منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» بحث في"المرجعيــات المعرفيــــــة للمخيلة الاخراجية ونمذجة اداء الممثل المسرحــــــــي "
اليوم في 04:40 من طرف الفنان محسن النصار

» فتح باب المشاركة في مهرجان بغداد الدولي لعروض مسرح الشارع / الدورة الرابعة
الخميس 25 يناير 2018, 06:33 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام للهيئة العربية للمسرح أ.اسماعيل عبد الله في ختام مهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة10 – 16 جانفي/ يناير/ كانون الثاني 2018 تونس
الخميس 25 يناير 2018, 06:11 من طرف الفنان محسن النصار

» بيان لجنة تحكيم النسخة السابعة من جائزة د.سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي للعام 2017
الخميس 25 يناير 2018, 06:07 من طرف الفنان محسن النصار

» غادة السَمّان: بغداد ما بعد ألف ليلة وليلة
السبت 25 نوفمبر 2017, 23:00 من طرف الفنان محسن النصار

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين التصميم والقيمة المعرفية لماهية الضوء ... م.ضياء عمايري
السبت 25 نوفمبر 2017, 19:51 من طرف Deiaa Amayrie

» تكنولوجيا المسرح / الإضاءة المسرحية بين المصمّم وتطور أدوات التصميم.. م. ضياء عمايري
الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 23:42 من طرف Deiaa Amayrie

» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


فبراير 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728   

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

اختتام فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية

اذهب الى الأسفل

26022014

مُساهمة 

اختتام فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية




أختتمت على قاعة المسرح الوطني فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013 وبحضور لافت وكبير من الجمهور العراقي والعربي. وكان بدء الفعاليات يوم الخميس الفائت بعزف منفرد على العود للعازف يوسف عباس ثم قدمت الفرقة السمفونية العراقية عددا من المقطوعات العالمية والوطنية ولاقت استحسانا من الجمهور. وفي كلمة موجزة لوزير الثقافة القاها نيابية عنه الاستاذ مهند الدليمي مرحبا بضيوف المهرجان وتمنى الا ينتهي هذا العام من الفعاليات التي اسعدت العراق وشعبه، واثنى ايضا على الفنانين العرب الذين اغنوا هذه الفعاليات بحضورهم ومشاركتهم حيث احيوا اسابيع ثقافية مميزة اعادت العراق الى حضن اشقائه العرب بعد سنوات من البعد فرضته ظروف الحرب، واضاف نحن هنا نتحدى الارهاب بالفن والثقافة والادب ومستعدون لاستضافة اشقائنا العرب في بلدهم العراق.
*وشهد اليوم الثاني (الجمعة) فعاليات فنية ثقافية ابرزها حفل توزيع جوائز نازك الملائكة في قاعة المسرح الوطني بالتعاون بين دائرة العلاقات الثقافية ومنتدى نازك الملائكة التابع لاتحاد الادباء والقت ايناس البدران كلمة بالمناسبة اشارت فيها الى تاريخ الجائزة وانها غدت عربية تعنى بالادب النسوي وتهتم بالشعر والقصة والرواية وفازت بالجوائز في حقل الشعر كل من الشاعرة التونسية (سنية مدوري) ثم الشاعرة الفلسطينية (اسيل عبدالرحمن تلاحمة) وبالمركز الثالث الشاعرة العراقية رفيف الفارس. وفي حقل القصة فازت كل من (سعاد الجزائري) (العراق) و(امينة الزاوي) (تونس) ثم العراقية المقيمة في كندا (سوزان سامي جميل).
وفي كلمة بهذه المناسبة القاها سوران عز الدين فيضي عضو مجلس محافظة اربيل قال فيها: لشرف عظيم ان نشارك باسم اربيل في احتفالية عاصمتنا الاكبر بغداد مدينة الادب والعلم والفن والحضارة وهي تودع المراسم الاخيرة للثقافة العربية ادام الله عطاءها الثر في جميع النواحي من الاف السنين. بعدها تابع الجمهور فعاليات فرقة الفنون الشعبية اللبنانية من خلال عروضها لوحات فولكلورية فنية راقصة ثم قدمت الفرقة القومية للفنون في اقليم كردستان لوحات فنية تعبر عن التراث الشعبي الكردي كما قدمت الفرقة القومية للفنون الشعبية لوحتين بقيادة رئيس الفرقة فؤاد ذنون.

مسك الختام في اليوم الثالث 

عصر يوم السبت غصت اروقة وقاعة بناية المسرح الوطني بالجمهور قبيل ساعتين من بدء الفعاليات.. ففي قاعة الاستقبال لفتت نظرنا لوحات ملونة من المعرض الفوتغرافي الذي عرضت فيه عشرات الصور عن ملامح بغداد التراثية والامكنة التاريخية كالمقاهي والجوامع والاسواق والخانات والشوارع القديمة. وحظي الجمهور بنماذج جاهزة من الاقراص (سي دي) وفيها تسجيلات صوتية وصورية لعشرات المطربين والمعزوفات الموسيقية العراقية والعالمية اعدتها دائرة العلاقات الثقافية ودوائر الوزارة فضلا عن بعض المطبوعات والاصدارات عن دائرة الشؤون الثقافية.
*رغم تأخر الافتتاح نصف ساعة لكن حلاوة الانتظار والبهجة مرتسمة على وجوه الجميع.. ثم وقوف الحضور لانشاد النشيد الوطني تلاه التصفيق الحار فيما قدم القارئ رائد القيسي تلاوة من القرآن الكريم.. بعدها وقف الجميع لقراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح شهداء العراق. بعد ذلك تابع جمهور القاعة عرض الفيلم التسجيلي (ايام بغداد) للمخرج عمار العزاوي وانتاج دائرة العلاقات الثقافية وتناول اشارات سريعة لمعظم فعاليات دوائر وزارة الثقافة وبيوتاتها الثقافية في بغداد والمحافظات كالمعارض والندوات والامسيات والعروض المسرحية والسينمائية وغيرها.
*كلمة وزير الثقافة القاها نيابة الاستاذ طاهر الحمود وكيل الوزارة مرحبا بممثل رئيس جامعة الدول العربية السفير احمد بن حلي وسفراء الدول العربية والاجنبية وممثلي المنظمات العربية والعالمية وقال: مرحبا بكم في وداع بغداد فعام بغداد كان كرنفالا في ابدع صورة.. وكان لكل شهر طعم ولكل يوم نكهة ولون.. تجانست بهذا العام اصوات الثقافة ومثلما هي في التاريخ.. حيث تشكلت الحضارة العربية بكل ما تحمله من تمييز وفرادة..
صور بغداد وروحها المتسامحة المعطاء مهددة بريح صفراء قادمة من كهوف تحمل في ثناياها غرائز الاقتتال والكراهية والرغبة في سفك الدماء.. كما تستهدف دولا ومواطنين.. ندعو لكل من يهتم بالشأن الثقافي العربي ان يتخذ موقفا معقولا ويتجاوز في عمقه مكاسب السياسة واللحظة الانية. وان اعلامنا معني بالرد على هذه الردة وتشويه ثقافة الامة.
*الحمود اشار في معرض حديثه بالارقام الى فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية فقال: استضافت بغداد عشرات الندوات والمعارض الفنية من ازياء وتشكيل وعروض مسرح وسينما واسابيع عربية ثقافية وتم طبع واصدار 480 عنوانا واستأثر الشأن البغدادي بالحصة الاكبر وانتجت الوزارة 36 فيلما بين الروائي والقصة والوثائقي وتم انتاج 48 فرحا في الموسيقى والغناء والعزف المنفرد. واضاف اننا لم نرفض اي عمل عراقي او عربي ولم نشترط اطارا فكريا للاعمال..
هذا هي روح بغداد للتغير الديمقراطي والتي دفعت لتحقيقها دما عزيزا كل يوم..!!
وما يخص ما رصد من مبالغ للفعاليات كان اقل من خمس المبلغ المحصص لها.. فيما خصص الباقي للمشاريع خاصة البنى التحتية ومنها مشاريع تعرضت للخراب فبدأنا العمل على انشاء دار الاوبرا وتأهيل الدور الثقافية والتاريخية في شارع الرشيد بالتعاون مع امانة بغداد وقريبا سنعلن عن مشروعات اخرى كمدينة الطفل ومطابع الحرية والمكتبة الرقمية.
كما تم تأهيل وافتتاح منتدى المعرفة للطائفة المندائية قبل ايام وسنواصل العمل بتأهيل كنائس ومواقع ثقافية وتراثية ودينية في مناطق بغداد.

الجامعة العربية وتنشيط الحراك الثقافي

في كلمة السفير احمد بن حلي التي القاها نيابية عن رئيس جامعة الدول العربية نبيل العربي واستهلها بالترحاب ومشاركة الجامعة في ختام حفل فعاليات بغداد عاصمة الثقافة العربية قال: عام كللت فيه بغداد عاصمة للثقافة العربية هذا البلد العريق والنبع الفياض والمكانة الحضارية وما زال يزين متاحف الدنيا في مجالات الفكر والابداع.. بغداد سجلت عودة فعالة لنشاطها الثقافي متحدية فيه كل الجرائم وكل اشكال العنف. وحيا بن حلي جهود وزارة الثقافة والمتثقفين العراقيين وفعالياتهم على مدى عام وما قدموه يعتبر ارساء لتقاليد الجامعة في المواصلة باقامة اكثر من عاصمة للثقافة العربية وهو التكريم والتحفيز لتنشيط الحركة الثقافية للمستقبل. ونبه بن حلي بان التأخر العربي في توطين العلم والتكنولوجيا وعدم الافصاح هو الذي ادى الى ضمور الحركة الحضارية والى هذه الفجوة السحيقة.. وهناك تقهقر عربي خطير في مجال الترجمة وان ما يترجمه العرب اليوم لا يزيد عن 330 كتاب سنويا وهو يساوي نصف ما تقدمه دولة مثل اليونان.! علينا تدارك الخطر باصلاح هذا الخطر والعمل على تحرير العقل العربي ليفكر ويتعامل مع الاصلاح. واختتم بن حلي كلمته بمقاطع من رائعة شاعر العرب الاكبر الجواهري (يادجلة الخير)..!!
*ثم قدمت الدكتورة حياة قرمازي كلمة نيابة عن مدير المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الدكتور عبدالله محارب اعربت فيها عن سرورها أن تكون في بغداد الطيبة العطاء التي يفوح في ارجائها عمق التاريخ والحضارة.

كلمة الهيئة العلمية لجوائز الإبداع

في كلمته وصف مدير الهيئة العلمية لجائزة الابداع الثقافي الاستاذ نادر القنة حفل ختام فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية قائلا: هو موسم حج ثقافي عربي جديد ينطلق من التاريخ بعد اعوام من اللامبالات والتهميش هي خطوة وحدث في وقت المؤسسات السياسية العربية لم تكترث لدور الثقافة المجتمعية وتم اقصاء الثقافة والمثقفين ولم تخصص الميزانيات لها وجاء حضور الثقافة خجولا.
اليوم وامام التحولات السياسية الثقافية الايدلوجية التي تشهدها الدول العربية وصعوبة تمرير الثقافة السلطوية، فان بعض الاعتبارات الفكرية الغريبة تتاجر على هويتنا.. في حين موضوع الهوية الثقافية من جينيات التاريخ العربي. وجاء مشروع اطلاق قطار هذه الجائزة من بغداد عاصمة الوهج صانعة الحضارة فكانت الجائزة هذه بمثابة هدية للمثقفين العرب وتقدم على ميادين التعددية والحرية الديمقراطية ويحتفى بشمس المعرفة لاقتناء جوائز الابداع والفن والمعرفة فلا تغييب للعقل ولا مجال للثقافة السلطوية.
وقال القنة حول الاختيارات:
لقد عملنا على فحص 129 مشاركة علمية مطبوعة بطابع النزاهة في حين خضعت للمنافسة 55 مشاركة واستبعدت 74 مشاركة وذلك وفق معايير ديمقراطية حيادية وخرجنا بـ 5 اختيارات علمية وهم كل من:
1. المرحوم الفنان محمد بن الكطاف من الجزائر الذي رحل قبل 22 يوما من يومنا هذا..!
2. الفنانة القديرة فاتن حمامة من مصر.
3. الشاعر سميح القاسم من فلسطين.
4. الفنان يوسف العاني من العراق.
5. الباحث والناقد عبدالله الغدامي من السعودية.
فيما قررت الهيئة منح 32 جائزة للمبدعين من العراقيين والعرب.
توزيع الجوائز
بعدها قام بتوزيع الجوائز الخمس وباقي الجوائز للمبدعين كل من وكيل الوزارة طاهر الحمود والسفير احمد بن حلي وشملت مجالات اللغة والشعر والنقد والتراث والتشكيل والترجمة والمسرح والسينما وهم كل من (حكمت صالح، ياس السعيدي، راوية جبار، طلال عرميدي، حمد الدوخي، احمد النقيب، نجوى الخصاونه، مريم حيدري، صفاء نيدي، ابراهيم الحسيني، كفاء رشيد، احمد انور، اسامة عبدالعزيز، حمود كحيلة، ليث الايوبي). ثم قدم الشاعر العراقي ياس السعيدي قصيدة بعنوان (من الرمل الى الرمل).
أوبريت توأم الشمس
بعد انتظار قصير بدأت فعالية الاوبريت الاستعراضي توأم الشمس والذي بدأ بانشودة جميلة صفق لها الجمهور طويلا.. وكما جاء بنشرة الاوبريت انه يضم مجموعة من الالحان الموسيقية والغنائية ومشاركة فرق فنية من اعمار مختلفة فضلا عن اداء ادوار لفنانين منهم سامي قفطان واسيا كمال وكريم محسن واسماء وسمر قحطان وحسين علي هارف واياد الطائي وزياد الهلالي وفاضل عباس ومشاركة جميلة من فرقة الفنون الشعبية ومدرسة الموسيقى والبالية ومجاميع من كلية ومعهد الفنون الجميلة. والعمل يستعرض صفحات من تاريخ وحضارة وادي الرافدين ورموزه العلمية والادبية والموسيقية مثل زرياي والرازي والمتنبي والجواهري والفراهيدي ولميعة عباس عمارة والسياب وغيرهم فضلا عن الملاحم التاريخية الشعبية التراثية. وضع كلمات الاوبريت الشاعر كريم العراقي والاخراج غانم حميد والموسيقى والالحان للفنان حسن الشكرجي والاخراج الاستعراضي للفنان فؤاد ذنون والمنتج المنفذ للفنان سلام عرب.

avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3077
تكريم وشكر وتقدير : 5157
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 52
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى