منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في مندى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تحميل كتاب: المسرح الهولندي المعاصر
الثلاثاء 21 فبراير 2017, 21:42 من طرف الفنان محسن النصار

» الحداثة وما بعد الحداثة التعريف، الميزات، الخصائص .. رضا دلاوري
الثلاثاء 14 فبراير 2017, 03:57 من طرف الفنان محسن النصار

» الرخام مسرح أشخاص يحضرون غائبين في البياض
الإثنين 13 فبراير 2017, 07:20 من طرف الفنان محسن النصار

» المفكر الكبير ـ عزيز السيّد جاسم .. ديالكتيك المعرفة وجَدَل العلاقة الصَعْبة
السبت 11 فبراير 2017, 20:17 من طرف الفنان محسن النصار

» الحصان الرابح في سباقنا المسرحي
الأحد 05 فبراير 2017, 22:54 من طرف الفنان محسن النصار

» فريال كامل سماحة تحلل النقد البنيوي للسرد العربي
الجمعة 16 ديسمبر 2016, 22:11 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تواصل عملها الاستراتيجي ووزراء الثقافة العرب يثمنون مشاريع الهيئة العربية للمسرح الاستراتيجية .
الجمعة 16 ديسمبر 2016, 21:56 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح : الإعلان عن المتأهلين للمرحلة النهائية من المسابقة العربية للبحث العلمي المسرحي للشباب.
الجمعة 16 ديسمبر 2016, 21:46 من طرف الفنان محسن النصار

» عذرا بيونسي... موزارت أحرز أكبر مبيع أسطوانات للعام 2016!
الخميس 15 ديسمبر 2016, 22:29 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


فبراير 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

محمد صبحي: مشكلتنا القدرة على الكراهية وليس على الحب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

02082013

مُساهمة 

محمد صبحي: مشكلتنا القدرة على الكراهية وليس على الحب




 
محمد صبحي: مشكلتنا القدرة على الكراهية وليس على الحب
حرص ألا تستمر عروض المسرحية عن 5 سنوات
July 31, 2013
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

  التكوين الثقافي للنجم محمد صبحي يميزه عن غيره من الفنانين لأنه صاحب رؤية في الفن والحياة، وكلامه يهم الجمهور.
حقق محمد صبحي بصمة فنية خاصة في عروضه المسرحية التي تعد نقلات فنية مهمة في مشواره، كيف يقيم ذلك.
يعرف عنه بالدكتاتورية وله مقولة مهمة في هذا الشأن، ورفض منصب وزير الثقافة أكثر من مرة.
يعتبر النقاد مسلسلات محمد صبحي مثل ‘سنبل’ و’فارق بلا جواد’ و’يوميات ونيس′ وغيرها لها تأثيرات على الجمهور والحكومة وهذا قبل الظهور في الدراما.
القدرة على الكراهية وليس على الحب يراها صبحي من أهم مشاكل المجتمع المصري الآن، ويرد نجمنا محمد صبحي على هذه الموضوعات وغيرها.
‘ البعض يرى أن مسرحية ‘الجوكر’ مرحلة في حياتك واستمرت عدة سنوات، ما تعليقك؟
‘ مسرحية ‘الجوكر’ من نوعية ‘وان مان شو’ لأثبت امكانياتي، وكنت أحرص على عدم استمرار مسرحياتي سنوات طويلة وأكثر عروضي كانت ‘وجهة نظر’ و’ماما أمريكا’ وكلا منهما عرضت لمدة 5 سنوات.
‘ لماذا يعرف عنك بالديكتاتور؟
‘ مؤمن بديمقراطية الاتفاق وديكتاتورية التنفيذ أي أنا مسئول عن التنفيذ، لا يصح أن يأتي ممثل ولا يجدني في المسرح وبالتالي عليه الالتزام والممثل المحترم لا يختلف معي على هذا الالتزام.
‘ لماذا رفضت منصب وزير الثقافة أكثر من مرة؟
‘ لأن هناك قامات كبيرة عليَ أن أتعلم منهم ولا أجد في نفسي هذا المنصب.
‘ كيف ترى النقلة الفنية في مسلسل ‘سنبل’؟
‘ كان أول عمل درامي يتفاعل معه والحكومة أيضاً وصدرت قوانين لتمليك الشباب الأراضي الصحراوية، وانتشرت الحفاضات للحيوانات في الأماكن السياحية.
‘ ومسلسل ‘يوميات ونيس′ له تأثيرات قوية على المشاهدين في الوطن العربي، ما تعليقك؟
‘ هذا المسلسل تربى عليه جبل، قابلني شاب في الثلاثين يصافحني ويقول: لا أصافح الفنانين ولكنني أحبك لأنني تربيت على مسلسل ‘يوميات ونيس′ الذي نشأت عليه منذ صغري حتى أصبحت شاباً، وأهالي المناطق الشعبية دعوني لافتتاح الحارة الجديدة النظيفة وأسعدني ذلك.
‘ هل هناك تعارض بين الضحك والعقل؟
‘ لا تعارض بين الضحك والعقل بعيداً عن إثارة الغرائز، ودائماً كنت حريص على تقديم توجه فني واقتحام اتجاه أو دليل ليعمل العقل.
‘ لماذا نجوم المسرح لا يشاركون بعروض كثيرة؟
‘ أنا الوحيد في مصر الذي قدم 28 مسرحية خلال مشواري وكنت أتمنى عمل أعلى مستوى من الأعمال.
‘ أين أنت من السينما؟
‘ قدمت 23 فيلماً وتوقفت منذ عام 1987 كي أركز في المسرح والدراما التليفزيونية.
‘ ما أهم المشاكل التي تواجه المجتمع المصري؟
‘ مشكلتنا اننا لدينا قدرة على الكراهية وليس على الحب لا يهمني من يحكمني ولكن علينا تغيير السلوكيات الخاطئة، المواطن يصارع من أجل النجاة ولذا في اليابان علموا الناس النجاة بدون التدافع الذي يؤدي الى الموت.
‘ هل الالتفاف حول فكرة مشروع قوي تجمع القوى المختلفة؟
‘ عندنا مشروع قومي مهم جدا وهو القضاء على العشوائيات إذا حققناه بنجاح فانه يصل بنا إلى النجاة.
وطرحت هذا في مسلسل ونيس، ونحقق ذك في مشروع المليار الذي نسير فيه بخطوات قوية لبناء أول مدينة سكنية متكاملة لأهل العشوائيات، ونبدأ بمساكن لعدد 5200 أسرة.
‘ ما القول الشائع الذي تراه ينطبق على المجتمع الآن؟
‘ هناك قول: من يمسك ذيل الفيل لا يمنعه من التحرك ومن يمسك ذيل الحسان لا يمنعه من التمرد، وبلدنا تتكون من البشر ولابد من الانتفاع بطاقة البشر.
‘ كيف ترى أزمة انقطاع الكهرباء المتكررة؟
‘ لا احترم الحكومة التي تقطع الكهرباء عن الناس لكنني في نفس الوقت أطالب من هم فوق الطبقة المتوسطة والأثرياء عليهم توفير الطاقة لو نزعت كل أسرة لمبة كهرباء من أحد الغرف سوف يوفر ألف ميجاوات من الكهرباء، نحن علينا دور لكنني لا نطيق بعض.
‘ ماذا وصلتم إلى تبرعات مدينة ‘معاً’ لأهالي العشوائيات؟
‘ جمعنا 100 مليون جنيه مقسمة بين تبرع القوات المسلحة وتبرعات من الأشخاص وبعض الجمعيات وأعددنا مناقصة تقدم لها 12 شركة كبرى لإنشاء مدينة ‘معاً’ عند مدينة السلام، وسيكون هناك قاعة مسرح وسينما، وبجوار بناء المدينة نسعى لبناء البشر من خلال تعلم الأطفال الذي تسبوا من التعليم وتثقيف عام، ولأول مرة عمل ملف صحي لكل طفل.




محمد عاطف
القدس العربي

الفنان محسن النصار
مدير هيئة التحرير

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3061
تكريم وشكر وتقدير : 5141
تاريخ الميلاد : 20/06/1965
تاريخ التسجيل : 12/10/2010
العمر : 51
الموقع الموقع : mohsenalnassar.blgspot.com

http://theaterarts.boardconception.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى