منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الفائزين في الدورة 24 من جائزة العويس للإبداع
الخميس 13 أبريل 2017, 22:15 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


أغسطس 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 21 أغسطس 2017, 12:54

نقد مسرحي

  • المواضيع
  • 25082016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الحلقة الأولى : النقد النفسي
    العنوان : عُصاب الخلاص في الأنا – الأبناء
    مسرحية ستربتيز انموذجا
     

    تقدمة واصفة
    المشهد الأول فقط : المسرح إظلام . الفضاء مسكون بالفراغ . بقع ضوئية تكشف أربعة أبناء وجوههم إلى أفق الخشبة المعتم ، ظهورهم الى المشاهدين . يلوّحون...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 306
  • 22072016
    سنتناول في هذا المقال المقتضب بعض التحديدات الخاصة بمفهومين مركزيين في التلقي والتأويل؛ يخص الأمر في البداية مفهوم السميوزيس كما ورد في السميائيات، والسميائيات البورسية تحديدا. وسنتناول هذا المفهوم من زاوية مردوديته في تحديد أسس التأويل وتعدديته وكذا ميكانيزماته في الانطلاق والنمو والاضمحلال. ويتعلق الأمر في مرحلة ثانية بمفهوم الطوبيك (الفرضية أوالفرضيات الأولى التي يكونها القارئ عن المعنى) كما ورد عند إمبرتو إيكو في كتابات متعددة. وسنحاول تحديد موقعه من استراتيجية فعل القراءة من جهة، فكل قراءة يحكمها تصور مسبق - على شكل إرهاصات أولية ومبهمة - يحدد التحيينات المقبلة، وتحكمها...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 156
  • 21072016
    لا شكَّ في ان التحولات المعرفية التي شهدها العلم والفلسفة وعلم الجمال والانفتاح الذي شهدته حقول المعرفة بصيغة التأثر والتأثير والتبادلية في تبني المناهج والطرائق وآليات الاشتغال أدت وبكل مدياتها الى تأثر الابداع الادبي والفني بتلك الكشوفات على المستويين الجمالي والفكري.
      ولعل المسرح في مقدمة الفنون التي تأثرت بما استجد من ازاحات ومتغيرات في الخطاب الجمالي المعاصر نظرا لطبيعة هذا الفن الادائية ورهافته في الاقتراب من حركة الحياة والانسان والمجتمع والوجود.
     ليس المسرح المعاصر وبحكم حتمية التحول متأثرا بالمفاهيم المتطورة والراقية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 196
  • 15072016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    قد تكون صناعةُ الناقد أو الباحث في مجالنا الثقافي العربي من الصناعات الثقيلة، وقد تكون- أيضا- من المهام التي تتطلب وعيا فائقا وشجاعة ومغامرة، لكنها تبقى أساسا فاعلية تُعبّر عن القيمة الحقيقية للمحمول الثقافي المعرفي والجمالي والرسالي.
    فهي ليست وظيفة تكميلية، بل هي عمل جوهري، وتتطلب وجود بنيات عميقة- اجتماعية وتعليمية وحقوقية وحتى سياسية-...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 214
  • 28052016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    عندما  يجلس ناقد مسرحي والى  جانبه متلقٍ عادي, وكلاهما  يشاهدان عرضا مسرحيا ,وما  أن  ينتهي العرض حتى  يتكلما فيجد  المتلقي  العادي  انه  لم  ينتبه  لكل  ما  يذكره  الناقد في العرض, بل  ويدهش  لطبيعة  ما  يسمعه ,وكأن  الناقد  يتحدث  عن  عرض  آخر, والحقيقة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 131
  • 16032016
    نشرت على الفيسبوك مقالة ذكر صاحبها انها نشرت في صفحة (مسرح) في صحيفة المدى الغراء. تستعرض تلك المقالة مسرحية (أرامل) للكاتب الأرجنتيني الثائر ضد الدكتاتورية في شيلي (أرييل دورفمان) والذي عرضت مسرحيته الشهيرة (الموت والعذراء). وتتعرض (أرامل) الى قيام نظام (بينوشيت) القمعي في شيلي باعدام عدد من القرويين المعارضين ورمي جثثهم في النهر ولم يكن يعرف القتلة بأن نسوة القرية سيشاهدن جثث أقاربهن الأبرياء طافية على سطح ماء النهر فينتشلنها وهي مشوهة فيتخاصمن على عائديتها فتقول إحداهن هذه جثة زوجي وتقول الأخرى لا هذا هو أخي وتقول الثالثة لا هذا هو أبي. وبينما تصر النسوة القرويات على البقاء...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 199
  • 09032016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    " لم يعد الفعل قادراً على تحمل مفاهيم الكلمة القديمة ، وأصبح من الضروري على الفعل أن يشيد  ذاته عبر الفن"
    جوزيف شاينه 
    إن هيمنة الفعل وبالتالي اللغة البصرية مقابل تسيد الكلمة أو تفكيك المادة وإعادة صياغتها أو كما يسميها شاينه بـ ( الانبلاج ) , يمكن أن تشكل مدخلاً لقراءة عرض مسرحية ( خريف التماثيل ) للكاتب عمار نعمة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 248
  • 16022016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    على مسرح تلاري هونر عرضت  يوم ١٧-١١-٢٠١٥والايام التالية تآليف الشاعر شيركو بي كس وإخراج عصمان فارس تمثيل روبار أحمد ،نياز لطيف سيروان صالح غناء حميد بانيي الحان وموسيقى بختيار كريم تصميم وتنفيد الاظاءة فرهاد عبدالله مدير المسرح ومدير الانتاج سيروان صالح دراماتورجيا أزاد برزنجي .الشعر في مسرحية سفر الروائح تأسيس للوجود الماضي والحاضر سيرة الفواجع وتذوق طعم الاشياء...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 263
  • 29102015
    افرزت ثقافة الحداثة وما بعد الحداثة نزوعا نحو مزاوجة الفنون مع بعضها،  وهو أمر رغم اعتباره تكاسلا عن اتمام العمل  الواحد برأي بودلير لكنه  ألهمَ الكثير من المبدعين للاستفاده منه  للوصول الى اقصى درجات التعبير. ربما لانه لم يعد بمقدور فن ما بعينه كالتشكيل او التصوير على سبيل المثال ان يقدم كل ما يطمح اليه من رؤى وافكار. لذا كانت الحاجه الى التنويع من اجل احداث الاثر الفني المرتجى.
     
    والفيديو ارت واحد من الفنون الحديثة والتي شاكست مجالات فنية سمعية وبصرية اخرى لذات الهدف . وبهذا الاتجاه قدم عرض I Pass في برج بابل ( انا شاهدت عرض يوم السبت 3/ 10...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 341
  • 29082015
    بعد بدء عرض الموسم الثالث من تياترو مصر الان.. ترى ما تقييم المسرحيين لتلك التجربة، سؤال طرحه “صدى البلد” على عدد من المسرحيين والنقاد.
    في البداية ذكر الكاتب المسرحي بهيج إسماعيل، إن تجربة تياترو مصر الان لا تنتمى إلى المسرح بقدر إنتمائها للتفزيون فهى تنسب له وليس للمسرح وإختيار كلمة مصر الان بجانب كلمة تياترو إختيار ” غشاش ” لأن كلمة تياترو تعنى مسرح وبالتالى فمعناه غنه مسرح مصر الان وهذا ليس مسرح مصر الان فمن بداية العنون تدليس وغش, فمسرح مصر الان معروف وهى المسارح التابعة للبيت الفنى للمسرح .
    وأشار إن “الذى يقدم عن طريق...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 529
  • 02082015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تعدّ مسرحية «ابن عروس»، التي كتبها وأخرجها يس الضوي وعُرضت في ساحة قاعة «منف» في القاهرة، مغامرة فنية ذات مستويين، فهي أولاً محاولة خالصة من الكاتب لصياغة سيرة حياة شخص مجهول التأريخ أو بالأحرى مختلف عليه، وإن كانت أشعاره تحظى بشهرة واسعة بين البسطاء والمثقّفين من دون أن يعرفوا مَنْ هو هذا الشاعر ومن أين جاء وما حقيقة الأساطير التي نُسجت حوله.
    أما...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 294
  • 29072015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    عندما ننجب الذكور تتوالى الفرحات فرحة تلو أخرى ، وعندما تخفت الفرحة بالذكورة ننسج فرحة جديدة للانثى ، ذلك القنديل الذي سيضئ باحة الدار ذلك الصوت الذي سوف يهمس من خلف الباب بـ(من الطارق ) . والقدر كان هو الطارق هذه المرة عندما صرخ بوجه الانوثة واخفاها تحت رداء الرجولة حتى لاتباع (بتول ) في سوق السبايا .تمخض القدر على يد (علي عبد النبي الزيدي) لتولد هذه المسرحية من...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 340
  • 19072015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    هم شيئ في المسرح هو جوهره ومهابهته والمسرح لاينزل الى الحضيض والمبالغة والبهلوانية والابتذال وهو الجسر الروحي للتعبير عن الانسان ومحاولة التخلص من التكرار عندما نجتمع ونقرر قراءة مسرحية الخال فانيا لغرض تقديمها وفق الخطاب المسرحي كعرض مسرحي علينا أن ندرك بداية ان تكون القراءة متأنية لغرض تعميق الاحساس بهذا العمل الفني قراءة النص مابين طيات الورق والغوص في أعماق لغته...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 332
  • 27052015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    توجت الممثلة " رائدة طه" عملها المسرحي " الاقي زيك فين يا علي" باحاسيسها المفعمة بحدث استشهاد والدها اثرعملية الطائرة البلجيكية سابينا عام 1972 وبعد اكثر من اربعين عاما استطاعت عمتها سهيلة بمثابرتها وقدرتها على متابعة قضية الحصول على جثة اخيها، لتدفن في مدينة القدس حيث اقتحمت الفندق الذي كان يقيم فيه وزير الخارجية الأميركي " هنري كسينجر" في القدس، وطلبها منه استرجاع...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 348
  • 26052015
     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أسهمت المقترحات الإخراجية في إعادة إنتاج المدونات النصية التي تأسست على وفقها فرضيات العرض المسرحي، الأمر الذي لم تعد معه الرؤية النصية التي سطرها المؤلف مرتكزاً أساسياً يتكئ المخرج المسرحي عليه في بناء الرؤية الإخراجية بل تعداه وصولاً إلى مقترحات فكرية وجمالية تغادر المتن النصي ، فضلا عن ذلك فإن الفرضيات المقترحة في مسرح (المونودراما) تبدو مغايرة عن تلك التي تتوافر...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 368
  • 12052015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    “النص نسيج لا يكتمل إلا حينما يتدثر به ممثل..” بهذه المقدمة التي افتتح بها الممثل والكاتب المسرحي السعودي إبراهيم الحارثي.. عضو ورشة العمل المسرحي بالطائف وعضو جمعية المسرحيين السعوديين وعضو الهيئة الدولية للمسرح والمندوب الإعلامي بالسعودية للهيئة العربية للمسرح والذي كتب قبل هذا النص (7) نصوص مسرحية عرضت معظمها على الخشبة وفاز بجوائز أيضا في التأليف المسرحي قبل التتويج...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 418
  • 17042015
    النقد العلمي عملية مضبوطة لافساح المجال لرؤية أعمق لعمل ما. وهو يشتمل على التحليل والتمحيص وفرز المعطيات قبل إعادة تركيبها وإدماجها في هياكل أقرب للادراك العام، عمل من هذا القبيل يكون له دوران: إعطاء حياة جديدة للعمل بمعنى تقريبه من المتلقي بشرحه وتوضيحه وتحليله وبمعنى الدعوة إلى تناوله وإعادة تناوله بالقراءة أو بالمشاهدة. والثاني، البحث عن نقط التوافق والاختلاف في مجموعة من الأعمال ودمجها في عمارة نظرية تؤسس لتيار أو مدرسة أو اتجاه فكري ما. والنقد عملية تقييمية وليس عملية تقويمية. فدور الناقد الأول هو تحديد مكامن الضعف والقوة في عمل ما، وليس من حقه أن يدعو إلى إعادة الانتاج...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 469
  • 09042015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    دعا عدد من المسرحيين المحطات التلفزيونية المحلية لضرورة دعم الحركة المسرحية في قطر، وذلك من خلال بث العروض المسرحية بين فترة وأخرى، مشيرين إلى أنه مع غياب الجماهير عن العروض المسرحية، تصبح الحاجة ماسة لأن تتكاتف جهود الجميع من أجل إحياء الحركة المسرحية المحلية، ولعل التلفزيون من أهم الوسائل الإعلامية والجماهيرية، مؤكدين أن القنوات الجديدة التي ظهرت مؤخرًا يمكن أن...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 334
  • 01042015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ليس شرطاً لكي تصبح مخرجاً مسرحياً أن تكون قد درست الإخراج المسرحي في أكاديمية أو معهد للفنون المسرحية، فكم من أصحاب الشهادات المتخصصة تفوّق عليهم تلاميذهم ممن لا يحملون سوى الهمّ والتجربة. كذلك ليس شرطاً أن تكون ممثلاً جيداً أو مؤلفاً جيداً لتكون مخرجاً مسرحياً جيداً، والأمثلة في ذلك كثيرة على نماذج لممثلين ومؤلفين سيئين تحولوا إلى مخرجين متميزين يشار إليهم بالبنان،...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 408
  • 31032015
    لا أعرف إن كانت مصادفة صادقة أم قصدية مُلفقه ما حدث في هذا اليوم؟
    هكذا بدى لي إحتفال دائرة السينما والمسرح بيوم المسرح العالمي 27 آذار ، وتقديم عمل مسرحي يحمل عنوان”إنفرادي” في هكذا محفّل،هل هو إعتراف من القائمين على المسرح العراقي بإنفراد المسرح العراقي وتخلي الجميع عنه ؟
    فهو يومٌ يجب أن يكون فيه الجمع للمسرحيين أكثر من غيره من الأيام الخوالي،حيث ترك ترك هذا العيد المسرحي غصّة في نفوسنا الحائرة وعقولنا الجائرة،ككلِ مرةٍ في مثل  هكذا إحتفالات تبدأ الكلمات والخُطب تقصم الذهن وتشتته وتخدش الروح التواقة للمسرح ومنجزه الإبداعي،...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 372
  • 26022015
                              جديد المسرح التونسي
    قدّمت شركة عطيل للإنتاج الفنّي سلسلة عروض لآخر أعمالها المسرحية مؤخرا بقاعة المونديال بالعاصمة والتي حملت عنوان «بورقة» وهي مقتبسة عن مسرحيّة Huisclas (دون حضور جمهور) للفيلسوف والكاتب الفرنسي الشهير «جون بول سارتر”.
    والمسرحية في نصّها السارتري «الأصلي» تتعرض إلى الجحيم برؤية فلسفيّة وجودية أتقن سارتر صياغتها وحكم على الممثلين (شخوصها) بالتواجد في غرفة صغيرة، كل واحد على كرسيّ ليبدؤوا بمحاسبة بعضهم البعض وليتعرّى كلّ واحد نفسيا أمام الآخرين… لتصل في الختام إلى حكمتها الجوهريّة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 345
  • 04022015
     
    مسرحية ” طقوس البيض “وإيصال العلامات البصريه والسمعية والحركية يشكل متناسق / محسن النصار
    مسرحية ” طقوس البيض “وإيصال العلامات البصريه والسمعية والحركية يشكل متناسق / محسن النصار
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
     عرضت  المسرحية الإماراتية (طقوس الأبيض) تأليف محمود أبو العباس وإخراج محمد العامري في مهرجان المسرح العربي  السابع 2015 في المغرب  وقد بدأ العرض المسرحي بلوحة بصرية صيغت بشكل حدثوي ذات تشكيل حركي يعتمد الدال والمدلول ثم ندخل في جو طقسي اعتمد الطقس والخرافة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 670
  • 29012015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [rtl] يوم  12-13/01/2015عرضت في مدينة دهوك مسرحية "النساء المنتظرات" وهي من تأليف وإخراج الفنان إحسان عثمان . وسوف تعرض في بداية شهرشباط القادم في مدينتي أربيل والسلمانية ومن ثم تنتقل في الشهر الثالث إلى مدن ديار بكر وماردين وإستنبول .ثم تسافر إلى ألمانيا كي تعرض في مهرجان "ماي فست" العالمي وذلك يوم 30|5|2015...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 365
  • 05012015
    مدونة مجلة الفنون المسرحية 
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ورشة مسرحية مستقاة من الواقع تتحول إلى عرض درامي
    إمتازت مسرحية حكايات المطر بصياغة المشاهد التي تم بناؤها على وفق أفكار متنوعة تحمل ثيمات ومعانٍ فلسفية غاية في الدقة ومنفتحة على التأويل الفكري والجمالي ، إضافة لتميّز مشاهد الحكايات من ناحية التقديم والصورة والشكل والتصميم الفني الإخراجي...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 405
  • 22102014
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    المسرحي عبد الجبار خمران

    من نافل القول...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 447
  • 19102014

    المهرجان المغاربي الثاني لمسرح الهواة بنغازي 

    معالجتي بعنوان:

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 468
  • 28082014
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    -1-
    منذ بداياته ومنذ انطلاق صوت ممثله الأول "ثيسبس" وهو يترنم بأغاني الحرية ويرقص برفقة موسيقى القيثار والناي ، ظل المسرح يعمل وينجز عبر مبدعيه صرحا كبيرا لحرية الرأي والحلم وقد مر في مراحل عمره الممتدة لأكثر من ثلاثة الاف سنة ونصف بتحولات ومتغيرات عديدة حاول البعض فيها ان يحولوا هذا الصرح العتيد عن فعله التنويري وهدفه الاحتجاجي ودعوته للتحريض والتغيير ضد قوى...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 677
  • 08042014
     
    "التحولات التراجيدية الجديدة" قراءة في عروض:المهرجان المسرحي الخامس لتربية البصرة/ د. عقيل مهدي يوسف
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    في جو من المعالجة ( التراجيدية الجديدة ) حاول المخرجون في الغالب , تقويض الثنائية العدائية بين حقوق وواجبات الذكر والأنثى على مستوى الحضور والغياب , أو كتابة النص الدرامي , أو الاختلاف...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 546
  • 15032014
     
    الأداء الجيد يمنع التساؤل والقلق / مجدي الحمزاوي
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


     

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 608
  • 23012014
     
    مسرحية -ريتشارد الثالث- عرضا سيميائيا متميزا بالشفرات والأشارات والدلالات البصرية / محسن النصار
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تعتبر مسرحية "ريتشارد الثالث " من تأليف محفوظ غزال وإخراج جعفر القاسمي لفرقة إنتراكت برودكشن من تونس من العروض المتميزة في مهرجان المسرح العربي السادس 2014 الشارقة والتي حققت الفوز بالجائزة الأولى لأفضل عمل مسرحي عربي فقد أدخلنا العرض المسرحي بسيميائية معاصرة اعتمدت ابعادا جمالية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 4623
  • 21012014
     
    مسرحية (أحلام كارتون)..بهاء العتمة.. براءة الأوهام
      [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]                                         
    ( الحرب مجزرة تدور بين أناس لا يعرفون بعضهم  بعضاً، لحساب آخرين يعرفون بعضهم  بعضاً ولا يقتلون بعضهم  بعضاً) 
    بول فاليري
    بنسق واتزان محسوبين تتضح وتتعمق مهارات المخرج(كاظم النصار)عبر تثوير مقاصد وعيه الراسخ في قيعان روحه وعقله وثقة وجدانه إخلاصا نوعيا لكل ما نوى على مسرحه...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 783
  • 27122013
     
    القسوة والقسوة مسرحية هاملت3D / منصور عمايرة
    يبدو العنوان يتقصد المتلقي، ويمثل دعوة صريحة إلى التفكير، واللافت بالعنوان مختصر التقنية المرئية 3D " Three Dimensional " رؤية ثلاثية الأبعاد، ولكن العرض حي، ويتوافق مع رؤية العين واشتغال الدماغ. وهذا ما يستدعي المتلقي إلى التركيز لما يدور حوله، وتكون هذه التسمية على مستوى العنوان، كإحالة أولية للتفطن لما سيحدث، والتفكير فيما حدث بعد انتهاء العرض. 

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 831
  • 19122013
     
    «الواوية»: طاقتان من زمنين مختلفين صنعا مسرحية لا تنسى...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    عادت نضال الأشقر
    غريب أمر هذه السيدة الكبيرة كم لها من كاريسما على الخشبة. سرعان ما تحكمها وتمضي بكل من عليها إلى آفاق بعيدة بعيدة.
    وما كان منتظراً أن تكتمل الصورة مع التعاون الرائع مع المخرج المدهش...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 664
  • 18112013
     
    مفهوم التأويل في النقد المسرحي المعاصر/ د. ثائر بهاء كاظم
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يعنى خطاب التأويل Hermenoticus الاهتمام بمناهج لتفسير الأدب والفن ويتموقع في الأصل والأساس 
    بتأويل الكتب المقدسة وتأتي كلمة "تأويل" اشتقاقا من الكلمة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 896
  • 12112013
     
    انتظار ما لا يأتي في عرض مسرحية الظلمة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أود أن أشير إلى مسألة أساسية قبل أن أبدأ الحديث عن مسرحية الظلمة هي : إذا كان النص العالمي يمثل معينا لا ينضب للمخرجين العراقيين لما فيه من روحية ومزاج عالميين يجعلانه يتوافق والهم الإنساني في كل مكان وزمان فهل   النص المسرحي العراقي قاصر على ان يقول كلمته الإنسانية العالمية حتى نشيح النظر عنه؟ النص المسرحي العراقي...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 684
  • 22092013
     
    «عجوزان».. نجحت في الخروج من إطار «التراثية» إلى قضايا الإنسان المعاصرة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    فتتحت دولة الامارات العربية المتحدة أول عروض المسابقة الرسمية في مهرجان المسرح الخليجي في دورته العاشرة المقامة في الكويت في الفترة من 16 الى 25 الجاري على خشبة مسرح الدسمة بمسرحية «عجوزان» تأليف عبدالله مسعود وإخراج ايمن الخديم الذي شارك أيضا فيها كممثل أول ومعه إبراهيم القحومي كممثل...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 501
  • 22092013
     
    «الحلم».. قراءات متعددة لنص واحد
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    داعب المخرج البحريني نضال العطاوي في عرضه المسرحي «الحلم» الطفل الساكن في أعماقنا، وجاء عرضه المسرحي، الذي قدم مساء أمس الأول على مسرح الدسمة ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان الخليج لمسرح الشباب الذي تستضيفه الكويت هذه الأيام، مباشرا في العديد من مشاهده، لكنه...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 446
  • 13092013
     
    مسرح المونودراما: عروض رشحت الممثل للقب شاعر الخشبة
    تشكل عروض المونودراما في المسرح السوري خلاصة جهد جماعي على الخشبة كونها تنبع أولاً وأخيراً من هاجس الدفاع عن فن المسرح كفن شخصي أقرب إلى الشعر والفن التشكيلي منه إلى صيغة العروض الجماعية و تعتبر مسرحية الممثل الواحد من أكثر أنواع المسرح صعوبةً على صعيد الكتابة والإخراج والتمثيل حيث يسجل النقاد للمسرح السوري تفرده في هذه النوعية من العروض طوال خمسين عاماً ونيف من تأسيس المسرح القومي عام 1960 .

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 498
  • 04092013
     
    كانتور وتشكيل الموت
     في مطلع التسعينيات من القرن المنصرم تسنى لي مشاهدة بعض العروض المسرحية للمخرج البولندي الكبير تادووش كانتور، كان ذلك في مسرح لاماما الطليعي في مدينة نيويورك، وكان كانتور حينئذ لايزال حياً، (ولد كانتور عام 1915 وتوفي عام 1992)، من بين العروض التي قدمها مسرحية “موت فصل دراسي أو موت طبقة” و”اليوم عيد ميلادي”، وكان العرض المسرحي باهراً بحيث جعلني أرفض الحديث مع أحد، واختليت بنفسي في زاوية مشرب وأنا أفكر في هذا النوع من العروض المسرحية التي عادة ما تربك العقل وتجوهر الروح. طبعاً من الصعب وضع اعمال كانتور في خانة واحدة، فهو منذ الثلاثينيات...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 505
  • 03092013
     
    مفهوم التشاركية في "مسرح المخرجين" / صميم حسب الله
    إن ذلك التنوع في أسلوب الإخراج جعل(مينوشكين) دائمة البحث عن اشكال جديدة لم تستهلك على خشبات المسرح الاوروبي، الأمر الذي دفعها إلى "السفر إلى الشرق الاقصى ، وهناك اكتشفت لأول مرة أشكال المسرح الهندي والياباني اللذين أثرا عليها بعد ذلك في عملها "(13)، وبالرغم من إتباعها أسلوباً يكاد يبتعد كثيرا عن تجارب الواقعية النفسية التي عمل عليها (ستانسلافسكي ) إلا اننا نلاحظ توظيفها لواحدة من أبرز تقنياته في تدريب الممثلين إلا وهو مبدأ المعايشة، فقد "كان كل اعضاء الفريق يقضون بعض الوقت يلاحظون روتين العمل في مطبخ لأحد المطاعم وعندئذ يبدأ العمل في التحويل المسرحي...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 498
  • 03092013
     
    مفهوم التشاركية في "مسرح المخرجين" / صميم حسب الله
    إن ذلك التنوع في أسلوب الإخراج جعل(مينوشكين) دائمة البحث عن اشكال جديدة لم تستهلك على خشبات المسرح الاوروبي، الأمر الذي دفعها إلى "السفر إلى الشرق الاقصى ، وهناك اكتشفت لأول مرة أشكال المسرح الهندي والياباني اللذين أثرا عليها بعد ذلك في عملها "(13)، وبالرغم من إتباعها أسلوباً يكاد يبتعد كثيرا عن تجارب الواقعية النفسية التي عمل عليها (ستانسلافسكي ) إلا اننا نلاحظ توظيفها لواحدة من أبرز تقنياته في تدريب الممثلين إلا وهو مبدأ المعايشة، فقد "كان كل اعضاء الفريق يقضون بعض الوقت يلاحظون روتين العمل في مطبخ لأحد المطاعم وعندئذ يبدأ العمل في التحويل المسرحي...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 490
  • 29082013
     
    نهاد صليحة...أول من استخدم المنهج السينمائي في النقد المسرحي العربي

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]الدكتورة نهاد صليحة ناقدة مسرحية ..وأستاذة النقد والدراما بكلية اداب جامعة القاهرة..أول من استخدم المنهج السينمائي في النقد المسرحي العربي ، استخداما مميزا .
    ولدت في عام 1945 حصلت علي لسانس اداب قسم اللغة الانجليزية جامعة القاهرة عام 66.ولم يقف طموحها عند هذا الحد بل واصلت طموحها وحصلت علي الدكتوراة في المسرح من جامعة (اكسترا ) بالولايات المتحدة الامريكية ...ثم ماجستير في...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 577
  • 16082013
     
    الفصحى رافعة المسرح



    [rtl]اتخذت هيئة دبي للثقافة والفنون قراراً بجعل كل عروض مهرجان دبي لمسرح الشباب في دورته لهذا العام وهي السابعة باللغة العربية الفصحى، وكانت قد مهدت لهذا القرار العام الماضي عندما اشترطت أن يكون نصف عروض الدورة السادسة بالفصحى، وفي قرار مماثل كانت إدارة المسرح في دائرة الثقافة والإعلام خصصت مهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة الذي بدأت تنظيمه السنة الماضية في مدينة كلباء لنصوص مسرحية بالفصحى سواء كانت عربية أصيلة أم...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 530
  • 13082013
     
    المغرب: مسرحية "ديالي" تجدد الجدل حول جسد المرأة والجنس
     
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كلما واكب الإعلام المغربي عملاً فنياً يتعلق بجسد المرأة إلا ونشب جدل بين الإسلاميين والعلمانيين حول حدود حرية التعبير للفنان. مسرحية "ديالي" لم تكشف عن جسد امرأة وإنما سمت بجرأة عضوها الجنسي، لتصبح عرضة للانتقادات.
    لم تمض سوى أيام قليلة على مبادرة الفنانة فاطم العياشي الاحتجاجية ضد الفن النظيف، بنشر صورتها...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 642
  • 07082013
     
    المسرح ما بعد التغيير.. أزمة وطموح (1-2)
     
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [rtl]حين كان العقل تكون الإبداع , وحين تكون الإبداع كان الفن , وحين كان الفن والإبداع كيانين كان دافعهما الحرية والجمال. من هنا بدا الفن في أزمة , وأزمته هي صراع طويل بين القبح والجمال. فالقبح له مواليه  والجمال له مريدوه , وهكذا بدا صراع القبح والجمال في مجتمعات الكون الإنساني ما بين الأزمة والطموح . ولكي يستديم ديالكتيك القبح والجمال فلابد من وظائف ونشاطات تحقق إزاحات...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 641
  • 07082013
     
    المسرح لعبة التمثيل وسحر الممثل..الابتكار والتجريب
     
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [rtl] يعد المسرح منذ حضوره الطقسي بين معابد اثينا حتى مراحل التجريب والبحث في وقتنا المعاصر واحدا من الركائز الاساسية في الحياة الحضارية في اي بقعة من العالم يحل فيها صرحا ومنبرا ومدرسة للتنوير والمعرفة والمتعة ومنذ انبثق المسرح وترسخ كيانه على ايدي مريديه ومنظريه والعاملين داخل فضائه وخلف كواليسه اثار حوله الكثير من الجدل والدهشة فهو...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 612
  • 02082013
     
    ردود فعل متباينة على آراء ناجي الحاي متخصصون يطالبون بطاولة مستديرة لمناقشة قضايا المسرح "المريض"
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اثارالحديث الذي أدلى به المسرحي الإماراتي ناجي الحاي الوكيل المساعد لشؤون التنمية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية مؤخراً خلال استضافته في إحدى الأمسيات الثقافية في رأس الخيمة، ورأى فيه أن المسرح الإماراتي مريض، يعيش حالة إعياء شديد، ردود فعل متباينة في أوساط المسرحيين، وتراوحت هذه الردود بين كونها...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 564
  • 02082013
     
    أكتُب للرجال الذين تعلمتُ منهم .نموذجاً الفنان " جليل عودة " .
     كما كنا في طفولتنا البائسة المليئة بالحزن والغبار القادم إلينا من سلطة " البعث " المقبور في سنواتنا القادمة ، والتي جلبت لنا العديد من العقد في حياتنا التي أضافت زمناً لسنوات الأنتظار المرة الطويلة ،والمشكلة اليوم يعود " البعث " ثانية بمعية " حزب الدعوة " الذي قتلنا جميعاً وهو مزهواً بإنتصاراته العبثية التي خطفت أجمل سنوات عمرنا ، حينما أدخلنا بحروبه " بطل فلم " التي أصبحت وباءاً كبيراً على قلوب العراقيين ،وما الفرق الان بين المفخخات ، والإرهاب الدعوجي البعثي ، الذي يقتل الناس بين الأزقة والطرقات وكواتم الصوت ، أجيبوني بالله...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 528
  • 26072013
     
    مسرح - رستم بهاروشا يفكك الرؤية المسرحية الغربية للتراث الشرقي
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    يرى بعض النقاد المسرحيين الغربيين أن استثمار المخرجين للممارسات الطقسية الشرقية يشكل نوعاً من التقاء الثقافات وتمازجها، أو يهدف إلى جعلها ذات منحى موضوعي. لكن على النقيض من ذلك ثمة رؤية مغايرة لعدد من النقاد المسرحيين الشرقيين تنعت ذلك الاستثمار بأنه ينطلق من نزعة مركزيةً غربيةً تشوّه التراث الشرقي الروحي أو تسخّفه.

    من...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 480
  • 21072013
     
    مجتمعات ومسارح..علاقات جدلية بين حضور الماضي وغياب المستقبل
     
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    لم يكن المسرح في الوطن العربي بمعزل عن تلك التحولات التي وقعت في العالم الغربي ، ذلك ان المجتمعات العربية قد أصابها الكثير من تأثيرات الحروب العالمية ، فضلا عن التقسيمات السياسية والهيمنة الأجنبية التي كانت تحاصرها من جميع الاتجاهات، إلا أن المسرح العربي كان يسعى من اجل البحث عن خصوصية فكرية وجمالية على مستوى المضمون والشكل،...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 381
 

عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرف

هيئة التحرير

صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

المفتاح
  • مساهمات جديدة مساهمات جديدة
  • مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
  • مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
  • لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
  • لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
  • لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
  • إعلان إعلان
  • مثبت مثبت
  • إعلان عام إعلان عام