منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الفائزين في الدورة 24 من جائزة العويس للإبداع
الخميس 13 أبريل 2017, 22:15 من طرف الفنان محسن النصار

» إضاءة على تكنولوجيا المسرح / تقنيات نظام الإضاءة المسرحية / وجهة نظر / م. ضياء عمايري
الثلاثاء 11 أبريل 2017, 11:57 من طرف Deiaa Amayrie

» إعلان واستمارة المشاركة في الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي، التي ستنظم في تونس خلال الفترة من 10 إلى 16يناير 2018
الثلاثاء 21 مارس 2017, 11:47 من طرف الفنان محسن النصار

» تحميل كتاب: المسرح الهولندي المعاصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 21:42 من طرف الفنان محسن النصار

» الحداثة وما بعد الحداثة التعريف، الميزات، الخصائص .. رضا دلاوري
الثلاثاء 14 فبراير 2017, 03:57 من طرف الفنان محسن النصار

» الرخام مسرح أشخاص يحضرون غائبين في البياض
الإثنين 13 فبراير 2017, 07:20 من طرف الفنان محسن النصار

» المفكر الكبير ـ عزيز السيّد جاسم .. ديالكتيك المعرفة وجَدَل العلاقة الصَعْبة
السبت 11 فبراير 2017, 20:17 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أبريل 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

كاظم القريشي: المنصب لا يعني الجلوس على كرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14092013

مُساهمة 

كاظم القريشي: المنصب لا يعني الجلوس على كرسي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لم تكن نظرات (ابو طبر) ترتسم على محيا الفنان كاظم القريشي، بل كان متواضعا، قابلنا بابتسامة وترحاب، انسنا الانتظار قرابة الساعة في استعلامات المسرح الوطني؛ لاستحصال اذن ادخال كاميرا التصوير، حسب الاوامر الجديدة، كما قيل لنا.

المهمة ثقيلة جدا، لان الاسم ثقيل،عندما تكون مديراً للمسارح العراقية، يجب ان تكون بمستوى هذا الاسم، وان تقدم ما يليق به، بهذه الكلمات الطافحة ثقة بالذات والواقع الفني، افتتح الفنان القريشي حواره لـ (ملحق فنون) بشأن منصبه الجديد.. مدير المسارح في العراق، مضيفا: الموضوع ليس كرسيا او منصبا، انما هو مسؤولية، وانا من النوع الذي يكره الجلوس على كرسي او التشدق بالادارة، رفضت ان اكون مديرا لاحدى القنوات الفضائية براتب خمسة الاف دولار؛ لم اشعر انه  مكاني.

عن مقدمات العمل قال: السعي الى ارضاء الجميع، اولى خطوات الفشل؛ يجب ان تكون حازما لما تراه يخدم الواقع المسرحي، كما سننفتح على اساتذتنا، من خلال تشكيل لجنتين لقراءة النصوص ومشاهدة الاعمال.


الرؤيا والطموح

اضاف القريشي: الطموح كبير، والرؤى متعددة، هناك ادارة جديدة، تسعى لتغيير تنظيمي كامل، لا نتمنى ان تبقى الحال، كما كانت عليه سابقاً، مع اعتزازي واحترامي بكل الاخوة الذين سبقوني، لكننا الان على مشارف نهاية العام الحالي، ولم ينجز من الخطة الموضوعة مسبقاً، التي تتضمن تقديم عشرين عملا، الا عملان فقط، من مجمل اعمال بغداد عاصمة الثقافة العربية والموسم المسرحي.لدينا ثلاثة اشهر فقط، لذا نعمل الآن كخلية نحل مع مسؤولي الفرق المسرحية، ومع اللجان المشكلة من اساتذتنا وزملائنا.

وقال: الذي اتمناه التوفيق من الله، وان نقدم ما يليق بأسمنا كدائرة سينما ومسرح وبأسم المسرح العراقي ذي الابداع والحضور المتميز في المهرجانات العربية؛ انها مسؤولية اخرى تضاف لمهامنا.
لم يبقَ لنا متسع من الوقت، يجب ان تنهِي هذه اللجان عملها قبل شهر تشرين الثاني 2013.

مهرجان بغداد

العمل الاهم هو اقامة مهرجان بغداد للمسرح العربي يوم 22 ايلول الجاري، قال القريشي مواصلا: نحن بحاجة الى جهود مضاعفة، اغلب اللجان السابقة  غير فعالة، لذا حلها المدير العام د. نوفل ابو رغيف، وبدأنا من الصفر.

معوقات

اشار القريشي الى المعوقات التي تواجه عمل الدائرة، بالقول: المشكلة هي الروتين، و(كتابنا وكتابكم) مع وزارة الثقافة؛ باعتبارها مرجعيتنا الادارية، بشأن صرف الميزانية المقرة سلفاً، مع العلم اننا لم نتسلم فلسا واحداً لغاية الآن، اما بالنسبة لموعد تسلم نصوص الاعمال المشاركة، فكان الثامن عشر من حزيران الماضي، موعدا اقصى لتسلم النصوص، واعتذرت من جميع الاصدقاء والاساتذة، لان الوقت لا يرحم، واذا ما بقينا على الامزجة لن نعمل..انا مطالب امام المدير العام وامام الوزارة بتقديم انجاز حقيقي، وهو مدعاة لمركزية حقيقية في العمل، مع احترامي للاسماء الكبيرة، لايمكن ان ننتظر فلان وان كان اسماً كبيراً لتقديم عمله وقت ما يريد، اعتقد ان الوقت لا يسمح بمجاملات غير حضارية؛ لان الفترة المتبقية غير كافية لنا كدائرة وللفرق ايضا، ثمة متعلقات يجب انجازها، عذراً اقول: اشك ، ان هناك من يريد وضع العصا في العجلة، لذلك ساكون حازما في التوقيت.

تجارب شبابية

واوضح مدير المسارح: يجب ان نكون واقعيين، تجارب الشباب تحتمل الكثير، في النهاية هو مسرح تجريبي يحتمل كل الاوجه، لا يمكن ان ترضي الاذواق كلها، لذا دعنا نجرب، لا بأس ان نتعلم من فشلنا.

يصر كاظم القريشي على مشاركة الشباب في مهرجان بغداد للمسرح العربي؛ لثقته بمشاريع مهمة، مثل مسرح الطفل للمخرج بكر نايف، الذي يتجول في الشوارع ويزور دور الايتام ومستشفيات الاطفال، اعتقده مشروعا يعطي صورة جميلة لبغداد عاصمة الثقافة العربية 2013.

فيتو

أكد القريشي: لا فيتو او اي نوع من الخطوط الحمر على النصوص؛ خطوطنا كلها خضر ان شاء الله، لكنها تحمر حين يتعلق الموضوع باسم العراق أو ما يسيء للعراق او الى اية جهة او طائفة او قومية فيه، هذا بالتأكيد خط احمر لا يمكن تجاوزه؛ لأن المسرح العراقي للجميع، لا نسمح لعمل ما ان يعمق الطائفية مثلا.اما التعبير عن وجهة نظر ما فلا مانع او عائق امامها، قدمنا اعمالا على خشبة المسرح الوطني، تنتقد الوضع السياسي والاجتماعي، نحن بالنهاية لنا رسالة، لا نصفق للسياسي، يجب ان نكون الند الحقيقي والمقوم، ابداً، لن يكون هناك خط احمر لاي عمل وان كان فيه نقد لاذع لوضع سياسي او اجتماعي.



الصباح - بغداد

avatar
الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3065
تكريم وشكر وتقدير : 5145
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 51
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى