منتدى مجلة الفنون المسرحية
مرحبا بكم في منتدى مجلة الفنون المسرحية : نحو مسرح جديد ومتجدد
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الهيئة العربية للمسرح تسمي أربعين باحثاً لمؤتمرها الفكري القادم
الأربعاء 06 سبتمبر 2017, 11:51 من طرف الفنان محسن النصار

» رائعة سلطان القاسمي المسرحية في محطة عالمية جديدة الإعلام السويدي يحتفي بـ«النمرود».. والجمهور يتزاحم
السبت 19 أغسطس 2017, 18:33 من طرف الفنان محسن النصار

» الإعلان عن الأبحاث المشاركة في المؤتمر الفكري لمهرجان المسرح العربي الدورة العاشرة سيتم نهاية شهر أغسطس الحالي
الخميس 17 أغسطس 2017, 11:32 من طرف الفنان محسن النصار

» المسرحيات الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي
الأحد 30 يوليو 2017, 10:49 من طرف الفنان محسن النصار

» كلمة الأمين العام اسماعيل عبد الله في افتتاح الملتقى العلمي الأول لمنهاج المسرح المدرسي
السبت 20 مايو 2017, 23:10 من طرف الفنان محسن النصار

» أستاذة التمثيل بريجيت ماكرون تنتقل إلى خشبة مسرح أكبر
الجمعة 12 مايو 2017, 20:46 من طرف الفنان محسن النصار

» جلسات ثقافية بلا جمهور.. لماذا؟
السبت 06 مايو 2017, 22:16 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للكبار النسخة العاشرة2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:13 من طرف الفنان محسن النصار

» الهيئة العربية للمسرح تعلن شروط مسابقة تأليف النص المسرحي الموجه للطفل لسن 12 إلى 18 للعام 2017
الجمعة 21 أبريل 2017, 03:08 من طرف الفنان محسن النصار

مكتبة الصور


سبتمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط المسرح الجاد رمز تفتخر به الأنسانية على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى مجلة الفنون المسرحية على موقع حفض الصفحات

مجلة الفنون المسرحية
مجلة الفنون المسرحيةتمثل القيم الجمالية والفكرية والفلسفية والثقافية والأجتماعية في المجتمع الأنسانيوتعتمد المسرج الجاد اساس لها وتقوم فكرة المسرح الجاد على أيجاد المضمون والشكل أو الرؤية؛ لكي تقدم بأفكار متقدمة من النواحي الجمالية والفلسفية والفكرية والثقافية والأجتماعية وتأكيدها في المسرحية ، وكلمة جاد مرتبطة بالجدية والحداثة التي تخاطب مختلف التيارات الفكرية والفلسفية والسياسية والعقائدية. بدأ المسرح كشكل طقسي في المجتمع البدائي ، وقام الإنسان الذي انبهر بمحيطه بترجمة الطقس إلى أسطورة ، ولتكون الصورة هي مقدمة للفكرة التي ولفت آلية الحراك العفوي ، ثم الانتقال بهذا الحراك إلى محاولة التحكم به عبر أداء طقوس دينية أو فنية كالرقص في المناسبات والأعياد, وولادة حركات تمثيلية أداها الإنسان للخروج عن مألوفه .. وأفكار التقطهاوطورها فيما بعد الإغريق وأسسوا مسرحهم التراجيدي ، ومنذ ذلك الحين والمسرح يشكل عنصرا فنيا أساسيا في المجتمع ، ويرصد جوانب مختلفة من الحياة الأنسانية ، ومع كل مرحلة نجد أن المسرح يواكب تغيراتها وفق رؤى جدية غير تقليدية ، و تبعا للشرط ( الزمكاني ) شهد هذا الفن قدرة كبيرة على التجدد من المسرح التراجيدي الكلاسيكي الى الرومانسي والى كلاسك حديث إلى الواقعي والطبيعي والرمزي والسريالي واللامعقول ومسرح الغضب ، والسياسي وفي كل مرحلة من مراحل تطور المسرح تحمل بدون شك بعدا جديا وتجريبياً تتمثل إشكاليات تلك المرحلة وتعبر عن ظروفها الثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية , المسرح الجاد يؤكد قدرة المسرح على أستيعاب التجارب السابقة وإعادة صياغتها ، نحو الحداثة والخروج من العلبة الإيطالية إلى الفضاء المفتوح ، وتناول عناصر العرض المسرحي التي وضعها ستانسلافسكي ( التكامل والتوازن بين الكاتب والمخرج والممثل والجمهور) بطرق جديدة وبما أن أهم سمة في المسرح الجاد هي المعاصرة نحو التحولات المعرفية والتي هدمت كثيرا من الحواجز و كانت مقدمة لولادة الأفكار المعرفية الكونية ، فأثبت المسرح الجاد وجوده ليواكب الحداثة بكل مكوناتها ، و أثبت وجوده في العالم كله ، خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين ، حمل شرف ولادة مسرح اللامعقول على يد يوجين يونسكو وصموئيل بيكت وفرناندوا أرابال .. هو مسرح الكل بامتياز أوربي – عربي – أمريكي.. الكل ساهم ويساهم في تطويره ووضع خصائصه .. و يمتاز المسرح التجريبي بتجاوزه لكل ما هو مألوف وسائد ومتوارث و الإيتان التجريبي إمكانية تجاوز الخطوط الحمراء البنوية والشكلية من خلال ( جسد ، فضاء ، سينوغرافيا ، أدوات ) .. ومنها : - تفكيك النص و إلغاء سلطته ، أي إخضاع النص الأدبي للتجريب ، والتخلص من الفكرة ليقدم نفسه يحمل هم التجديد والتصدي لقضايا معاصرة ويوحد النظرة إليها عبر رؤيا متقدمة ،أو على الأقل رؤيا يمكننا من خلالها فهم ما يجري حولنا عبر صيغ جمالية وفنيةوفلسفية ، لكنها في جوهرها تمثل جزءا من مكاشفة يتصدى لها المسرح كفن أزلي باقٍ مادام الإنسان موجودا . السينوغرافيا والفضاء المسرحي ويتأتى دور التعبير الجسدي في توصيل الحالة الفنية وكأن الحركة هي اللغة التي يضاف إليها الإشارات والأيحاءات والعلامات والأدوات المتاحة لمحاكاة المتفرج .. أسئلة مطروحة أمام المسرح الجاد : تقف أمام المسرح الجاد كثير من الأسئلة ، ويحاول المسرحيون تجاوزها عبر المختبر المسرحي ، ومن هذه الأسئلة : لماذا لا تكون اطروحات العرض أكثر منطقية عبر توظيف عناصر العرض وفق توليفة متكاملة للغة والحركة والإشارة والعلامة ؟ لماذا لا يستفيد من التراث الشعبي ؟ ماذا عن الغموض ؟ - لماذا القسرية في إقصاء الخاص لصالح العام ؟ وهل يمكن أن ينجح ذلك ؟ - ماذا عن اللغة ؟ وهل هي عائق أمام انتشاره العالمي ؟ يبقى المسرح الجاد تجريب لضرورة من ضرورات الحياة بمجملها ، والمسرح يطرح أسئلة كبيرة وهذه إحدى مهامه الأساسية ، ويعكس إلى حد كبير الهواجس التي تعتري باطن الإنسان قبل ظاهره ، ورغم الأسئلة المطروحة وجديتها ، تجد المسرحية أفكارا وفلسفة للنص ،وبالتالي خلق فضاء أوسع للأداء عبر صيغ جمالية مؤثرة ذات دلالة معبرة .. كما توظف الإضاءة والحركة والموسيقى والرقص على حساب النص , المخرج هو المحور في العرض , الممثل هو أداة في تشكيل العرض الحركي . .
تصويت

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 22 سبتمبر 2017, 09:25

بحوث ودراسات مسرحية

  • المواضيع
  • 25052016
    قد يتشكل الغروتيسك Grotesque ، وهو يتمثل على مستوى الهيئة والفكر، كرؤية إنثربولوجية، وذلك بالنظر إلى كيفية حياة المجتمعات الإنسانية، وطرق عيشها التي تمثل الأبعاد الثقافية المتعددة، كالكتابة والطقوس الدينية، والرسوم، والمعرفة، والتواصل المعرفي مع المجتمعات الأخرى، ليندرج الغروتيسك في البعد الأنثروبولوجي العام Anthropologie والإثنوغرافي Ethnographie لمجتمع ما ، والإثنولوجي Ethnologie لمجتمعات متعددة، فالأنثروبولوجيا تشمل جزئيتي الإثنوغرافيا والإثنولوجيا.
    وبما أن ثقافة المجتمعات الإنسانية تمثل رؤية وجدلية على مستوى الدين واللغة والتكيف الاجتماعي، فهي...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 278
  • 01042016
    الملحمة
    قصيدة سردية موسعة ذات لغة عالية كثيرة الأحداث والشخصيات مليئة بالأساطير والخرافات والشخصيات البطولية، ينسب بعضها إلى مؤلف (مثل الإلياذة والأوديسا التي تنسب للشاعر هوميرويس) لكن بعض الباحثين ينفون ذلك، فالكاتب الحقيقي للملحمة هو الشعب، لذلك نجد أشكالاً ونصوصاً متعددة للملحمة الواحدة.
    كانت الملاحم تروى وتنقل شفهياً من جيل إلى آخر، وقد حظي معظمها باهتمام كبير على مر العصور وصار جزءاً من التراث الإنساني، فتمت ترجمته إلى مختلف اللغات وأدرجته منظمة اليونسكو ضمن التراث العالمي، وقد تحول عدد منها إلى أعمال فنية مسرحية وسينمائية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 339
  • 01042016
    التقاليد والتجديد
    في المسرح العربي المعاصر
    مايزال المسرح العربي يبحث عن صوته الذاهب في معضلة الصراع بين التقاليد والتجديد التي أفضت منذ طلائع النهوض القومي في القرن الماضي إلى هاجس يؤرق المثقفين والمسرحيين العرب، وقد أنجب هذا الهاجس المؤرق الكثير من التجارب والمحاولات، والقليل من الإنجازات في إطار شاغل دال على القلق المتصل إلى وقتنا الحاضر، وأعني به: هوية المسرح العربي( ).
     
    -1-
    ثم صار هذا الهاجس إلى حساسية نامية فعلت فعلها في تطور الحركة المسرحية مما جعل المسرح يتبادل...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 305
  • 06032016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مما لا ريب فيه أننا سنلتقي اليوم بكم وافر من الدراسات الجادة حول تاريخ ونظريات المسرح التسجيلي وتجليات افكاره وتقنياته بفضاء المسرح خلال نصف القرن الفائت من الزمان، تأكيداً على الجذور، وتفتيشاً عن التجاوزات، وقد فضلت في مداخلتي هنا ان اقف عند حضور المسرح التسجيلي او الوثائقي في مرأة المسرح العربي بمصر، متوقفاً عند ابرز من كتب وترجم وتحاور حول رؤيته وأعماله، ومتمهلا...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 249
  • 05032016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    قد تكون دراما (بريشت) الملحمية الديالكتيكية تعكس في الاساس وضعاً سياسياً معيناً وأنها “مسرحيات آنية”، مسرحيات ثورية دعت الى الفعل السياسي والى الجدل، وحاجج النقاد البرجوازيون مسرحيات (بريشت) في كونها (نصوصا مغلقة) تعكس الواقع ضمن مساحته الزمكانية فقط ولاتهمل ازاحة للقراءة الاولى (الربيشتية) للواقع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي وفق تحولات هذا الواقع المستمر، ويقف هؤلاء...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 301
  • 21022016
    اعتاد الباحثون تقسيم مراحل النقد المسرحي بالمغرب إلى ثلاثة مراحل: المرحلة الجنينية، المرحلة التأسيسية، مرحلة الترشيد العلمي، حيث كانت المرحلة الأولى مرحلة "بدايات النقد المسرحي الشفوي أو المكتوب في صحافة في عهد الاستعمار، وكانت المرحلة التالية مرحلة بروز رواد أسسوا المسرح في المغرب تأسيسا علميا أمثال حسن لمنيعي، وحسن لمريني، ومحمد الكغاط"، أما المرحلة الأخيرة فقد تميزت بتحول كبير في الممارسة النقدية المسرحية من خلال تطعيمها بمناهج التحليل العلمي من جهة، وانفتاحها على المسرح العالمي والنظريات والمناهج العالمية من جهة أخرى، حيث كان من الطبيعي بروز نقاد جدد في الساحة النقدية المسرحية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 309
  • 28012016
    تعد الدراما التسجيلية ، شكل يقوم على الحقائق ، نما وتطور في ألمانيا ، في أوائل الستينيات ، لقد أخذ هذا الاتجاه عدة تسميات منها المسرح الوثائقي ، المسرح النضالي ، المسرح التحريضي ،المسرح السياسي.
    فالمسرح السياسي التحريضي هو "المسرح الذي يطرح الحالة المراد توصيلها ، ليتخذ المشاهد موقفا فكريا ومبدئيا ، في تلك الحالة ، ولا بد لكاتب المسرح السياسي من التأني والبحث في جذور المشاكل التي يعرضها لإثارة الرغبة في التغير " 1 وقد ظهر مصطلح تسجيلي لأول مرة فيما يخص الدراما حين استخدمه جون جريرسون ، الذي وصف هذا الشكل بأنه معالجة إبداعية لحقائق الواقع ، فهو لا يقدم...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 338
  • 15012016
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يعتبر عرض (العباءة) للمؤلف والكاتب سعد هدابي واحداً من أهم الإعمال التي تناولت في ثناياها المهتمة بمعالجة ظاهرة الحرب وللسياسيين المعتكفين على ممارستها من قبل نفوذهم  والتي تحاول توجيه المجتمع ضد ثقافة الحرب من خلال جميع القواعد والقيم التي تخص الفرد نفسه والعالم بشكل عام. فمنذ اللحظة الأولى للعمل نرى الرحى التي تستخدم لطحن الحبوب أخذت وظيفة أخرى غير وظيفتها المعتادة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 305
  • 02012016
      الإتجاه المستقبلىFuturism وتأثيره على العروض المسرحية :
           في عام 1909 أعلن الإيطالي فيليبو توماسو مارينيتى  Filippo Tommaso Marinetti  تكوين الحركة المستقبلية في الفن والأدب عندما نشر وثيقته التاريخية الشهيرة "إشعار تكوين وإعلان مبادئ الحركة المستقبلية"، وقد صدر بيانهم عام 1909م ، وملخصه : ضرورة الإحساس بروح العصر الذي يفرض اسلوباً عصرياً سريع الايقاع ، وضربوا لذلك مثلا : بفرس يعدو ، فليس من المعقول ـ عندهم ـ ان يرسم على اللوحة باربع سيقان بل بعشرين ساقا ً. وانتقدوا التكعيبيين لخلو لوحاتهم من الحركة.ورغم أن الحركة المستقبلية ترتبط أساساً في...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 361
  • 30122015
    خصوصية الإيقاع في العرض المسرحي
    يشكل الإيقاع حافزاً داخلياً حسياً ,يفرض نفسه وتنوعاته على كل مفاصل العرض المسرحي, بوصفه يتصف بإضافة الحيوية  للعرض المسرحي ، ان الإيقاع الذي يفرضه النص الدرامي,  يشكل إيقاعا خفياً يستتر خلف الكلمات والألفاظ من تلك الجمل التي يصوغها المؤلف ,إذ يحتوي النص على مجموعة من العناصر الدرامية المتمثلة بالشخصية و الحوار، والفكرة ،و يتضمن هذا النص رسماً عاماً لأفعال المسرحية ،وتحديد مساراتها وكينونة شخصياتها ،ونمط الصراعات التي يتمحور عليها نسيج النص" فالإيقاع النصي هو مفتاح لكل حركة أو إيماءة تتشكل على المسرح، وهو الذي يوحد كل...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 327
  • 01122015
     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    شكل موضوع «المسرح في سياق العولمة الثقافية: دراسة في تحولات الفرجة المسرحية في المغرب» موضوع أطروحة نال بها الباحث والمؤلف المسرحي المغربي محمد زيطان مؤخرا شهادة الدكتوراه، في رحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله ظهر المهراز في مدينة فاس، حيث حاز ميزة مشرف جدا. وكانت لجنة المناقشة مكونة من د. محمد أوراغ (رئيسا) د. يونس الوليدي (مقررا)...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 308
  • 08092015
    ينتمي مصطلح التجريب إلى قائمة المصطلحات التي تتداول في المسرح على نحو واسع، على الرغم من انه أحد المصطلحات الإشكالية التي لم تزل قادرة على إثارة العديد من التساؤلات، ولاسيما مايتعلق بماهية العرض التجريبي، وأين يكمن إختلاف عناصر العرض التجريبي السمعية والبصرية عنها في العرض (التقليدي)
     إذا إعتبرنا ان العرض المسرحي مجموعة من العناصر السمعية والبصرية تعمل على وفق نظام دلالي، فضلا عن إحتكامها على خاصية التحول من السمعي إلى البصري وبالعكس، الامر الذي دفع الباحث إلى إثارة السؤال التالي

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 302
  • 06092015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    جان جينيه وتدمير الأبويـــة
       لم تشكّل الكتابة عند جان جينيه بعداً مرآوياً للواقع بل استطاع بنصوصه المسرحية ان ( ينفي ) الواقع الاجتماعي الضاغط ، باختلاق قوانين جمالية شكلانية حّرة تتوازى مع توقه الذاتي الى الحرية ضد الاستلاب الواقعي الذي أجبره على الرضوخ في سجونه ، ومؤسسات عقابه ، وعاداته ، وطغيانه التأريخي ، على الآني.
    أراد...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 371
  • 19082015
    إ[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ن الحديث عن المسرح والتداوليات هو حديث لا يخلو من تعقيد، وحين نتناوله فإننا نطرح بذلك موضوعا شائكا ومترامي الأطراف، ومرد ذلك إلى لبس يفرض نفسه انطلاقا من الموضوع ذاته. فمازال من الصعب تحديد موقع التداوليات باعتبارها مبحثا لسانيا في حقلها الأصلي أي اللسانيات، أحرى أن يتم ضبط مستويات العلاقة التي تربطها بالمسرح. وفي مقدمة الاعتبارات التي تفرض هذا اللباس أن التداوليات...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 747
  • 15082015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يكتسب الشاب وعيه بذاته من خلال اكتشافه لدواخله الدفينة كما أنه يدخل في علاقات مع العالم الخارجي، من خلالها تنشأ الحاجة لأن يبدل العالم أو ذاته أو طريقة التعامل معه، وتتخذ هذه الحاجة أنماطاً أدائية مختلفة كانت اللغة الجسدية (الإيمائية) أولى لبنات تشكلها في عمل فني حركي يعبر عنه .
    يثير مصطلح (مسرح الشباب) مفاهيم وخصائص عدة منها: أنه يختص بفئة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 365
  • 28072015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لا يذكر تاريح المسرح المغربي الحديث إلا ويذكر اسم الطيب الصدّيقي باعتباره مؤلفاً ومخرجاً مجدداً ومؤصلاً للفرجة المسرحية العربية لأنه استطاع ان يكتب تاريخ معرفته المسرحية وثقافته المسرحية العالمية في نتاجه المسرحي. كيف حقق الصدّيقي كتابة هذا التاريخ؟ وما أهم مراحل هذا التاريخ؟
    الطيب الصديقي: لما بدأت الاهتمام...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 419
  • 05072015
       إن الحديث عن المسرح والتداوليات هو حديث لا يخلو من تعقيد، وحين نتناوله فإننا نطرح بذلك موضوعا شائكا ومترامي الأطراف، ومرد ذلك إلى لبس يفرض نفسه انطلاقا من الموضوع ذاته. فمازال من الصعب تحديد موقع التداوليات باعتبارها مبحثا لسانيا في حقلها الأصلي أي اللسانيات، أحرى أن يتم ضبط مستويات العلاقة التي تربطها بالمسرح. وفي مقدمة الاعتبارات التي تفرض هذا اللباس أن التداوليات درس جديد وغزير إلا انه لا يملك حدودا واضحة، وتتيه هذه الحدود ويغيب وضوحها بين حقول معرفية مختلفة من حيث كون التداوليات تقع في تقاطع الأبحاث الفلسفية واللسانية. ومما يعمق هذا اللبس أنه يصعب الحديث عن تداولية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 383
  • 23062015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    عند التعرض لملامح الشخصية فى الدراما الحديثة فإننا نجد الكثير من التغيرات التى طرأت على أسلوب رسم ملامحها وكذلك دورها الذى تضطلع به فى المسرحية، ذلك أننا فى "غالبية الدراما الحديثة...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 350
  • 09062015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أولاً : الإطار العام
    1 - موضوع البحث
    يُعالج هذا البحث موضوع " أثر مسرحيات محمود أبو العباس على شخصية الطفل "، ويقصد بأثر مسرحيات محمود أبو العباس على شخصية الطفل، ذلك المردود التربوي والتعليمي والسلوكي الذي تشكله الأفكار، التي يريد الكاتب أن يرسخ قيمها في نفس الطفل، متخذاً من المسرح وسيلة فعالة للوصول إلى ذلك، لما...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 385
  • 09062015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تمهيد
    الهدف من هذا البحث؛ الخروج بنظرة نقدية عن الإصدارات العربية والمترجمة – المتعلقة بالمسرح – وربط هذه النظرة بما يفيد نُقاد المسرح العربي، وما يمكن أن تسهم به – هذه النظرة – في أفق المستقبل للنقد المسرحي. ومن أجل تحقيق هذا الهدف؛ يجب علينا تحديد عنوان البحث من خلال (العينة المستخدمة)؛ لأن كلمة (الإصدارات) تُوحي بأن البحث سيتعرض لجميع...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 345
  • 23052015
    الواقعية هي التي تبحث عن المصائر التاريخية للانسان
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ظهر مصطلح المحاكاة في التاريخ القديم عند الاغريق القدماء في محاورات سقراط عن الفن وافكار هوميروس، حيث كان الفن عند هوميروس هو حرفة، فهو عندما يتكلم عن الابداع الفني يفهمه كأنه عمل جسماني منتج كحرفة. لقد وصف هوميروس الرقص في الالياذة والاوديسا، وتكلم عن تأثير الغناء والموسيقى في حياة الاغريق...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 380
  • 15052015
    لو رجعنا إلي تاريخ الأدب والمسرح كله لوجدنا أنه كان وعاءاً للأفكار. بل إن إيصال الأفكار إلي الآخر عن طريق الإقناع هي لحظة التجلي في خروج الإنسان من ذاته الفردية الي ذوات الآخرين. بل يمكن القول أيضاً إن إيصال الأفكار الي الأخر مرتبط بالشوط الزمني لتطور الوعي الإنساني وهو الذي خلق الفلسفة والعلوم والفنون. بأعتبار أن الأفكار محركة لكل وسائل التعبير ، والدراما منذ نشأتها كأحد تلك الوسائل قامت علي صراع الأفكار أو المواقف بين جماعات متصادمة الأولي تحاول المحافظة علي ما هو قائم والأخري تدعو الي الهدم والبناء وهي من الصفات المميزة للطبيعة البشرية عن الكائنات الحية الأخري بالتجدد وتغير...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 584
  • 14052015
    المسرح الشعري في فلسطين
    د. كمال أحمد غنيم
    المرحلة الأولى:
    لقد واكب المسرح الشعري في نشأته المسرح النثري، وبدأ رحلته من فترة مبكرة، فقد كتب فؤاد الخطيب قبل الحرب العالمية الثانية مسرحية شعرية حول فتح الأندلس حظيت بإعجاب الشاعر خليل مطران( )، وكتب محمد حسن علاء الدين مسرحية "امرؤ القيس بن حجر" الشعرية عام 1945، بعد رحلة اطلاع على الكتب العربية والأجنبية، وبعد سفره إلى أوربا ومصر ودمشق ولبنان، وعمله بعد ذلك في الصحافة في جريدة "الصراط المستقيم"، وقد اعتمد فيها على تاريخ الشاعر الجاهلي ونهوضه من أجل الثأر...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 488
  • 14052015
    من أجل نظرية مسرحية جديدة ( نظرية الاستدراك لأحمد ضريف)
    د. جميل حمداوي
    تمهيــــــد:
    عرفت الساحة الثقافية العربية في مجال المسرح منذ منتصف ستينيات القرن العشرين إلى يومنا هذا مجموعة من النظريات الدرامية ، ومن أهمها النظرية الاحتفالية التي أرسى دعائمها المنظر المغربي الكبير الدكتور عبد الكريم برشيد في العديد من كتبه التنظيرية وأعماله المسرحية التطبيقية، دون أن ننسى بعض النظريات المسرحية الأخرى التي لم تصل إلى شهرة النظرية الأولى كمسرح المقلداتي والحكواتي مع توفيق الحكيم وروجيه عساف ، ومسرح السامر مع...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 469
  • 01052015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مدخل:
    ورد في مقال بعنوان (دراماتورجيون يقفون لوهلة للدفاع عن أنفسهم) ما يلي: "سألت رئيسة الجلسة بسخط – وهي نفسها دراماتورغ – الأعضاء الستة المشاركين عن ماهية مهنة الدراماتورغ. وهاكم ما حصلت عليه من إجابات: "ربما سأقتل لما سأقوله الآن، ولكني لا أعرف لذلك جوابا"، هكذا قال الدراماتورغ الأول، وهو يعمل في مركز لينكولن- نيويورك. "أنا أبحث واستخدم...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 425
  • 06042015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يمكننا بدون أدنى شك أن نُعيد مسألة ابتداع فكرة المونودراما المزدوجة أو التعاقبية بمساها الأصلي للفنان فاروق صبري. في هذه المقالة سنقوم بتدارس تلك الفكرة التي تبلورت في أشكال ثلاثة حتى الآن :
    - بيان فاروق صبري حول ما أسماه المونودراما التعاقبية.
    - عرض ميثم السعدي بعنوان (فلا أنا بلقيس...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 628
  • 04042015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الاطار المنهجي
    الفعل الأرسطي ... مصيره ومظاهره في المسرح الحديث
    مشكلة البحث ..
    تتسم عناصر البناء في الأجناس الأدبية المختلفة بخصوصيات يمنحها الجنس الأدبي لكل عنصر من تلك العناصر ، ولعل المسرحية بوصفها جنساً أدبيا فان بناءها هي الأخرى يتسم بعناصر تكتسب خصوصياتها وتفردها أحياناً من طبيعة الإطار...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 474
  • 08022015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    صاحبَ المسرحَ منذُ نشأتِه نزعةُ التجريب في أساليبِ التعبير ، وذلك من أجلِ طرحِ أفكارٍ جديدةٍ بأشكالٍ تسايرُ المتغيراتِ التي تطرأُ على المجتمع ، ولتطويرِ الاتصالِ تجاوزاً للحدودِ التقليدية ، ومما لاشكَّ فيه أن هذا...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 423
  • 27012015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    2ـ التأليف المسرحي:
    وضع الفريد فرج سبعاً وعشرين مسرحية متفاوتة الطول، ومتباينة الموضوعات والاهتمامات والأشكال والتقانات، هي:
                                                                                                                                      صوت مصر (فصل واحد)       1956
       ...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 1040
  • 26012015
    مدونة مجلة الفنون المسرحية
     [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ينتمي الفريد فرج إلى كوكبة من المسرحيين العرب في مصر ممن انعطفوا بالكتابة المسرحية انعطافة هامة صارت إلى تحول واضح في الإبداع المسرحي مختلف عن المسرح...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 469
  • 22012015
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [size=13]الندوة الفكرية [/size]

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 763
  • 20012015
    تعد الدراما التسجيلية ، شكل يقوم على الحقائق ، نما وتطور في ألمانيا ، في أوائل الستينيات ، لقد أخذ هذا الاتجاه عدة تسميات منها المسرح الوثائقي ، المسرح النضالي ، المسرح التحريضي ،المسرح السياسي.
    فالمسرح السياسي التحريضي هو "المسرح الذي يطرح الحالة المراد توصيلها ، ليتخذ المشاهد موقفا فكريا ومبدئيا ، في تلك الحالة ، ولا بد لكاتب المسرح السياسي من التأني والبحث في جذور المشاكل التي يعرضها لإثارة الرغبة في التغير " 1 وقد ظهر مصطلح تسجيلي لأول مرة فيما يخص الدراما حين...

    من طرف عزوز - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 676
  • 05102014
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تم  في مناقشة رسالة الدكتوراه الموسومة "اشتغال العلامة ثقافيا في العرض المسرحي " في الثاني من شهر أكتوبر 2014 ، بقاعة الندوات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة، أطروحة جامعية...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 493
  • 28082014


    بدايةً أود أن ألفت النظر إلى موضوع هذا البحث المختص، المبني على أسس فلسفية و رؤى بحثية تعالج الشأن المسرحي بالاستعانة بخبرات فلاسفة وباحثين معروفين وتجاريبهم من جانب؛ و تأسيسا على وجهة نظر الباحث وما تفرضه من مواقف بشأن ما أورده بعض الكتاب و النقاد من دراسات و بحوث تتعلق بصميم جهد الفنان المسرحي من جانب آخر.
    في هذي القراءة البحثية تتم الإشارة إلى إشكالية العلاقة بين الجمهور و المسرح منذ بداية الوجود البشري و أداءات علاقته مع الطبيعة و البيئة بحدود ما حُكِم بمستويات الوعي و الفكر.. ومن أشكال...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 835
  • 17052013
     
    الإعداد الأكاديمي للممثل في العالم العربي بين الواقع والمرتجى (لبنان نموذجاً)/ أ.د. مشهور مصطفى
    مقدمة
    تمهيد
    I- الواقع والمرتجى من إعداد الممثل أكاديمياً.
    1- ماذا نريد من الممثل؟ والممثل المسرحي تحديداً؟
    2- في تعريف الممثل

    II- مسارات الاعداد وأنواعها في المعاهد الأكاديمية.
    1- مسار الإعداد الجسماني- الحركي
    2- مسار الإعداد الصوتي- النطقي

    III- المهارات والكفايات التمثيلية.
    IV- الإشكالية المنهجية في إعداد الممثل في المعاهد المختصة.
    V- ملحق استكمال إعداد الممثل خارج أسوار المعاهد الأكاديمية.
    VI – خلاصة: الإعداد الأكاديمي والدائرة المقفلة.


    مقدمة


    إن...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 1178
  • 30032011
     
    تعريف البحث العلمي
    تعريف البحث العلمي يتحدد تعريف البحث العلمي من خلال الربط بين معنيي كلمة (البحث ) ومعنى كلمة
    ( العلم) ولذلك يذهب البعص الى تعريف البحث العلمي علي انه اعمال الفكر وبذل الجهد الذهني المنظم حول محموعة من المسائل او القضابا بالتقنين
    والتقصي عن المبادى او العلاقات التي تربط بينها وصولا الى الحقيقة
    التي ينبني عليها افضل الحلول لها. ويعرف علي لاانه اتقصي المنظم وبأتباع اساليب ومناهج علمية مجددة للحقائق العلمية بقصد التاكد من صحتها
    اوتعديلها او اضافة الجديد لها.ولايد في هذا المحال من بيان الفرق بين العلم والمعرفة واذا
    كان...

    من طرف الفنان محسن النصار - تعاليق: 0 - عدد المشاهدات: 3093
 

عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرف

هيئة التحرير

صلاحيات هذا المنتدى:

لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

المفتاح
  • مساهمات جديدة مساهمات جديدة
  • مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
  • مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
  • لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
  • لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
  • لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
  • إعلان إعلان
  • مثبت مثبت
  • إعلان عام إعلان عام