم، كما تحتفي هذه الدورة بالحضور المسرحي المميز الذي سجله الفنان العراقي الرائد يوسف العاني لأكثر من 60 سنة كما يسعدنا أن نحتفل في هذه الدورة بالتجربة الثرية للفنانة الإماراتية القديرة عائشة عبدالرحمن .
وقال: "وللسنة الثالثة تستضيف "الأيام" عشرة من متفوقي المعاهد والكليات المسرحية في الوطن العربي لتكون انطلاقتهم الأولى من شارقة الثقافة والفنون والعلوم، كما سنستذكر السيرة الإبداعية لأربعة من أبرز المسرحيين العرب الذين فقدانهم في السنوات الماضية عبر مسامرة مسرحية بعنوان "المسرح . . ابنا عن أب" وهم الفنان السوري سعد الله ونوس والفنان الجزائري عبد القادر علولة والفنان السوري ممدوح عدوان والفنان المصري صالح سعد إذ نسعد بمشاركة ابناء هؤلاء الفنانين في هذه الدورة من أيام الشارقة المسرحية، ولا ننسى أيضاً أن نقف في هذه الدورة وفاء وتقديراً للفنانين اللذين فقدانهما السنة الماضية وهما المخرج المصري أحمد عبد الحليم والمخرج والكاتب الجزائري محمد بن قطاف" .
وأكد "إن هذه الدورة الجديدة من تظاهرتنا المسرحية تزدان بترافقها مع مناسبة تتويج الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية 2014 فمرحباً بكم في الإمارات العربية المتحدة، ومرحباً بكم في إمارة العطاء الثقافي العربي والإسلامي" .
بعدها تم عرض فيلم تسجيلي عن الدورة الماضية للأيام تعرف من خلاله الجمهور إلى أهم المحطات والأحداث والنتائج التي شهدتها تلك الدورة وأبرز الشخصيات التي حضرت وقائعها .
وتم خلال الحفل أيضا التعريف بأعضاء لجنة تحكيم الدورة ال 24 لأيام الشارقة المسرحية جمال مطر رئيس اللجنة وعضوية كل من الدكتور موسى آرتي والدكتور سامي الجمعان وزيد خليل وجعفر القاسمي .
تلا ذلك عرض فيلمين يوثقان لمسيرة الفنانين المكرمين في هذه الدورة والمحتفى بهم وهم الفنان العراقي "يوسف العاني" والفنانة الإماراتية "عائشة عبد الرحمن" حيث ستشهد أيام المهرجان تقديم قراءات معمقة لتجارب المكرمين وتأثيراتهما في الحركة المسرحية محلياً وعربياً .
وقد قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يرافقه عبدالله بن محمد العويس وأحمد بورحيمة بتكريم كل من الفنان العراقي "يوسف العاني" والفنانة الإماراتية "عائشة عبد الرحمن" .
جدير بالذكر أن الدورة الحالية ستشهد منافسة على جوائزها بين 8 عروض مسرحية إماراتية حيث اختارت لجنة المشاهدة "مسرحية الحصالة" لفرقة مسرح بني ياس و"مسرحية القبض على طريد الحادي" لفرقة مسرح العين و"مسرحية مكبث" لفرقة مسرح الشارقة الحديث و"مسرحية لو باقي ليلة" لفرقة مسرح دبي الشعبي و"مسرحية طقوس الأبيض" لفرقة مسرح الشارقة الوطني و"مسرحية أوركسترا" لفرقة مسرح خورفكان و"مسرحية الغافة" لفرقة مسرح الفجيرة و"مسرحية سمرة وعسل" لفرقة مسرح دبا الحصن .
ويعرض خارج المسابقة العرضان الإماراتيان "صاحبك" لفرقة مسرح كلباء و"خلخال" لفرقة مسرح رأس الخيمة وعرض قصير بعنوان "الواشي" بوصفه العرض الفائز ب"جائزة أفضل عرض" في الدورة الثانية ل"مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة" الذي نظمته "إدارة المسرح" بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة في سبتمبر/أيلول الماضي إضافة إلى العرض العراقي "تقاسيم في ذكرى السياب" للمخرج العراقي مهند هادي بمناسبة مرور50 سنة على رحيل الشاعر العراقي بدر شاكر السياب وانتج بتكليف من إدارة المسرح بالدائرة .
وشهدت الدورة ال 24 من أيام الشارقة المسرحية تدشين إصدار جديد من مؤلفات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يحمل عنوان "أيام الشارقة المسرحية 498_ - 2013" حيث أكد سموه من خلال هذا الاصدار الذي يروي مسيرة الأيام طوال 23 دورة ماضية - وكما جاء في إحدى كلماته - "على ان للمسرح دوراً مهماً في خدمة قضايا المجتمع ويجب الاهتمام بالمسرح الجاد الذي يشكل دفعاً قومياً وينبه إلى المخاطر التي تحيق بالأمة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الشارقة . (وام)
avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3077
تكريم وشكر وتقدير : 5157
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى